اليوم: الخميس21 ذو الحجة 1440هـ الموافق: 22 اغسطس 2019

حكم المرخَّص لهم في الإفطار

محمد عبدالله فضل الله


هناك أعذار تبيح للصّائم الإفطار في شهر رمضان، مع أحكام بيّنها الشّرع، إذ رخَّص الله تعالى لعباده الإفطار في أوضاع معيّنة، رفعاً للحرج والمشقّة عنهم، كما في حالات التقدّم في العمر والعجز، أو عند الإصابة بأمراض معيّنة.

وقد ذكر الفقهاء الطّوائف من النّاس المرخّص لهم بالإفطار. ومن الفقهاء، سماحة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض)، الّذي حدّد هؤلاء بقوله:

1 ـ من يعاني من ضعف في قواه، وفتور في نشاطه، فإذا صام أحرجه الصّوم، وأربكه، وزاده ضعفاً، بنحو يصبح معه عاجزاً عن القيام والمشي وممارسة نشاطه اليومي الاعتيادي.

2 ـ من بلغ سنّ السّبعين، وهي مرحلة الشيخوخة للرجال والنساء، المترافقة مع ضعف يجعل الصّوم متعذراً منه، وغير مقدور عليه بتاتاً، أو تجعله شاقّاً وحرجاً عليه.

3 ـ أصحاب المهن الشاقّة الذين يضعفهم الصّوم، أو يوقعهم في العطش الشديد الذي يشق تحمّله، مع عدم قدرتهم على تحصيل عمل آخر مريح، وعدم وجود مال مدّخر أو ديْن يستغنون به مؤقتاً.

4 ـ ذو العطاش، وهو من لا يقدر على الصبر على العطش، فيتعذّر منه الصّوم أو يشقّ عليه...

5 ـ الحامل التي اقترب أوان ولادتها، أو التي لم يقترب، وكانت ضعيفة، بحيث يضرّها الصوم أو يضرّ ولدها... أيضاً، المرضعة القليلة الحليب، الّتي إذا صامت مع الإرضاع أضرّ بها الصّوم، أو قلّ حليبها، فأضرّ بولدها، فيلزمها الإفطار حينئذٍ. أما إذا أمكنها تعويض ذلك بالحليب الصناعي أو الحيواني، أو بإرضاع امرأة أخرى متبرّعة بذلك أو مسـتأجرة، مع التمكّن من دفع أجرتها، فلا يجوز لها الإفطار[آراء سماحة السيد من فقه الشّريعة، ج 1، ص 469، 470].

ولكن ليس معنى الرخصة لهؤلاء بالإفطار، أنه لا يجوز لهم الصّيام إذا قدروا عليه، بل يجوز لهم الصّوم ما لم يتضرّروا بذلك. وعن المسألة، يقول سماحته(رض): "كما يجوز الإفطار لهؤلاء المرخّص لهم، كذلك يجوز لهم الصّيام في حال رغبتهم وإصرارهم على تحمّل المشقّة والحرج، ما لم يتضرروا بذلك، فإن أضرّ بهم الصّوم ضرراً يعتدّ به، ويجب دفعه، لم يجز لهم الصّيام، ولحقهم حكم المريض.[آراء سماحة السيد من فقه الشّريعة، ج 1، ص 470].

إذ لا يصحّ الصّوم من المكلّف إذا أضرّ به بنحو كان سليماً فأمرضه، أو كان مريضاً فأوجب اشتداد المرض، أو زيادة الوجع، أو طول فترة الشّفاء منه، ولا فرق في ضرر الصّوم بين ما يظهر فوراً وما يظهر بعد مدّة في المستقبل، كأمراض القرحة والكلى وفقر الدّم. [فقه الشّريعة، ج 1، ص 468].

ولا يستثنى من ذلك المرأة الحامل أو المرضعة الّتي يضرّ الصّوم بولدها، لأنه يجب عليها دفع الضّرر عن ولدها في هذه الحالة، بالدّرجة نفسها التي يجب أن تدفعه عن نفسها.[آراء سماحة السيد من فقه الشّريعة، ج 1، ص 470].

وعند علماء أهل السنّة والجماعة، من الأعذار المبيحة للصّائم في الإفطار:

المرض: فمن كان مريضاً مرضاً لا يستطيع معه الصّيام، رخّص الله تعالى له في الإفطار، وعليه القضاء.

السّفر: فمن كان مسافراً سفراً يبيح له قصر الصّلاة، جاز له الفطر، ودليل ذلك قوله تعالى: {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}[البقرة: 184]، كما رخّص الله تعالى للشّيخ الكبير والمرأة الكبيرة اللّذين لا يستطيعان الصّوم لهرمهما وكبر سنّهما، أن يفطرا، ويطعمان عن كلّ يوم مسكيناً، ومثلهما من كان مريضاً مرضاً مزمناً لا يُرجى برؤه، كمرضى الفشل الكلوي ـ غالباً ـ لاحتياج المريض إلى الماء والعلاج باستمرار، ومثل مرضى السكّري، ودليل ذلك قوله تعالى: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ}، فهما داخلتان في عموم الآية الكريمة، ومن ذلك أيضاً، أنّ من غلبه الجوع والعطش، ولم يقدر على تحمُّل مشقّة ذلك، فله أن يفطر، لقوله تعالى: {وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ}[النساء: 29]، ولقوله تعالى: {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}[البقرة: 286].

حاولنا في هذا المقال الإشارة إلى الفئات من المكلّفين الّذين رُخِّص لهم بالإفطار، لما لذلك من أهميّة تتعلّق بصحّة عبادتهم.

إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبِّر بالضرورة عن رأي الموقع ، وإنما عن رأي صاحبه

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة فضل الله في يوم الغدير: نحياه بالوحدة ورفض الفتنة زيادة عدد الصّهاينة الذين يتعلمون اللّغة العربيّة! الإسلام يزداد انتشاراً بين النساء في كوبا الحقد.. والحسد! يوم الغدير: يوم تثبيت الإيمان بخطِّ أهل البيت (ع) منبر الجمعة: 16 آب 2019م دراسة تحثّ على منع الهواتف وتشجيع الرياضة عيد الأضحى عيد الأسرة المسلمة نخاف على مصير البلد ما لم يبدأ السعي الفعلي للحلّ سُبُل الاستقامة ومعالمها
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر