اليوم: الجمعة19 صفر 1441هـ الموافق: 18 اكتوبر 2019

جريمة مفجعة ... فهل يكفي الاستنكار؟!

محرر موقع بينات

اهتزّ الناس بخبرٍ مفجع، لن يكون الأوّل، وقد لا يكون الأخير في سياق ما يشهده المجتمع من تقهقر المنظومة القيمية والأخلاقية، وهشاشة الوضع الإنساني والروحي، وفي ظلّ تصاعد منسوب الجرائم الأخلاقيّة وغيرها، والتي تعرّي حالنا وما وصلنا إليه، وتضعنا أمام النتائج الكارثية لسلسلة الانكفاءات على الذات والإهمال والتغاضي عن الحقيقة، والتهرّب من المسؤوليات، وتحويل الإنسان إلى مجرد سلعة يُباع ولا يُشرى، في سوق غلبة الأهواء والنزوات المسيطرة، للأسف، على كلّ تفاصيل الحياة.

جريمة مستنكرة قام بها شبابٌ بحقّ قاصر، ويستمرّ المسلسل البشع ما دمنا نعمي عيوننا عن حقيقة الأسباب الكامنة وراء كلّ تلك، وما وصلت إليه المناعة الأخلاقيّة والروحيّة في البلد من انحطاط.

الجريمة حصلت ولن ينفع الاستنكار، مع أنّه مطلوب، بقدر ما ينبغي على الجميع من التنبّه لأولادهم وللأجيال عموماً، ومراجعة أساليب التربية، وتوجيه المراهقين والشباب، التوجيه الذي يأخذ بأيديهم إلى شاطئ الأمان، فخير ما نردّ به على مثل هكذا جرائم، أن نحمي أجيالنا من سطوة الرّغبات والنزوات، عبر تحصين مناعتهم الروحية والأخلاقية، ومن خلال تكاتف وتعاون الأهل والمربين والمؤسّسات التربوية والإعلامية والدينية، إذ لا بدّ من إطلاق حالة طوارئ اجتماعيّة، فالجرائم الأخلاقية والمعنوية، والتعديات على الحقوق والكرامات والحرمات، باتت تعصف بالبنية الاجتماعيّة ككلّ، ما يهدّد بسقوطها، ويُنذر بمزيدٍ من الكوارث والويلات.

إنّه جرحٌ كبير لا يندمل في ضمير الذّات الجماعيّة، ما لم يتمّ السّعي والمبادرة إلى مراجعة كلّ وسائل التوجيه والتربية للأجيال الصّاعدة، وإعادة تأسيسها وتغذية روحها وعقلها على ما ينفعها ويحميها من إلهامات أنفسها الشرّيرة.

لقد أصبح واقعنا محاصراً بشتّى أنواع الأمراض الروحيّة والأخلاقيّة، وباتت نسبة كبيرة مستغرقة في غيِّها ومفاسدها، من دون حركة جادّة وفاعلة ومدروسة من القيّمين على المصلحة العامّة. فإلى أين نحن ذاهبون أكثر من ذلك؟!

إنّنا أمام لحظة حاسمة ومصيريّة، فإمّا أن نتقاعس عن واجباتنا ومسؤوليّاتنا في تأهيل الأجيال كما يجب، وإمّا أن نكون من الّذين يدفعون بها إلى أحضان الفساد والرذيلة والسقوط، فالأمر يستدعي وعياً ومسؤوليّة في التّعاطي، ولم يعد يحتمل مزيداً من التّمييع والتّجاهل، لأنّ الموس ـ كما يُقال ـ أضحى يطاول رقبة المجتمع برمّته..

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة المودّة في القربى للحفاظ على مساحات الحوار والتنوّع واللّقاء فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر