اليوم: الاثنين5 جمادى الأولى 1439هـ الموافق: 22 يناير 2018

القرآن علاج نفسيّ للمسلمين في بريطانيا

خبر..

غالباً ما ينأى المعالجون النفسيّون عن الدّين ودوره في التّعامل مع الاضطرابات النفسيّة، وأحياناً يعدّونه جزءاً من المشكلة لا حلّها. لكنّ طريقة جديدة ظهرت لعلاج تلك الاضطرابات لدى المسلمين، تعتمد على زيادة الالتزام بتعاليم الدّين وممارسة شعائره.

قالت هيئة الرعاية الصحية الوطنية "أن أتش أس" في بريطانيا، إنها أطلقت مشروعاً للعلاج النفسيّ، استناداً إلى قراءة آيات القرآن، وممارسة بعض الشعائر الإسلاميّة، بناءً على  بحث علميّ أعدّه معهد العلوم الصحية في جامعة ليدز البريطانية، يتعامل مع أثر الدّين الإسلاميّ في علاج الاضطرابات النفسية والعقلية، وأظهر إشارات على نجاح تلك الطّريقة.

وقال المسؤولون عن المشروع الجديد، إن العديد من المسلمين الذين يعانون هذه النوعية من الاضطرابات، لا يستجيبون للعلاج، بسبب ما يشعرون به من "عار" عند الإصابة بالمرض النفسيّ.
وأشار الباحثون إلى أنّ العلاج النفسي المستند إلى الدّين الإسلاميّ، أسرع أثراً ونتيجة من باقي الأديان، وأنّ التجربة قيد الدرس من أجل تعميمها في أنحاء بريطانيا.

وتعليق..
يفتح كلام الله تعالى قلب الإنسان وعقله على كلّ خير، ويهذِّب روحه ونفسه، حيث يشعر بكلّ راحة وطمأنينة {أَلَا بِذِكْرِ الله تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ} وإذا ما انفتح الإنسان فعلاً على كلام الله ومعانيه، يجد كلّ ما يريحه عندما يسكن قلبه وتهدأ مشاعره بذكر الله والتّفاعل معه.

وفي سياق متّصل، يقول العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

"وهكذا يرجع المؤمنون إلى الله كلّما أصابهم حزنٌ، أو أحاطت بهم المشاكل، ويذكرونه بالتّسبيح والدّعاء في حالةٍ من الخشوع والإيمان والانفتاح، {وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}، فتسكن إلى رحمته، وتهفو إلى لطفه، وتستسلم لرعايته وتدبيره... وليس المراد بالذّكر هنا ـ كما يظهر ـ الذّكر بالكلمة، بل المراد به الذّكر في المواقف، حيث يعيش الإنسان الشّعور بحضور الله في داخله، فلا يغيب عنه في أيّ موقف من مواقف الاهتزاز أمام تحدّيات الحياة ومشاكلها، فيتماسك ويتوازن ويقوى ويشتدّ ويثبت أمام الله، ليحسّ بالثّقة بين يديه.. وذلك هو زاد المؤمن في الحياة، وتلك هي قيمة الإيمان الروحيّة، التي تجعله يختزن عناصر الثّقة بالحياة من خلال الثقة بالله". [تفسير من وحي القرآن، ج 13، ص 52].

مواضيع أخرى للكاتب

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن بلدية فرنسيّة تعترف بدولة فلسطين رسميّاً منبر الجمعة: 2 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 19 كانون الثّاني 2018م سهر المرأة لوقت متأخّر المبرّات تختتم في الهرمل مشروع تعزيز قدرات النّساء ثانويّة الرَّحمة تدشِّن مجسَّم "أنا أحبُّ محمّدًا" المشاكل بين الزَّوجين: آليَّة الإصلاح والحلّ مجلس الإفتاء يدعو إلى تعلّم أساسيّات الإسلام فضل الله في احتفالٍ تأبينيٍّ في كفرملكي الخميس أوَّل أيّام شهر جمادى الأولى 1439 حكومة الائتلاف النمساويّة: هل أعلنت الحرب على المسلمين؟! الزّواج المؤقَّت.. هل يفهمه النَّاس؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر