اليوم: السبت28 شوال 1438هـ الموافق: 22 يوليو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في خطبة الجمعة: نقدر الجهود التي بذلت لإقرار السلسلة في لبنان وتبقى الخشية من فرض الضرائب على المواطنين العلامة فضل الله: على الدولة اللبنانية التدخل لإجراء رقابة جدية على أسعار السلع التي يرفعها التجار الجشعون العلامة فضل الله: على الدولة اللبنانية التدخل لإجراء رقابة جدية على أسعار السلع التي يرفعها التجار الجشعون العلامة فضل الله: ندعو العرب والمسلمين إلى نصرة المسجد الأقصى الذي يستصرخ ضمائرهم خالد البطش يدعو الفلسطينيين لتحطيم البوابات الإلكترونية أمام المسجد الأقصى هنية: ما يجري في القدس مقدمة لزوال الاحتلال والمعركة ستحسم لصالح الشعب الفلسطيني القدس المحتلة: مرجعيات دينية ووطنية تقرر عدم دخول الأقصى عبر البوابات مفتي القدس: إسرائيل لا تملك الحق في اتخاذ أي قرار بشأن الأراضي المحتلة قوات الاحتلال تمنع الرجال دون الـ50 عاماً من دخول المدينة القديمة في القدس الأزهر يطالب بتحرك عربي إسلامي دولي لإنقاذ الأقصى من انتهاكات الاحتلال هآرتس: نتنياهو التقى سراً عبدالله بن زايد بنيويورك في أيلول العام 2012 تظاهرة مناهضة للاحتلال أمام كنيس يهودي في إسطنبول هيومن رايتس تستنكر فتوى ضد الأقليات الدينية في ليبيا مركز الزلازل الأوروبي: زلزال تركيا قد يتسبب بأمواج تسونامي مجلس الشعب السوري يعفي هدية عباس من رئاستها له صندوق النقد الدولي يوافق على قرض بقيمة 1,8 مليار يورو لليونان أدوات تشير إلى وصول البشر إلى أستراليا قبل 18 ألف سنة مما كان يعتقد استطلاع إيطالي: 9 من كل 10 أشخاص يتملكهم الرعب من الإرهاب في أوروبا دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري عندما أكتئب لا أصلّي "كشك الفتوى" في مترو أنفاق مصر الإثنين 24 تموز 2017 أوَّل أيّام شهر ذي القعدة الإمام الصَّادق(ع): الدَّور الرّساليّ في مواجهة الانحرافات منبر الجمعة: 27 شوّال 1438هـ/ الموافق: 21 تمّوز 2017م مجلس الإفتاء الفلسطيني: القدس والمسجد الأقصى إسلاميّا الانتماء نيويرث: الحضارة الأوروبيّة بُنيت على تعاليم القرآن فضل الله: مخطَّط إضعاف الجميع لايزال مستمرّاً "محمد(ص) دليل الإسلام" الكتاب الأكثر مبيعاً في روسيا فضل الله: لمواجهة جماعيَّة لآفة المخدِّرات والسّاعين لتفكيك الأسر والوطن مستوطنون يقتحمون الأقصى ورفض مقدسي للإجراءات الصهيوينة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
مالطا.. أوروبيّة الانتماء، عربيَّة اللّسان
١٦/٢/٢٠١٧
/
19 جمادى الأولى 1438هـ

قد يستهجن من يزور مالطا للمرّة الأولى، أنّ أهلها في أغلبهم يتكلّمون اللغة العربية، فمنذ فتح باب الطائرة، يستقبلك طاقمها المالطيون بكلمة "مرحبا"، وعندما تتجوّل في شوارع العاصمة "فاليتا"، يسترعي انتباهك محادثات الناس، حيث تطغى عليها المفردات العربيّة، فتخال نفسك في بلدٍ عربيّ.

سبعون في المائة من اللّغة المالطية عربيّة، وثلاثون في المائة من الإيطالية والإنكليزية، و400 ألف شخص مالطي حديثاً يتحدّثون العربية، لذا ترى المتابعين يعتبرون مالطا بلداً أوروبي الانتماء، عربي اللّسان.

تاريخ وصول العربيّة وثقافتها الإسلاميّة كان منذ القرن التاسع الميلادي، وخصوصاً مع التونسيّين القريبين من مالطا، حيث أثّروا تأثيراً كبيراً في لسان أهل مالطا وحضارتهم وحياتهم الاجتماعيّة.

وليس العرب وحدهم من أثّر، فالمدّ الإيطاليّ كان قديماً ومتنوّعاً في وجوهه، بحيث تدرَّس اللّغة الإيطاليّة في البلد، والحزب القومي المالطي مدعوم سياسيّاً من إيطاليا.. وليس غريباً أن تسمع بمصطلحات إسلاميّة في قداديس الصلوات المسيحيّة في الكنائس والأديرة أيضاً.

مالطا اليوم شاهدة على تزاوج الحضارات وتداخل الثقافات وتواصل الأديان، إنها أنموذج حيّ وراق وحضاريّ في عالم اليوم الّذي يتأثّر كثيراً بخطابات البعض من المأزومين سياسياً وعقائدياً، ومن سياسات دولٍ كبرى لا تزال تعتمد النّفس الاستعماري للشّعوب.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر