اليوم: الثلاثاء27 محرم 1439هـ الموافق: 17 اكتوبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش أغنية برازيليّة تستفزّ المسلمين السَّبت القادم أوَّل أيَّام شهر صفر 1439هـ بيئتي تكفِّر الشّيعة.. ماذا أعمل؟! هل تصبح الأعياد الإسلاميَّة ضمن الإجازات في ألمانيا؟ الأسلوب الرِّساليّ للإمام زين العابدين(ع) منبر الجمعة: 23 محرم 1439هـ/ الموافق 13 تشرين الأوّل 2017م المسلمون في نیجیریا: مطالبة بارتداء الحجاب في المدارس سلمان رشدي يسيء إلى القرآن مجدَّداً عمري 13 سنة.. ماذا أحتاج من الثَّقافة الجنسيَّة؟ بولنديّون يتظاهرون: الإسلام تهديدٌ لنا انطلاق الدَّورة الـ18 من المسابقة العالميَّة للقرآن في روسيا
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
الهند وحماية التنوّع من العنصريَّة والتطرّف
محرر موقع بينات
٢٠/٣/٢٠١٧
/
21 جمادى الآخرة 1438هـ

في مقال افتتاحيّ حمل عنوان "متطرّف معاد للإسلام يفوز بأكبر انتخابات هذا العام"، تناولت صحيفة الغارديان فوز حزب "بهاراتيا جاناتا" القومي الهندوسي وحلفائه بنسبة أكثر من 80 في المئة من أصوات الناخبين في ولاية أوتار براديش الهنديّة التي يزيد عدد سكانها على 200 مليون نسمة.

وقالت الصحيفة إنّه إذا كان العالم قد تنفس الصعداء إثر فشل السياسي الشعبوي المعادي للإسلام، خيرت فيلدرز، في أن يصبح زعيم أكبر حزب في هولندا، إلا أنّ ذلك لم يستمر طويلاً، إذ أعقب ذلك فوز حزب معاد للإسلام في أكبر انتخابات جرت هذا العام.

وأضافت الصحيفة أنّ ولاية أوتار براديش ليست دولة مستقلّة، لكنها تشكّل أكبر وأهمّ ولايات الهند، وتعدّ الانتخابات فيها رابع أكبر انتخابات ديمقراطية في العالم بعد بقيّة الهند والولايات المتحدة وإندونيسيا. وتعدّ الانتخابات في هذه الولاية الأهمّ في الهند، ولها حصة 80 مقعداً في البرلمان الهندي الذي يبلغ عدد مقاعده 545 مقعداً.

وأشارت إلى أن الرجل الذي اختاره رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، لقيادة ولاية أوتار براديش، موطن نهر الغانغ الهندوسي المقدَّس، وضريح تاج محلّ رمز عمارة السلاطين المغول المسلمين، هو القومي الهندوسي يوغي أديتياناث، وهو رجل دين هندوسي وسياسي انتخب لخمس مرات سابقة، واتهم بمحاولات قتل وتحريض على عمليات إجرامية وأعمال شغب، فهو صاحب القول المشهور:  إذا قتل المسلمون رجلاً هندوسيّاً، سنقتل 100 من الرجال المسلمين.

وعرف أديتياناث بمقولته التي استفزت المسلمين والمسيحيّين: "إن الشباب المسلمين يشنون نوعاً من "جهاد الحبّ" لخداع النساء الهندوسيات وغوايتهنّ وتحويلهنّ إلى الإسلام"، كما اتهم الأم تريزا بأنها تريد تنصير الهند.

الصحيفة اتهمت حزب بهاراتيا جاناتا بافتعال الأزمات دائماً، لتحويل الانتباه عن واقع الفقر الذي تعيشه البلاد.

وتضيف بأنّ ثمّة من يدعو إلى بناء معبد هندوسيّ في موقع جامع إسلاميّ هدّمته حشود قادها حزب بهاراتيا جاناتا في العام 1992، بحجة أنه مكان ولادة إله مقدَّس لديهم، وكان ينبغي أن تصرف مثل هذه الأموال لتجهيز الطاقة الكهربائيّة لأكثر من نصف بيوت الولاية الّتي تفتقد إليها، أو لتخفيض معدَّل وفيات الأطفال فيها، وهو الأعلى بين ولايات الهند.

هذا الواقع السياسيّ الجديد، لا بدّ وأن يكون منضبطاً في خطابه، وألا يخطو خطوات متهّورة تؤذي التنوّع الإثني والديني والثقافي في الهند، ويفسح المجال أمام المؤمرات التي تستهدف العيش المشترك والسلم بين الأديان، إذ يكفي ما افتعله البعض من نار العنصرية ضد المسلمين في ميانمار وغيرها من دول شرق آسيا، حيث اللعب على الوتر المذهبي من أبسط ما يكون في عالم اليوم، من أجل تحقيق حسابات هنا أو هناك.

وتظلّ مسؤوليّة الوعي ملقاةً على المسؤولين والشعب في الهند، من أجل حماية البلد وأهله مما قد يسبّبه الموتورون.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها. 


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر