اليوم: السبت3 شعبان 1438هـ الموافق: 29 ابريل 2017
Languages عربي
هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية وزارة البناء الصهيونية ستتعاقد مع 6000 عامل بناء صينيين لتغطية النقص دار الإفتاء المصرية للسلفيين: الاحتفال بالإسراء والمعراج مشروع ولا كراهة فيه ولا ابتداع مفتي مصر: رسالات الأنبياء جميعهم جاءت من مشكاة واحدة لتدعو إلى توحيد الله عز وجل مفتي مصر: رسالات الأنبياء جميعهم جاءت من مشكاة واحدة لتدعو إلى توحيد الله عز وجل بابا الفاتيكان يشبه مراكز احتجاز اللاجئين بـمعسكرات الاعتقال النازية عندما أكتئب لا أصلّي شهر شعبان: شهر العبادة والأجواء الرّوحيَّة أشكو من زوجٍ قليل التديّن.. ماذا أفعل؟ الصين تحظّر 29 اسماً إسلاميّاً منها "محمّد" مشروع قانون لتجنيس مليون مواطن مسلم في إيطاليا فضل الله: سنتجاوز الظّروف الصَّعبة بوعي اللّبنانيّين وتكاتفهم تغريم عمدة مدينة فرنسيّة لاتهامه بالتّحريض على الأطفال المسلمين فضل الله: ندعو الغرب إلى إعادة النَّظر في فهمه للحجاب فضل الله: الوحدة الدَّاخليَّة هي السّلاح الأمثل لإفشال مخطَّطات العدوّ تشاد: ملتقى حول تطوير مناهج تدريس التّربية الإسلاميّة جنون الاحتلال يمنع الأسرى من الصلاة ويصادر المصاحف
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
لماذا المسلمون مكسر عصا دائماً؟
محرر موقع بينات
١٩/٤/٢٠١٧
/
22 رجب 1438هـ

قبل أيام من انطلاق الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسيّة لاختيار الرئيس الحادي عشر للجمهورية الفرنسية الخامسة، يتصاعد الكلام في الساحة الإعلامية والسياسية عن أهميّة الدور الذي تلعبه الجالية الإسلامية في البلاد.

الجالية المسلمة التي تشكّل حوالى ستة ملايين نسمة تاريخياً، تصوّت لصالح اليسار، غير أنها شعرت بكثير من الخذلان من ولاية الرئيس اليساري الحالي فرانسوا هولاند، وإلى السّاعة، لا يزال المرشحون يجهلون إلى أيّ كفة سيميل الناخب المسلم، بعدما نوَّهت مؤسسة إيفوب للإحصاءات، إلى أنّه "بعد العام 2012 م، ارتكب اليسار الفرنسي خطأً باعتقاده أن الجالية المسلمة ستظلّ في صفه إلى الأبد". هذا الكلام ينفيه مراقبون سياسيون، ويعتبرونه غير وجيه. ولكنَّ الخطاب المناهض للمسلمين لا يزال يتكرّس ويخرج بشكل واضح في النقاشات الانتخابيّة والمناظرات الإعلاميّة. هذا، وقد لفتت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكيّة إلى "أنّ الخطاب المتزايد المناهض للمسلمين، يتخلَّل الحملة الانتخابية الرئاسية في فرنسا، وفي بلد مازال في حالة الطوارئ، بعد العمليات الإرهابيّة غير المسبوقة التي تعرّض لها خلال العامين الماضيين، فإنّ الانتخابات الرئاسية تصبح أيضاً استفتاءً على المسلمين ووضعهم في المجتمع الفرنسي".

وأشارت إلى أنه وقبل الجولة الأولى من التصويت، شعر كلّ من المرشَّحين الرئيسيّين الخمسة من مختلف الأيديولوجيات هناك، بأنه مضطرّ لمعالجة مسألة ملحّة، وهي ما يتعلق بوضع المسلمين في فرنسا، وهم أكبر أقليّة دينية في البلاد.

وأضافت الصحيفة: "إنّ هناك قلقاً واسعاً من أنَّ الأمور قد تزداد سوءاً إذا فازت المرشحة الرئاسية اليمينية "مارين لوبان" أو المرشّح "فرانسوا فيون".

وتحدثت عن أن كلا المرشّحين، إذا فاز أيّ منهما، فسيتحركان سريعاً لشنّ حملات ضدّ النقاب والمساجد والمنظّمات الإسلاميّة، تحت مسمى الحفاظ على العلمانية.

والجدير ذكره، أنّه منذ فرض حالة الطوارئ المستمرّة منذ أكثر من 16 شهراً، نفّذت السلطات الفرنسية 4 آلاف عمليّة مداهمة للمنازل دون تصريح مسبق، ووضعت أكثر من 700 شخص رهن الإقامة الجبريّة، حيث أبلغ أكثر من 400 مسلم عن تعرض منازلهم للمداهمة في 2016م دون سبب واضح، ووضع نحو 100 منهم رهن الإقامة الجبريّة، وطلب من نحو 30 مغادرة فرنسا.

والسّؤال: لماذا يبقى المسلمون مكسر عصا للسّاسة وغيرهم في الغرب، يستخدمونهم مادّةً للاستهلاك والتّوظيف الرّخيص في خطاباتهم. فإلى متى هذا الاستثمار في بازار السياسة؟!.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبِّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر