اليوم: الخميس1 شعبان 1438هـ الموافق: 27 ابريل 2017
Languages عربي
هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية وزارة البناء الصهيونية ستتعاقد مع 6000 عامل بناء صينيين لتغطية النقص دار الإفتاء المصرية للسلفيين: الاحتفال بالإسراء والمعراج مشروع ولا كراهة فيه ولا ابتداع مفتي مصر: رسالات الأنبياء جميعهم جاءت من مشكاة واحدة لتدعو إلى توحيد الله عز وجل مفتي مصر: رسالات الأنبياء جميعهم جاءت من مشكاة واحدة لتدعو إلى توحيد الله عز وجل بابا الفاتيكان يشبه مراكز احتجاز اللاجئين بـمعسكرات الاعتقال النازية عندما أكتئب لا أصلّي فضل الله: سنتجاوز الظّروف الصَّعبة بوعي اللّبنانيّين وتكاتفهم تغريم عمدة مدينة فرنسيّة لاتهامه بالتّحريض على الأطفال المسلمين فضل الله: ندعو الغرب إلى إعادة النَّظر في فهمه للحجاب فضل الله: الوحدة الدَّاخليَّة هي السّلاح الأمثل لإفشال مخطَّطات العدوّ تشاد: ملتقى حول تطوير مناهج تدريس التّربية الإسلاميّة جنون الاحتلال يمنع الأسرى من الصلاة ويصادر المصاحف الخميس 27 نيسان/2017 أول أيام شهر شعبان الإمام الكاظم(ع): صاحب الشّخصيّة الرّساليّة والمواقف الصَّلبة منبر الجمعة: 24 رجب 1438هـ/ الموافق: 21 نيسان 2017م حاخام مرشح عن حزب العمال البريطاني يحرق الإنجيل
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
حقّ المؤمن على أخيه
محمد عبدالله فضل الله
٢١/٤/٢٠١٧
/
24 رجب 1438هـ

تعرض الكثير من الأحاديث جملة من الوصايا تؤكّد ضرورة مراعاتها ولزوم امتثالها، كونها تبرز بكلّ أصالة خلق المؤمن، لجهة أداء حقّ أخيه المؤمن عليه، والتزامه بهذا الحقّ، وعدم التفريط به بما يبعده عن مسؤوليّاته وواجباته. فقد ورد عَنْ الإمام أمير المؤمنين عَلِي بْنِ أَبِي طَالِبٍ(ع)، أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ(ص):‏ "لِلْمُؤْمِنِ عَلَى الْمُؤْمِنِ سَبْعَةُ حُقُوقٍ وَاجِبَةٍ مِنَ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَيْهِ:

.الْإِجْلَالُ لَهُ فِي عَيْنِهِ.

2.وَالْوُدُّ لَهُ فِي صَدْرِهِ.

3.وَالْمُوَاسَاةُ لَهُ فِي مَالِهِ.

4.وَأَنْ يُحَرِّمَ لَهُ غِيبَتَهُ.

5.وَأَنْ يَعُودَهُ فِي مَرَضِهِ.

.وَأَنْ يُشَيِّعَ جَنَازَتَهُ.

7.وَأَنْ لَا يَقُولَ فِيهِ بَعْدَ مَوْتِهِ إِلَّا خَيْراً".

ونسأل أنفسنا اليوم: هل نسير فعليّاً في هدي هذه الوصايا، ونلتزم بها بما يؤدّي إلى الحفاظ على حقوق إخواننا المؤمنين علينا؟

فحريّ بنا كمجتمع إيمانيّ أن نعي ما علينا من واجبات أخلاقيّة تعكس ما يدعو إليه الإسلام من تعاليم تكرّس الخلق الإيماني المطلوب تمثّله في سلوكيّاتنا تجاه المؤمنين عملاً وقولاً وشعوراً.

هذا المجتمع لا يقبل من يغتاب ومن لا يحترم المؤمنين، ولا يكنّ لهم مشاعر المودّة، ولا يواسيهم ولا يذكرهم بالخير.

إنّ احترام المؤمن والنظر إليه بتقدير، والودّ له، بحمل مشاعر الرحمة والمحبة في قلوبنا، ومواساته في المال، وعدم غيبته وعيادته في مرضه، والمشاركة في تشييعه عند موته، وذكره بالخير بعد وفاته، من الأمور التي لا بدّ لنا من مراعاتها والحفاظ عليها من التّهاون والاستهتار وعدم المبالاة، فهي تشكّل عناوين أساسية من عناوين المجتمع الإيمانيّ، فذلك خير لنا في دنيانا وفي آخرتنا، يوم نسأل عن ذلك كلّه...

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر