اليوم: الجمعة9 ربيع الثاني 1441هـ الموافق: 6 ديسمبر 2019

الصّوم عنوان العزّة والوحدة والتحرّر

محمد عبدالله فضل الله

الشّهر الكريم عنوان عزة الأمة بكلّ فئاتها، إذ تجمعها قيمه التوحيدية والروحية، الّتي تدعوها إلى نبذ خلافاتها ووضعها جانباً، والعمل على لغة التقارب والتواصل، وتأكيد الأخوة الإيمانية في كل المجالات، بما يعكس حقيقة الشخصية الإيمانية المسؤولة الّتي تشعر بهموم أمّتها وواقعها، وتحرص على تأدية التزاماتها كما يجب.

ونحن نعيس في هذه الأيّام ليالي هذا الشّهر المباركة، حيث نزل القرآن الكريم دستوراً للحياة، وباعثاً للنّهضة والحضارة، وبانياً للنفوس، وطبيباً للقلوب والعقول، ورابطاً بين تعاليم السّماء وبين العباد في الأرض، وهذا ما يجب أن نلتفت إليه، وأن نشعر من خلال صومنا بأننا فعلاً من حملة القرآن وطلبته الحقيقيّين الجادّين الّذين يعرفون ما فيه من حضٍّ على الوحدة والتعارف والأخوة التي ترفع كل سبب للخلاف والتشتّت والضّياع.

هذا الشهر الذي ميّزه تعالى بأن جعل فيه ليلة القدر، وجعلها خيراً من ألف شهر، وفيها نزول القرآن بكلّ أوامره ونواهيه، وترغيبه وترهيبه، ودعوته إلى التفكّر والتعقل والتدبر، حتى تعرج أرواحنا إلى الله ونحن في أحسن حال من التوحد والتماسك، والالتفاف حول الحقّ ونصرته ونصرة قضايا المحرومين والمستضعفين.

وهو شهر تزكية النفوس، في سلوكها لدرب التقوى في أعمالها وسلوكياتها، فبالتقوى نستجمع كلّ عناصر القوّة التي تجعلنا نصمد أمام كلِّ الإغراءات والتحدّيات، فلا انكسار ولا ضعف أمام النّزوات والشّهوات، بل صلابة في الإرادة والموقف، ووعي لحركتنا ومقاومتنا للشّيطان.

أن نكون أعزاء كما أرادنا الله في هذا الشّهر الفضيل، معناه أن ننتصر على ذواتنا وأنانياتنا، ونعمل بكلّ قوة على تحصين نفوسنا من ضغوطات المضلّلين والمنافقين وألاعيبهم، والتصدي لهم، والتمسك بصراط الله وهدايته، وبخط أهل طاعته.

أن نصوم، لا يعني أن نمتنع عن المساهمة في بناء المجتمع، وأن لا نتدخَّل في حركته ومسيرته، بل أن نعمل على استمراريته بكلّ تخطيط وصبر وتضحية، وأن نراعي حقوق الله وحقوق عباده، كما توجب ذلك التقوى التي نعيشها خالصة له سبحانه.

إنّ الصيام فرصة تدعونا إلى التقاط إشاراتها، والتوجه بإخلاص وجدّية إلى الله أن يوفّقنا في أمورنا وأعمالنا الّتي تبتغي وجهه تعالى ونيل مرضاته.

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة فضل الله: مسؤوليَّة القيادات الدينيَّة تجفيف منابع التوتر الطائفيّ والمذهبيّ نبيّ الرّحمة محمّد (ص) عنوان اجتماع في أوغندا إحياء مناسبات المعصومين من الحقوق الشّرعيَّة؟ منبر الجمعة: 29 تشرين الثاني 2019 الإسلام في أرمينيا.. المسجد الأزرق الرّقابة على اللّسان ضرورة لحماية المجتمع جمعيّة المبرّات تتبرّع لمكافحة الحرائق في أستراليا فضل الله اتّصل بعائلة شلهوب والجندي معزّياً هل المسلمون الصينيون أحرار؟ آري شبيط في هآرتس: "إسرائيل" تلفظ أنفاسها الأخيرة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر