اليوم: الأحد14 جمادى الأولى 1440هـ الموافق: 20 يناير 2019

كتاب "من وصايا المرجع السيّد فضل الله (رض)"

محمد عبدالله فضل الله

كتاب "من وصايا سماحة الفقيه المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض)"، من إعداد السيد شفيق الموسوي، وإصدار المركز الاسلامي الثقافي في مجمع الإمامين الحسنين(ع)، الطبعة الأولى العام 2017، مؤلَّف من 256 صفحة مع فهرست للموضوعات.

بعد مقدّمة للكتاب للسيّد الموسوي، يأتي عرض جملة من وصايا المرجع السيّد فضل الله(رض)، والتي تنوّعت في عناوينها وموضوعاتها، وكان لها الأبعاد المختلفة التي طاولت مناحي الحياة المختلفة.

بدايةً، كانت وصيّة سماحته لأصحاب الوعي الّذين يحملون الأمانة في تربية مجتمعهم وتوجيهه، حيث إنّ الإسلام يقوم على الوعي والتبصّر، بغية حماية الحاضر والمستقبل. من هنا، كان لا بدّ من الاقتداء بسيرة الأنبياء والأئمة والمصلحين ضدّ قوى التخلّف.

فالمصلحون كما يقول السيّد فضل الله: "يطلقون نور الحقيقة بقلب مشرق وعقل منفتح".

بعدها، كانت الوصية التي تؤكّد أهمية التسلح بالصبر في مواجهة الضغوطات، والتمسّك بالحقّ مهما اشتدّت المحن، فالمؤمن صبور صاحب رسالة، وهو يتعلّم من تجربة الرسول الكريم في مواجهة المشكّكين والمضلّلين لإسقاط دوره ورسالته، وما قابلهم به من حكمة ومسؤوليّة في التعاطي مع الواقع المعاش.

وما يلفت، وصية سماحته إلى الشباب اللّبناني، لجهة المحافظة على وطنهم، عبر الابتعاد عن الحساسيّات والعصبيّات، واعتماد نهج المحبَّة والانفتاح. وينطلق سماحته متوجِّهاً في وصيّته إلى العالم الإسلامي، أن يركز الرسالة الإسلاميّة في وجدانه، ويعمل على مبدأ عالمية الإسلام وأسلمة الحياة، وتثبيت دعائم الأخوَّة الإسلامية والإيمانية بكلّ إخلاص ومصداقيّة.

ومن جملة وصاياه، وصيّته إلى الجيل الرسالي الجهادي المتحمّل للمسؤولية على المستويات كافة. يقول سماحته: "ولا بدّ لكلّ هذا الجيل من أن يعيش على أساس أن يصنع المستقبل في خطّ الإسلام، وأن يكون حركة دائمة في اكتشاف الحقيقة، وفي السّير من خلال وضوح الرؤية".

ويبدي سماحته كلّ أمل بالجيل النهضوي الّذي تشرّب أفكار المفكّرين والمراجع الكبار، أمثال السيّد محمد باقر الصّدر والشّهيد مطهّري، داعياً هذا الجيل إلى متابعة خطّ الوعي، إذ إنّ المعركة هي معركة التخلّف والوعي، حاثّاً النماذج الحوزوية الواعية على تكامل طاقاتها وترسيخ فعاليتها وقوّتها.

ويلفت سماحته إلى معاناته من حرب المستكبرين والصهاينة والمتخلّفين والجهلة والفتنويّين، الذين أربكوا الواقع من خلال ما قاموا به من سلبيّات تركت الآثار الوخيمة على الواقع الإسلامي، ويلقي باللائمة على البعض من الحوزويّين الذين لم يكونوا منصفين، بل وقفوا إلى جانب المتخلّفين ضدّه، في حملة شيطانية مغرضة. يقول سماحته: "وقد عانيت ما عانيت من حرب المستكبرين والصهاينة والمتخلّفين، وقد يثقلني كثيراً أنّكم كنتم إلى جانب المتخلّفين". ومع ذلك، فإنَّ سماحته حمل لهم كلّ محبّة، ودعا لهم بالهداية.

وفي وصيّته إلى أهل الكتاب، يدعو سماحته إلى الالتقاء على الكلمة السواء، وعلى كلّ القيم الروحية والأخلاقية في الخطوط العامّة للقيمة الدينية.

ودعا سماحته إلى أن نكون أمّة العقل، وأن نصنع ذواتنا بعيداً من تأثير الآخرين فينا، داعياً الطلاب الجامعيّين إلى تهذيب سلوكيّاتهم، بما يؤدِّي إلى تأصيل شخصيّاتهم في الحياة، وتحسّس مسؤوليّاتهم وإنسانيّتهم أكثر، ناصحاً الأهل بتفهّم أبنائهم، واعتماد أسلوب مرن في تربيتهم بما يعزّز حضورهم.

 وكالعادة، يوصي سماحته بضرورة تحصين الواقع الإسلامي بالعمل المخلص لا بالشعارات، واستلهام خطّ أهل البيت، داعياً رجال الدين إلى أن يكونوا على قدر المسؤوليّة، وأن يكون طلاب العلم منفتحين على الواقع، متمثّلين دور الرسول الكريم(رض).

وفي وصيّة أخرى، حضّ سماحته على عدم هجران بيوت الله، وجعلها بيوتاً للوعي والحضارة، ونشر المعرفة والفضائل، لافتاً إلى ضرروة احترام الكلمة والعقول، والتمسّك بعناصر القوّة في وجه مشاريع الإلغاء والتّفتيت، والاستفادة من الحياة من أجل تكريس طاعة الله وتركيز رسالته.

وكثيرة هي الوصايا الأخلاقيّة والروحيّة والاجتماعيّة على مساحة الكتاب؛ من محاسبة النفس، والتأسيس للمجتمع الصالح، إلى بناء المجتمع القرآني الصّابر والمضحّي، إلى الابتعاد عن التخلّف والجهل، والالتزام بالشّريعة السّمحاء وعهد الله، وهجران العصبيات، والتوكّل على الله، والتمسّك بالعزّة كقيمة روحيّة سامية.

كتاب فيه الكثير من خلاصات كلام سماحة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض)، والذي يحيلك إلى أصالة في مقاربته للعديد من القيم والمفاهيم الإسلامية والإنسانية العالية.

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

تحميل الكتاب

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن منبر الجمعة: 12 جمادى الأولى 1440 هـ/ 18 كانون الثاني 2019م السيّدة الزّهراء(ع) في ذكرى وفاتها أعاني مع ابني المراهق! فضل الله: نجتاز مرحلة معقّدة وأمور المنطقة تتَّسم بالضبابيّة وفد من المؤسّسة شارك في احتفال دائرة المعارف الإسلامية في قمّ زوجتي تكره العلاقة الجنسيّة! منبر الجمعة: 5 جمادى الأولى 1440هـ/ 11 كانون الثاني 2019م في رحاب ولادة السيّدة زينب(ع) الهند تحرم المسلمين من الجنسيّة كيف أربّي طفلي على حبّ الله؟ فضل الله: لجبهة عريضة ضدّ الفساد في القطاع الطبيّ وغيره
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر