اليوم: الاثنين5 محرم 1439هـ الموافق: 25 سبتمبر 2017
Languages عربي
وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان غزة: الجهاد الإسلامي وحماس ينعيان عاكف ويشيدان بدوره في الدفاع عن القضية الفلسطينية رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم لأكراد العراق في أربيل العفو الدولية: قنابل أمريكية تستهدف مدنيين في اليمن الحوثيون ينشرون شريط فيديو لجنديين سعوديين وقعا في الأسر رئيس الصليب الأحمر: الكوليرا تهدد حياة أكثر من نصف مليون شخص في اليمن إيقاف الداعية السعودي سعد الحجري بعد وصفه المرأة بأنها بربع عقل العبادي يؤكد موقف العراق الثابت من رفض استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته تركيا: استفتاء كردستان العراق غير قانوني ومرفوض ويعد خطأ جسيماً الجزائر تدرج الصيرفة الإسلامية في 6 بنوك حكومية بحلول العام المقبل إيران تعلن إجراء تجربة ناجحة لصاروخ خرمشهر الديلي تلغراف: ميركل تتجه إلى فوز كبير في الإنتخابات الألمانية بسبب اللاجئين الشرطة الكولومبية تصادر 7 أطنان كوكايين من مزرعة موز البرازيل: ارتفاع حالات الانتحار و9500 حريق في شهر واحد أستاذ أعصاب: 700 مليون شخص يصابون بنوبات صرع و9 آلاف حالة جديدة كل يوم دراسة: الإفراط في تناول المكسرات والخضروات يعزز التهاب أغشية القلب دراسة: التعرض لأشعة إكس في الصغر يزيد خطورة الإصابة بالسرطان في الكبر المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ فضل الله: نطمح لوطن الكفاءة والقيم مؤسسّسات المرجع فضل الله تقيم مجالس عزاء حسينيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
من قواعد الإسلام تزكية النّفس وتصفية القلب
محمد عبدالله فضل الله
١٤/٧/٢٠١٧
/
20 شوَّال 1438هـ

رسم لنا الإسلام قواعد وخطوطاً أرادنا السير بموجبها، بغية تأكيد الجانب الإيجابي في سلوكياتنا العملية في مواجهة كلّ انحراف يحبط عزيمتنا، ويضعف إيماننا. ومن هذه الخطوط والقواعد، مجاهدة النفس وقمعها وتهذيبها وتربيتها على كلّ خير، وتنقيتها من كلّ مشاعر الغلّ والأحقاد والضّغائن والتحامل ومشاعر الكراهية والعدائية والانعزالية، ومن كلّ فكر متخلف، ومن كلّ جهل يضلّلنا عن رؤية الحقّ والتماسه من أهله.

إن عملية التهذيب والتربية الروحية والأخلاقية للنفس، تأتي عبر التصميم والتخطيط والوعي والقناعة، واعتماد خطوات متدرجة، وسلوك طرق معيّنة، من خلال تعويد النفس على القول الطيّب، والفعل الحسن، ومصاحبة الأخيار، والتحلّي بالحكمة في قبول الأفكار، وتمييز الحقّ من الباطل، والتخلّق بأخلاق الله والتزام حدوده، مهما كانت الصعوبات والتحديات.

تزكية النفس تفتح مداركها على كلّ حقّ وعدل في العلاقات والأوضاع، بحيث يعدل الزوج مع زوجته، ويعدل الأهل مع أولادهم في التربية الحسنة، والتعامل السليم معهم، ويعدل الرفاق مع رفقائهم، فيحسنون إليهم في الودّ والمعاملة، ويعدل المرء مع نفسه، فيبعد عنها السطحية والتبعية للهوى والمنفعة الخاصّة.

لقد أراد الله تعالى للمجتمع أن يعيش التزكية تصرفاً وسلوكاً عملياً، بحيث يتحول المجتمع كلّه إلى مجتمع نقيّ وخالص من المشاعر المنحرفة، ومن الكراهية والنفاق والغشّ والكذب والتّضليل، أن يكون مجتمعاً يتوجه بكلّ أفراده إلى ما يرضي الله في حركته وموقفه، مجتمعاً يعتمد الحقّ، ويبتغي الحقيقة، ويحيا الوحدة والمصالحة والسّلام.

إنّ الله تعالى يحبّنا أن نكون متحابين في الله، وقلوبنا تعمرها الرّحمة، وتسكنها المحبّة والسّلامة. من هنا، نحن بحاجة إلى تزكية نفوسنا فعلاً لا قولاً، وأن نجاهد أهواءنا مهما استطعنا، وأن نوطّن نفوسنا على الخير، ونعدّ العدّة الكافية من أجل الوقوف السّليم بين يدي الله تعالى للحساب، فالله تعالى يريد لقلوبنا أن تكون خالية من العقد والأمراض، ويريد لعقولنا أن تتحرّك في سبيل الخير وإقامة العدل في الحياة.

أجيالنا أمانة في أعناقنا، فلنزرع فيها مشاعر المحبّة والخير، ولنبعدها قدر المستطاع عن كلّ ما يسيء إليها من قول أو فعل، وأن نربيها على تزكية النّفس ومجاهدتها، حتى نحصل على جيل إيمانيّ عنوانه تنقية القلوب، وتصفية النفوس من كلّ ما يغضب الله ويسخطه.

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها. 


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر