اليوم: السبت7 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 25 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب رئيس وزراء هولندا الأسبق: الكيان الصّهيوني أخطر دولة في الشّرق الأوسط حبّ الوطن من الإيمان حملة مجانيّة لمرضى الضّغط في جمعيّة التآخي للرّعاية الاجتماعية الصحية لماذا على المرأة أن تلتزم بالحجاب؟ اليونان: "أحكام الشَّريعة الإسلاميّة" في خطر بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
محمد عبدالله فضل الله
١٩/٧/٢٠١٧
/
25 شوَّال 1438هـ
كتاب "معلِّم الشّيعة الشّيخ المفيد"، من تأليف العلّامة الحجّة الشيخ محمد هادي الأميني، إصدار دار التعارف للمطبوعات، بيروت العام 1993م. تناول فيه قامة إسلامية عملاقة في العلم والفكر والمعرفة، ساهمت، ولا تزال تساهم، في دفع مسيرة الإسلام والإنسان، وأصّلت لمدرسة لا تزال بركاتها مستمرّةً إلى اليوم، وشاهدة على حضور هذه الشخصيّة في جوانب متعدّدة، وفي كلّ السّاحات.

بعد مقدِّمة المؤلِّف الّتي أضاءت على جوانب من تلك الشّخصيَّة المرموقة، نجد تفصيلاً حول نسب الشَّيخ المفيد وولادته في مدينه عكبراء، وتوجّهه إلى بغداد لمواصلة الدِّراسة منذ نعومة أظفاره، وسبب تسميته بالمفيد، وما جرى معه من مناظرات وحكايات في مجالس العلم.

بعدها، يعرض المؤلِّف لجهاد الشّيخ المفيد وتقواه وورعه؛ من طفولته، إلى انتقاله إلى بغداد، إلى مجالس المناظرة والبحث والدّرس، بما يشير إلى العناية الربانية الكبيرة التي أحاطت بهذه الشخصيّة التي أبرزت كلّ تقوى وإخلاص وزهد وفقاهة، بما جعله حقّاً من آيات الله الباهرة، فلم ينجرف في مظاهر الدّنيا وزخرفتها، بل جسَّد في سلوكه كلّ خلق كريم وهمّة عالية.

تميّز الشّيخ المفيد منذ طفولته بعزيمة لا تلين، وبمجهود جبّار وإرادة صلبة، واجتهاد منقطع النّظير في تحصيل العلم. واللافت، أنه لم يكن مقلِّداً كغيره، بل مبتكراً ومبدعاً، وله فرادته وأصالته ومدرسته الخاصّه في العرض والاستدلال والبحث والتّحليل، وكان صاحب مجمع علمي في شتّى العلوم والدّراسات، وساهم في رفد الحضارة الفكرية والإسلامية والإنسانية بكلّ ما تميَّز بالجدة والعمق.

كما يعرض المؤلّف لجملة من ذكر العلماء، على اختلاف مشاربهم، لمناقب الشّيخ المفيد، وترجمتهم لسيرته في كتب شتّى، ويذكر المؤرّخون أنّ هناك أكثر من خمسين فقيهاً وعالماً كانوا مشايخ للشّيخ المفيد، ويستعرض المؤلّف لبعض منهم ولمسيرتهم العلميّة.

لقد كان الشّيخ المفيد من خيرة الدّعاة إلى الله تعالى، ومن الفطاحل الّذين حاموا عن حوزة الدّين، وبلّغوه كما ينبغي، مستفيداً من عدّة ظروف وعوامل مساعده في زمنه، فقد تعلّم الشّيخ المفيد على كتب الفريقين (السنّة والشّيعة)، وسعى في بغداد إلى إحياء دين الله، رغم كيد الكائدين له.

وما يلفت في الكتاب، الإشارات التاريخية المهمّة لأحداث جرت في زمن الشّيخ المفيد، تضيء على جوانب مهمّة من الحياة العامّة وقتها.

مدرسة الشيخ المفيد لها مريدون وتلامذة كثر من كلّ العالم، فقد غصّت مدرسته بطلاب العلم، وتخرّج منها أفذاذ، وأبرزهم النجاشي، والمرتضى علم الهدى، والطوسي، وابن البراج، وغيرهم.
يستعرض المؤلّف أيضاً جملة من تصانيف الشّيخ المفيد، بما يجعل المرء يشعر بالفخر والاعتزاز، وبما يدلّ على عطاءات هذا العملاق في كلّ صنوف العلم والتّأليف، وبما يوضح براعته ودقّته، بحيث شكّل أعجوبة ومعجزة إنسانيّة خالدة.

كتابٌ جدير بالمطالعة، والوقوف على سيرة العلماء الكبار الّذين شكّلوا قدوة ومنارة في العطاء، وكانوا خير معين وناصر لدينهم وأمّتهم، فهم بإسهاماتهم، كانوا ولا يزالون مصدر إلهام للأجيال.


إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر