اليوم: الجمعة6 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 24 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب رئيس وزراء هولندا الأسبق: الكيان الصّهيوني أخطر دولة في الشّرق الأوسط حبّ الوطن من الإيمان حملة مجانيّة لمرضى الضّغط في جمعيّة التآخي للرّعاية الاجتماعية الصحية لماذا على المرأة أن تلتزم بالحجاب؟ اليونان: "أحكام الشَّريعة الإسلاميّة" في خطر بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
أين نحن من الإعداد للأجل؟
محمد عبدالله فضل الله
٩/٨/٢٠١٧
/
17 ذو القعدة 1438هـ

المؤمن الملتزم الواعي لدوره ومسؤوليّاته أمام الله تعالى، يتحرك بكلّ تخطيط ووعي، حتى يستثمر عمره بالعمل الصّالح النافع، والكلم الطيب الذي يكسب به نعيم الآخرة ورضوان الله، عبر عدم الاستغراق في المظاهر والشّكليات واللذّات الزائلة.

إنه الإنسان الذي يعمد إلى الإعداد الدائم للسفر الى الآخرة، هذا السفر الذي لا رجعة فيه، فالموت يحيط بكلّ فرد منا. من هنا، فإن المؤمن متنبّه وواع وحذر، قد عرف حقيقة الدّنيا، فلم يقبل عليها ويعتبرها منتهى رغبته وآماله وطموحاته، بل جعلها ميداناً صالحاً لتنمية مشاعره وقدراته وطاقاته، في سبيل الوصول إلى عالم أكمل وأرقى يصل به إلى رضوان الله.

عمر الإنسان قصير جدّاً، والموت ملاقيه، فلا هروب منه ولا مفرّ، وبعد الموت، إمّا نعيم ورضوان، وإمّا شقاء وعذاب. من هنا وجوب الحذر قبل ورود الأجل.

إنَّ المجتمع الإيمانيّ هو الّذي يتحرَّك أفراده وفق تغليب منطق الوعي واستثمار العمر، وزرع كلّ كلمة طيّبة وعمل صالح وحركة في سبيل تأكيد الحقّ ومواجهة الانحراف، وإصلاح ما يمكن إصلاحه من أوضاع اجتماعيّة ومعرفيّة، انطلاقاً من المسؤوليَّة والإحساس بما عليهم من واجبات أمام الله تعالى، حيث هم على انتباه دائم بأنَّ الموت محيط بالنّاس كلّ آن، ولا بدّ من الإعداد له بكلّ ما أمكن من أعمال لها قيمة وقبول عند الله تعالى.

يقول أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب(ع) في خطبة له: "فاتّقوا الله عباد لله، وبادروا آجالكم بأعمالكم، وابتاعوا ما يبقى لكم بما يزول عنكم، وترحَّلوا فقد جُدَّ بكم، واستعدّوا للموت فقد أظلّكم، وكونوا قوماً صيح بهم فانتبهوا، وعلموا أنَّ الدنيا ليست لهم بدار فاستبدلوا، فإنّ الله سبحانه لم يخلقكم عبثاً، ولم يتركم سدى، وما بين أحدكم وبين الجنّة أو النّار إلا الموت أن ينزل به، وإنّ غاية تنقصها اللّحظة، وتهدمها السّاعة، لجديرة بقِصر المدَّة، وإنّ غائباً يحدوه الجديدان اللّيل والنّهار، لحريّ بسرعة الأوبة، وإنَّ قادماً يقدم بالفوز أو الشَّقوة لمستحقّ لأفضل العدَّة".

فلنجعل من أعمارنا مساحةً خصبةً للعمل الصَّالح الذي نتسلَّح به، ونغتني به قبل حلول الآجال الّتي تباغتنا في أيِّ لحظة، عملاً بمسؤوليَّاتنا أمام الله، وترجمةً لروح إيماننا وإخلاصنا لله وحده.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبِّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر