اليوم: الأربعاء5 جمادى الثانية 1439هـ الموافق: 21 فبراير 2018

جمعيّة المبرّات: أمثولة في التّطوير التّربوي

فاطمة خشّاب درويش- خاص بينات

يعتبر المؤتمر التربوي لجمعيَّة المبرات محطّة أساسيّة على روزنامتها السنويّة، تحضر فيها "المبرات" بمدرائها ومعلّميها وموظّفيها، وحتى طلابها، من مختلف مؤسّساتها التربوية والرعائيّة متكاتفة لتحقّق الأهداف والنتائج المرجوّة.

بعد عنوان " شركاء مع الأهل" العام الماضي، اختارت المبرّات هذا العام "الرعاية المهنيّة في المجتمع التربوي- احتضان وتمكين"، عنواناً لمؤتمرها السنوي السّادس والعشرين، إيذاناً بانطلاقة العام الدّراسي الجديد.

ماذا تعني الرّعاية المهنيّة، وماذا تحمل من أهداف ودلالات؟ جولة ميدانيّة في أروقة المؤتمر التربوي للمبرّات، كانت كفيلةً لإيجاد الإجابات الوافية والشَّافية على لسان المشاركين في المؤتمر.

تشرح الدّكتورة ريما كرامة، أستاذ مساعد في الجامعة الأميركيّة في الإدارة التربويّة، ومديرة مشروع "تمام"، لموقع "بيّنات"، بعضاً من أهداف الرِّعاية المهنيَّة التي تراها "مقاربة ومنحى ذهنيّاً وليست آليّة عمل"، وترى  أنَّ مشروع "تمام" هو عبارة عن مشروع بحثيّ للتّطوير التربويّ النابع من المدرسة، يتوجَّه إلى المدارس الرسميَّة والخاصَّة في العالم العربيّ. بدأ تنفيذه في الجامعة الأميركيّة في بيروت في العام 2007 بتمويل من مؤسّسة الفكر العربيّ. يهدف "تمام" إلى بناء مجتمع من المهنيين المجدِّدين، عن طريق مدّ جسور للحوار والتعاون والتشبيك بين ثلاث جهات رئيسة، هي: المدارس، والجامعات، ووزارات التربية والتعليم. تتحدّث الأستاذة كرامة عن تجربتها مع المبرات التي بدأت قبل ما يقارب التّسع سنوات بالتعاون مع الجمعية، مثنيةً على المهنية العالية والحسّ التّطويري للمبرّات.

نقل الخبرات والكفاءات أمر مهمّ بين الكوادر العاملة في المبرات

وحول مشاركتها في المؤتمر، تقول كرامة: "أعتزّ بمشاركتي المبرّات في مسيرة تطويرها التي بدأناها في تجارب سابقة مع إنشاء "برنامج التّقييم الذّاتي"، وإنشاء وحدات التّطوير، واليوم، الرعاية المهنيَّة لاستكمال الخطوات السابقة، حتى تبقى المبرات أمثولةً يحتذى بها في مجال البناء والتّطوير التربوي".

 وتضيف: "المبرات تبني نفسها، وتحترم سياقها ومجتمعها وقيمها وحاجاتها، وفي الوقت نفسه،  تُدخِل المبادئ التربويّة ذات المستوى العالمي وتؤقلمها على حسب ظروفها، وتستخدمها بطريقة فاعلة ومؤثّرة، خطوة صغيرة في رحلة طويلة تستكملها مؤسَّسات المبرات بزخم وإرادة، وإلى الأمام يوماً بعد يوم".

بدوره، يتحدّث أستاذ تعليم العلوم في الجامعة الأميركيّة، الدكتور صوما أبو جودة لـ "بينات"، عن أهميّة عنوان المؤتمر الذي يركّز على المرافقة المهنيّة التي تعتبر اليوم أهمّ من ورش العمل التي تنظَّم للموظّفين والأساتذة بغية التّنمية المهنية، هذه المرافقة تساهم في نقل تجربة سنوات عديدة للأستاذ الجديد، فيتشاركان المعرفة والخبرات، وهذا يأتي في سياق تنظيم عمليّة التنمية المهنيّة حتى تصبح فعّالة، مؤكّداً "ضرورة معرفة المعلّم باستراتيجيات التعليم، والعلاقات المهنيّة بين الزّملاء والأهل والمجتمع والإدارة، والمرتبطة بالقيم والأخلاقيّات المهنيّة".

ويلفت أبو جودة إلى علاقته القديمة مع جمعيّة المبرّات التي بدأها مع ثانويّة الكوثر من خلال برنامج "تمام"، ومشروع التطوير التربوي، بالمشاركة مع الهيئة اللّبنانيّة للعلوم التربويّة.

الرّعاية المهنيّة في المؤسّسات الرعائية تعتبر حاجة أساسيّة وملحّة

احتضان وتمكين..

تؤكّد منسّقة المؤتمر لهذا العام، الأستاذة رنا الصّايغ، أهمية هذا الحدث التربوي السنوي في المبرات، الذي تجتمع تحت طياته كافّة المؤسّسات التربوية والرعائية خدمةً للعنوان والموضوع. وحول عنوان المؤتمر هذا العام "الرعاية المهنيّة في المجتمع التربوي - احتضان وتمكين"، تشرح الصّايغ أهميّة هذا العنوان الذي يندرج في إطار نقل الخبرات والكفاءات بين الكوادر العاملة في المبرات. ينقل ذوو الخبرات تجاربهم إلى زملائهم ضمن خطّة استراتيجيّة، يختصرون عليهم سنوات وسنوات أمضوها في التعلّم واكتساب المعارف والخبرات، يزكون علمهم بإنفاقه على زملائهم المعلّمين والمعلّمات، فينعكس هذا التّمكين على الطلاب، وتتحقَّق الإفادة على المخرجات "الطلاب".

هذا، وتؤكّد مديرة مكتب المؤسّسات الرعائية في المبرات، الأستاذة سهير شرارة، وهي عضو في اللجنة المركزية للمؤتمر، أهمية الرعاية المهنيّة في المؤسّسات الرعائيّة، إذ تعتبر حاجة أساسيّة وملحّة لاستمرار عمل المؤسّسات التي تستقبل موظّفين جدداً يحتاجون إلى التزود بالخبرة والكفاءة. وتشير شرارة إلى أنّ المؤسسات الرعائية قائمة على الخير والتطوّع، ويأتي تبادل الخبرات في إطار المنهجية الخيرية للمبرات التي تعزّز مبدأ تبادل التجارب والخبرات مع الآخر من أجل تمكينه، حتى يعمل بإنتاجية أكبر، ويحقّق التقدّم في عمله.

وفي الختام أعزائي القراء، لا شكّ في أنّ عنوان المؤتمر التربوي للمبرات هذا العام، يعكس قيمة تربوية مميَّزة تحتاجها المؤسّسات التربوية والرعائية، كما كلّ المجتمع، على قاعدة التكافل الاجتماعي، من خلال إنفاق العلم والمعرفة، فزكاة العلم إنفاقه، هذا المبدأ الذي يسري على مختلف مجالات الحياة.

بوركت جهود المبرات، وعلى أمل تحقيق الأهداف والنّتائج في العام الدراسيّ الجديد.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّحقيق، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن هل يقرأ المؤمن القصص العاطفيّة؟! كنيسة سويدية تدعو لرفع أذان الجمعة الإيمان وفعل الخير توأمان لا ينفصلان. 30 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 16 شباط 2018م السّبت أوّل أيّام شهر جمادى الثانية 1439 هـ فضل الله ببناء الإنسان وتعزيز القوة والوحدة ننهض بالوطن زعيم اليمين المتطرّف فى إيطاليا يدعو لإغلاق 800 مسجد منبر الجمعة: 23 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 9-2-2018م مؤذّنون في معهد موسيقيّ متى يصبح حبّ المال شرّاً؟! أسمع بسبِّ الذَّات الإلهيَّة.. كيف أتصرّف؟
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر