اليوم: الثلاثاء12 رجب 1440هـ الموافق: 19 مارس 2019

كتاب "من وحي عاشوراء"

محمد عبدالله فضل الله

كتاب "من وحي عاشوراء" لسماحة العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) في طبعته الثّانية العام 1997، إصدار دار الملاك.

في مقدّمته، يتحدَّث سماحة المرجع السيّد فضل الله(رض) عن الثورة الحسينيّة التي تخطت حدود التاريخ بتجدّد أغراضها ودلالاتها، فالحقيقة العاشورائيّة، كما يعبِّر سماحته، يفور منها الخيار الحرّ بدم الشّهادة، مشيراً إلى وجوب تحديد صورة الحسن(ع) في وعينا الإسلاميّ، فهو إمام الإسلام وترجمان القرآن.

ومن الخطأ، كما يلفت سماحته، الحديث عن كلام حسني وأسلوب حسيني، فقد كانا شريكين في السِّلم والحرب معاً، وقد ترّبيا في مدرسة جدّهما الرسول الأكرم(ص) وأبيهما عليّ(ع) وأمّهما الزهراء(ع).

فشعاره كان هو شعار الإسلام في كلِّ زمن، وهو الأمر بالمعروف والنَّهي عن المنكر، بما يمنع أيَّ انحراف سياسي واجتماعي وأخلاقي، هذا الشّعار الذي ينطلق من واقعية سياسيّة وحركية بعيدة المدى، حملها الحسين(ع) من أجل إنجاح أهداف حركته في الحفاظ على الدِّين والإسلام والمصلحة العليا للمسلمين، فالحركة الحسينيَّة لم تكن انتحاريَّة، على حدّ وصف سماحته، كما يحاول بعض السّذّج تصويرها، فالجهاد عنوان ينطلق من أحكام إسلاميَّة تقول للإنسان قف هنا، وفي مواقع أخرى قف هناك.

ويلفت سماحته إلى أنّنا بحاجة إلى حماس مدروس ومحسوب، بما يحقِّق أهداف الرّسالة في الحاضر والمستقبل، مستعرضاً لعلاقة العاطفة بالذّكرى الحسينيّة والاتجاهات في هذا الإطار، إذ إنَّ الثَّورة الحسينيَّة أصبحت عبر توجّه البعض مسألةً من مسائل المأساة التاريخيّة، بدلاً من أن تكون مسألة من مسائل الإطلالة على مآسي الواقع الّذي يتحدّانا في كلّ يوم، مؤكّدًا ضرورة الموازنة بين الجانب الفكريّ والعاطفيّ في إحياء الذكرى الحسينيّة، بحيث تكون مدرسة متنوِّعة الأبعاد، ووسيلةً من وسائل الدَّعوة إلى الإسلام.

ويؤكِّد سماحته أنَّ قيمة عاشوراء أنَّ لها لقاءً في كلّ زمن مع الأمّة في أنقى صور العزّة والكرامة في سبيل الله، فهي ثورة خالصة لله تعالى في كلّ أبعادها ومحطاتها، لذا عندما نستقبل الذكرى، فعلينا اسستقبالها بكلّ مسؤولية أمام الله تعالى، وبكلّ سعي من أجل تحرّرنا وتأكيد عزّتنا وإسلامنا في الواقع كلّه.

ويشير سماحته إلى أنَّ أهل البيت(ع) أصرّوا على إحياء الخطّ العاشورائيّ الرّافض لأيّ شكل من أشكال الجاهليّة والعصبيّة والانحراف عن خطِّ توحيد الله، فدعونا إلى التوحّد بالحسين(ع) في مواقفنا وأقوالنا وحركتنا، بما يبرز حسن انتمائنا إلى أصول الأخلاق الإسلاميّة والإنسانيّة، وإلى روح الدّين في كلّ مفاهيمه وقيمه.

وينبّه سماحته(رض) إلى أنَّ ثورة الحسين(ع) حركة ثوريّة إصلاحيَّة مفتوحة على الزّمن كلّه، بحيث نستعيدها في حياتنا عند كلِّ موقف وحدث، إذ إنّها شكَّلت المناسبة التي تؤسِّس لمنطلقٍ نهضويٍّ صالحٍ لكلّ زمنٍ، تضع الإنسان في مواضع العزة والكرامة في سبيل الله. من هنا، علينا أن نعيش روح الجهاد بحجم فكر الحسين(ع) وإخلاصه لربّه ودينه، فنبادر إلى مواجهة أعداء الله في كلّ السّاحات، ونمارس التقوى والمسؤوليّة في كلّ علاقاتنا وأوضاعنا العامّة وتفكيرنا وحركتنا في الحياة.

ويشير سماحته(رض)، إلى أنَّ الحسين(ع) أرادنا أن نفكّر على مستوى الأمّة ومصالحها، من خلال حفظ الإسلام بعيداً من العصبيّة، بحيث ننظر بوعي إلى السّاحة الإسلاميّة الواسعة، حتى نملك الذهنيّة الإسلامية المفتوحة على قضايا الحرية والعدالة والإصلاح، مؤكّداً في الوقت عينه ضرورة التعرف إلى شرعية حركتنا الإسلامية هنا وهناك، حتى نواجه الله من موقع شرعيّ في كلّ ما عملناه، ولنحرك الواقع الإسلاميّ منعاً لإفساد الإسلام والمسلمين، وحتّى نجدّد عهدنا لله تعالى، عبر تجديد العهد لأولياء الله في نهوضهم ضدّ الظّالمين والمفسدين، واستلهام دروس ثورتهم التّغييريّة.

ويركّز سماحته(رض) على أن عاشوراء كمحطة قد انطلقت في خطّ الدعوة إلى الله، عبر إصلاح الخطّ الفكريّ والسياسيّ والعمليّ، لفتح الناس على الإسلام كلّه، ليؤكّدوا استقامتهم في النّواحي كافّة. فعاشوراء حركة دينيّة سياسيّة تصحيحية منطلقة من قواعد الإسلام، ومن أهمّها، قاعدة العدل في الحياة.

ولا بدَّ لكربلاء من أن نتمثّلها في واقعنا المعاصر، وإلى هذا المعنى، يشير العلّامة المرجع السيّد فضل الله(رض)، بقوله: "في موسم عاشوراء وفي غيره من المواسم، نحتاج إلى أن نتفهّم حركة الإمام الحسين(ع) فهماً واعياً منفتحاً على القضايا الأساسيّة كلّها التي تماثل القضايا التي انطلق منها الإمام الحسين(ع)، لأنّ المسائل التي كان يفكّر فيها الحسين(ع)، لم تكن من المسائل الفريدة في الحياة، بل كانت نموذجاً لقضايا تسير مع الزّمن كلّه، وتوجد في كلّ مكان. لذلك، لا نريد أن نتطلّع إلى كربلاء لندرس كيف كان موقف الإمام الحسين(ع)، ثم لا يكون لنا أيّ موقف مماثل من القضايا الّتي تكون في الدرجة نفسها من الأهميّة لما ثار الحسين من أجله".

كما يؤكّد سماحته أهمية توظيف الثورة الحسينيّة، من خلال تنمية وعينا ومعرفتنا، وصقل إرادتنا وتقويتها، كي نصنع التّاريخ الذي نستحقّه، ونصنع المجتمع الرّساليّ الجهاديّ والنبويّ الذي يعرف كيف يتعامل مع شخصيّة الحاكم في حال انحرافه، ويتصرّف بكلّ حكمة ومسوؤلية أمام كل الضغوط والتحديات والإغراءات.

ويضيف سماحته بأنّ كربلاء الحسين(ع) تعطينا الدروس كيف أنّ الأمّة هي من مسؤوليّة الحاكم في حماية وجودها ومصالحها، وكيف أنّ الأمّة عليها مساندة الحاكم العادل في مسيرته، ومواجهة الحاكم الظّالم ورفع الغطاء والشرعيّة عنه، فمساندته من أعظم المنكرات في الإسلام، وعندما تساند الأمّة الحاكم العادل، فهي تساهم في تأكيد العزّة في رفض كلّ مشاريع الاستعباد والقهر والإذلال.

وفي الكتاب مباحث وعناوين متعلّقة بالثّورة الحسينيّة وأبعادها المختلفة، وما يمكن لنا تمثّله من دروسها وتجلّياتها في واقعنا المعاش.

كتاب جدير بالقراءة والتوقّف عند أفكاره المطروحة التي تبرز أصالة الفكرة بأسلوب بسيط ومباشر وسهل، يضيء بشكل واسع على ما مثّلته الثورة الحسينيّة على صعيد التاريخ الإسلاميّ، وما يمكن لنا كأمّة أن نستفيده منها في كلِّ زمانٍ ومكان.

تحميل الكتاب

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن فضل الله: قضيَّة فلسطين ليست قابلة للمقايضة في محضر الجود منبر الجمعة: 8 رجب 1440هـ/ الموافق: 15 آذار 2019م أيّهما أسبق؛ الدّين أم الحريّة؟ "راب.. حسيني"! مسلم كمستشار لألمانيا! منبر الجمعة: 1 رجب 1440هـ/ 8 آذار 2019م ورشة التَّهدئة المجتمعيَّة في رجب مركز "بيو" البحثي ينشر خريطة أتباع الأديان 2060 دور الشَّباب في وجه تسقيط الآخرين! الإصلاح عمليّة شاقّة وطويلة ودعوة إلى مؤتمر بمناسبة 13 نيسان
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر