اليوم: الأحد14 جمادى الأولى 1440هـ الموافق: 20 يناير 2019

صنع التَّماثيل واقتناؤها

محمد عبدالله فضل الله

فتح تأكيد أحد المفتين استحباب صناعة التَّماثيل، وأنَّ الله قد أمر الأنبياء بصنعها، وفقاً للنصِّ القرآني "الواضح الّذي لا يحتاج إلى تأويل"، نقاشاً في الفضاء الإعلاميّ مؤخَّراً، إذ اعتبر هذا المفتي في بيانٍ له، أنّ التماثيل التي يصنعها الفنّان المبدع الموهوب من الله كرمز لشخص مقدّس، أو كإبداع جمالي لخلق الله، لعرض قصّة قد حدثت، قد أمر الله الأنبياء بصناعتها، وطلب منّا الله أن نشكره على هذا العمل وهذا العلم، وهذا الصّنع الفنيّ الجميل، مستشهداً بما ورد في سورة سبأ آية 12 و13 في قوله تعالى: {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ* يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ}.

وقد كان المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) يحتاط احتياطاً وجوبيّاً في تحريم صناعة التّماثيل المجسّمة الكاملة الأجزاء لذوات الأرواح، من الإنسان والحيوان، استناداً إلى قراءته للروايات المتعلقة بالموضوع، وما فهمه منها، من أنّ الصّانع أو النحّات يعتبر عمله تشبيهاً بالخالق، وأنه قد يختزن في ذاته شخصيّة الخالق.

يقول سماحته في فتواه: "نريد بالنحت صنع مجسّم كامل الأبعاد لذوات الأرواح وغيرها، والمحرَّم منها على الأحوط وجوباً، صنع تمثال كامل لذي الرّوح من الإنسان أو الحيوان. ومما يعدّ تمثالاً كاملاً، ما إذا صُوِّر في وضع يخفي جزءاً من جسده، كراكب الفرس، أو الجالس متربّعاً، أو الواقف خلف جدار، أو مقطوع الرأس، أو نحو ذلك مما يلحظ فيه الجسد كاملاً، وإن خفي ونقص شيء منه لسببٍ يرجع إلى حالة صاحب الصّورة؛ فإن لم يكن الجسد كاملاً، كالتمثال النصفيّ الذي يجسّم فيه الرأس وشيء من الصّدر أو البطن، فإنه جائز، وكذلك يجوز صنع تمثال كلّ ما ليس له روح من عالم الطّبيعة".[فقه الشّريعة، ج2، ص 172].

وعن اقتناء التّماثيل وما يتعلّق بها، يقول سماحته:"لا يحرم اقتناء الألعاب والتّماثيل، حتى لو كانت لذي روح، ولكن ذكر العلماء كراهة اقتناء تماثيل ذوات الأرواح، أو الصلاة وأمامه صورة أو تمثال لذي روح".[المسائل الفقهيّة/ المعاملات، ص 29].

كذلك يفتي السيّد السيستاني بحرمة صنع التّماثيل على الأحوط وجوباً. يقول سماحته:

"تصوير ذوات الأرواح من الإنسان والحيوان وغيرهما تصويراً مجسَّماً، كالتّماثيل المعمولة من الخشب والشّمع والحجر والفلزات، وهذا محرَّم مطلقاً على الأحوط، سواء كان التصوير تامّاً أو ما بحكمه، كتصوير الشخص جالساً أو واضعاً يديه خلفه أم كان ناقصاً، من غير فرق بين أن يكون النقص لفقد ما هو دخيل في الحياة، كتصوير شخص مقطوع الرأس، أو لفقد ما ليس دخيلاً فيها، كتصوير شخص مقطوع الرّجل أو اليد. وأمّا تصوير بعض بدن ذي الرّوح ،كرأسه أو رجله ونحوهما، مما لا يعدّ تصويراً ناقصاً لذي الروح، فلا بأس به، كما لا بأس باقتناء الصّور المجسَّمة وبيعها وشرائها وإن كان يكره ذلك".[كتاب "منهاج الصّالحين"، السيّد علي السيستاني، ج 2، ص 9].

وفيما يتّصل بالمسألة، يفتي السيد الخامنائي على الشّكل التّالي: "لا بأس في نحت وتصوير ورسم الكائنات غير ذوات الأرواح مطلقاً، ولا في نحت وتصوير ورسم الكائنات ذوات الأرواح إذا كان من دون تجسيم، أو كان بصورة غير كاملة. وأمّا صنع تمثال الإنسان أو سائر الحيوانات بصورة كاملة مع التّجسيم، ففيه إشكال. ولكن لا بأس في بيع وشراء واقتناء الصّور والتّماثيل مطلقاً، كما لا بأس في عرضها مسرحيّاً".[استفتاءات].

هكذا نكون قد قدَّمنا عرضاً ولو مختصراً، حول أبرز الآراء الفقهيَّة المتعلّقة بصناعة التّماثيل واقتنائها.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها. 

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن منبر الجمعة: 12 جمادى الأولى 1440 هـ/ 18 كانون الثاني 2019م السيّدة الزّهراء(ع) في ذكرى وفاتها أعاني مع ابني المراهق! فضل الله: نجتاز مرحلة معقّدة وأمور المنطقة تتَّسم بالضبابيّة وفد من المؤسّسة شارك في احتفال دائرة المعارف الإسلامية في قمّ زوجتي تكره العلاقة الجنسيّة! منبر الجمعة: 5 جمادى الأولى 1440هـ/ 11 كانون الثاني 2019م في رحاب ولادة السيّدة زينب(ع) الهند تحرم المسلمين من الجنسيّة كيف أربّي طفلي على حبّ الله؟ فضل الله: لجبهة عريضة ضدّ الفساد في القطاع الطبيّ وغيره
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر