اليوم: الخميس26 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 14 ديسمبر 2017
Languages عربي
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل افتتاح الموسم الثقافي لاتحاد مجالس أصدقاء المبرات في قرية الساحة التراثية بعنوان "حب الوطن من الإيمان" السيد علي فضل الله: حب الوطن لا يقتصر على الدفاع عنه فقط بل يتمثل باحترام قوانينه وأنظمته والمحافظة على منشآته نتنياهو: نأمل بانضمام إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي بصفة مراقب الجهاد الإسلامي: استضافة قناة الجزيرة لإسرائيلي عار كبير وتطبيع مع الاحتلال الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أحد حراس المسجد الأقصى الجهاد: فلسطين بحدودها التاريخية حق لشعبنا لا يقبل الانتقاص أو التجزئة الاحتلال يحكم بالسجن 4 مؤبدات و60 عاماً على 3 أسرى هيئة الأسرى: ارتفاع عدد الحالات المرضية الصعبة داخل سجون الاحتلال ليبرمان أعلن عن منع الدبلوماسيين السويسريين دخول غزة احتفالية في الجامعة العربية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني BBC: مبارك قبل توطين فلسطينيين في مصر قبل أكثر من ثلاثة عقود مفتي مصر يطالب علماء المسلمين بإعلان فريضة الجهاد الفكري ضد الإرهابيين داعش يتبنى تفجير مبنى وزارة المالية في اليمن الصليب الأحمر يعلن شراء وقود لتوفير مياه نظيفة في اليمن مدريد تعتقل ابنة إمام مسجد بتهمة التحريض ضد المسلمين الشيعة على السوشيال ميديا. مقتل 4 مهاجرين خلال مطاردة مع الشرطة اليونانية خبير أمريكي: واشنطن في مدى صواريخ كوريا الشمالية لأول مرة دراسة: القرفة تنشط جهاز الحرق وأفضل من الدايت دراسة: السكري والبدانة وراء 800 ألف حالة سرطان في جميع أنحاء العالم مقتل نحو 7 آلاف روهينغي في الشّهر الأوّل لهجمات جيش ميانمار كيف أقنع صديقتي الملحدة بوجود الله؟! "قُمّ" تحتضن ملتقی الأدیان والحوزات فضل الله: للاستفادة من دور العشائر في إطفاء الفتنة ورفد القضايا الكبرى السيّد علي فضل الله يفتتح مسجداً في بلدة كفرملكي زراعة الرّحم أمل جادّ لنساء لا ينجبن ترتيبات نهائيّة للمؤتمر العالمي لنصرة القدس كيف نتخلّص من ملل الدّراسة؟! مفتي موسكو يدعو إلى نقل مقرّ الأمم المتّحدة إلى القدس منبر الجمعة: 20 ربيع الأوّل 1439ه/ الموافق: 8 كانون الثّاني 2017م البيان الختامي للمؤتمر الدّولي الـ31 للوحدة الإسلاميّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
الضَّحك في الشَّارع أو الأكل فيه أو في السّوق!
محمد عبدالله فضل الله
٧/١٢/٢٠١٧
/
19 ربيع الأوَّل 1439هـ

الضَّحك والسّرور من حقِّ المؤمن، طالما يبقى الأمر منضبطاً ومألوفاً لا يخرج عن الحدّ الطبيعيّ، ولقد كان الرّسول الأكرم(ص) دائم التبسّم، وكان وجهه منبسطاً أمام الناس، يعطيهم روحه ونفسه كلّ راحة وشعور بالأنس، فروح اللّطافة والتبسم والسرور هو ما يتحلّى به الإنسان المؤمن. والممدوح في الإسلام، ما كان ضحكاً مقبولاً وخفيفاً، وليس أن يصل إلى حدّ القهقهة والضّحك عالياً، دون مراعاة أدب ولا لياقة ولا حياء.

روي عن الإمام جعفر بن محمد الصّادق(ع) أنّه قَالَ: "ضَحِكُ الْمُؤْمِنِ تَبَسُّمٌ".

 والمذموم من الضَّحك، ما كان عالياً وملفتاً وخارجاً عن الحدّ، كالقهقهة اللّافتة مثلاً، ما يؤدّي إلى التسبّب بمهانة الضّاحك والتجرّؤ عليه. فعَنْ عَنْبَسَةَ الْعَابِدِ قَالَ: "سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِ(ع) يَقُولُ: كَثْرَةُ الضَّحِكِ تَذْهَبُ بِمَاءِ الْوَجْهِ".

ورُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصّادق(ع) أيضاً أنّه قَالَ: "الْقَهْقَهَةُ مِنَ الشَّيْطَانِ".

وَرُوِيَ عَنْ الإمام الباقر(ع) أنّه قَالَ: "إِذَا قَهْقَهْتَ، فَقُلْ حِينَ تَفْرُغُ: اللَّهُمَّ لَا تَمْقُتْنِي" .

وهنا ينبغي الإشارة إلى أنّ ضحك الفتاة أو المرأة في الشّوارع أو الأماكن العامّة بشكل لافت وغير مألوف، لا يتناسب أبداً مع قيمة المرأة وكرامتها، ومع الحشمة والوقار، وهو أمر مكروه في الحالات العاديّة، وكلّ ذلك مما نبّه إليه الإسلام، ودعانا إلى وعي محاذيره على استقامتنا وكرامتنا ومروءتنا وأخلاقنا العامّة.

وهناك موضوع الأكل في الشَّوارع والطّرقات أو الأسواق، فإنَّ ترك ذلك يعتبر من علامات الوقار والأدب واللّياقة وحفظ المروءة والكرامة. وَرُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمّد الصّادق(ع) أنّه قال: "لا تأكل وأنت تمشي، إلاَّ أن تضطرَّ إلى ذلك".

الشّريعة لا تريد التّضييق علينا، ولكنّها تربّينا على اللّياقة والحياء والكياسة والمروءة، وحفظ القيمة والكرامة، والتزام الوقار والأدب، والترفّع عن أمور قد تسيء إلينا بشكل أو بآخر. لذا علينا وعي تصرّفاتنا، والأخذ بما يفيدنا وينفعنا، وفي الحدود المعقولة والطّبيعيّة.

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها. 


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر