اليوم: الثلاثاء12 رجب 1440هـ الموافق: 19 مارس 2019

لا راحة لحسود

سوسن غبريس

"لا راحة لحسود".

بهذه الكلمات القليلة، شخَّص أمير البلاغة والكلام، الإمام عليّ بن أبي طالب(ع)، حالة الإنسان الحسود، الّذي يقضي عمره متعباً، وهو يحمل عبء المشاعر المثقلة بالغضب والنّقمة على كلّ صاحب نعمة.

ولمن يفقه باللّغة، فإنَّ "لا" هنا هي النّافية للجنس، الّتي تنفي الخبر نفياً مطلقاً، أي أنَّ الإمام(ع) يبيّن بلغة الخبير العارف الجازم، أنَّ مثل هؤلاء الأشخاص لا يدركون الرّاحة في حياتهم، ويعيشون بعيداً منها ومن الاستقرار النّفسيّ والعافية الرّوحيّة، طالما تستمرّ هذه المشاعر في السّيطرة عليهم والتحكّم بهم.  

وهم بمرضهم هذا وبتخبّطهم النّفسيّ، يؤذون أنفسهم قبل أن يؤذوا الآخرين، ويقضون العمر مضطربين حانقين، يبحثون عمّا يشفي غليلهم، مفترضين أنَّ سعادتهم تكمن في نزع السّعادة والنّعمة عن الآخرين، بدلاً من أن يبحثوا عن مكامن سعادتهم، ويركّزوا على ما وهبهم الله إيّاه من نعمٍ كثيرة، ومن سبل الحصول على نعم جديدة. ولذلك قال الإمام الحسن(ع): "ما رأيت ظالماً أشبه بمظلوم من الحاسد".

ولو قضى الحسود الوقت الّذي ينشغل فيه بالحنق على الآخرين وتمنّي زوال نعمتهم، بالتَّفكير في حياته وسبل سعادته والرّضا بما أعطاه الله، لوجد أنَّ الله يسهِّل له حياته، وقد يدركه من النِّعم الّتي يحسد الآخرين عليها الكثير، ولشعر بالأمن والسَّكينة، وبلذَّة المؤازرة الإنسانيَّة والحبّ، وجمال تمنّي الخير للنَّاس، والشّعور بالعمق الإنسانيّ في داخله، ولتمنّى لكلّ النّاس دوام نعمهم، ليديم الله له نعمه، أو ليعطيه ممّا أعطاهم.

ثمّ، فيما يتعلَّق بالمؤمنين؛ أليس الحسد يناقض الإيمان ويخالفه؟ {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللهُ مِن فَضْلِهِ}. إنَّ المؤمن هو الّذي يحبّ لأخيه ما يحبّ لنفسه، ويكره له ما يكره لها، هو الّذي يتمنّى لأخوانه كلّ الخير الّذي يتمنّاه لنفسه، وبغير ذلك، يُنتقَص من إيمانه، وقد قالها رسول الله(ص): "الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النّار الحطب". 

أمَّا المحسود، فعلى الرّغم من مشاعر الكرب والضّيق التي يشعر بها وعيون الحسود تلاحقه، ومشاعره تتمنّى زوال النّعمة عنه، إلّا أنّ أحسن ما يمكن أن يقوم به، هو تجاهله وتجاهل ما يحمله من نظرات الحسد، ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، وأن يضع عينه بعين الله، ويتذكَّر كلام الشَّاعر:

اصبرْ على مضضِ الحسو         دِ فإنَّ صبرَكَ قاتلُه

فالنّارُ تأكلُ بعضَها                إن لم تجدْ ما تأكلُه

وليردِّد دائماً قول الله سبحانه: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِن شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن فضل الله: قضيَّة فلسطين ليست قابلة للمقايضة في محضر الجود منبر الجمعة: 8 رجب 1440هـ/ الموافق: 15 آذار 2019م أيّهما أسبق؛ الدّين أم الحريّة؟ "راب.. حسيني"! مسلم كمستشار لألمانيا! منبر الجمعة: 1 رجب 1440هـ/ 8 آذار 2019م ورشة التَّهدئة المجتمعيَّة في رجب مركز "بيو" البحثي ينشر خريطة أتباع الأديان 2060 دور الشَّباب في وجه تسقيط الآخرين! الإصلاح عمليّة شاقّة وطويلة ودعوة إلى مؤتمر بمناسبة 13 نيسان
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر