اليوم: الثلاثاء12 رجب 1440هـ الموافق: 19 مارس 2019

اغتنام فرصة العمر بالعمل

محمد عبدالله فضل الله

نتعرّف إلى علم الله الواسع واللامحدود من خلال مظاهر خلقه وعظمته، فهو الخبير المحيط بالأشياء قبل حدوثها وبعد حدوثها، وما ستؤول إليه وبما تتصف به من خصائص، وإيماننا بالله هو إيماننا بعلم الله الواسع اللامحدود، المحيط بكلّ شيء، والمهيمن على الأمر كلّه.

هذا الإيمان الّذي نحمله، لا بدَّ وأن يقترن بالعمل، ويكون ناجماً عن بصيرة نافذة تعرف ما تقدم عليه من سلوكٍ وموقفٍ يعزِّز من هذا الإيمان ويقوِّيه، عبر مزيدٍ من التمسّك بأعمال الخير والبرّ، وبذل المعروف للنَّاس، والانفتاح العاقل على الله، واستغلال العمر القصير في سبيل التزوّد بكلّ فعلٍ يرقى بنفس الإنسان.

ومن تجلّيات هذا الإيمان، حفظ أمانة كتاب الله، من خلال المبادرة إلى حفظه وتعلّمه، وتمثّل قيمه ومفاهيمه ودعوته، ما يجعل منا أناساً قرآنيّين في كلّ حركتنا ومواقفنا، نلتزم الصّدق والحقّ والعدل، ونسعى لنشر الفضيلة والبرّ والرّحمة والمعرفة النّافعة، فالإنسان لم يخلق سدى، ولم يوجد عبثاً، فكلّ هذه الطاقات والمواهب هي منح ربانيّة لنا تكرّمَ الله بها علينا، وتفضّل بها على عباده، وأرادهم أن يكونوا أحراراً أمام أنفسهم، ويلتفتوا إلى خطّ الهداية الذي بيّنه لهم، فهو قد أنزل الرسالات والكتب ما به يشفي صدور الناس، وبعث رسوله محمّداً(ص) خاتم النبيّين والرسل، ومعه كتاب الله، معرّفاً إياهم طريق الخلاص والنّجاة وما يرضي الله ويسخطه.

يقول الإمام عليّ بن أبي طالب(ع) في خطبة له:

"قد علم السّرائر وخبر الضّمائر، له الإحاطة بكلّ شيء، والغلبة لكلّ شيء، والقوّة على كلّ شيء .

فليعمل العامل منكم في أيّام مهله قبل إرهاق أجله، وفي فراغه قبل أوان شغله، وفي متنفّسه قبل أن يؤخذ بكظمه، وليمهّد لنفسه وقدومه، وليتزود من دار ظعنه لدار إقامته.

فالله الله أيها الناس، فيما استحفظكم من كتابه، واستودعكم من حقوقه، فإنّ الله سبحانه لم يخلقكم عبثاً، ولم يترككم سدى، ولم يدعكم في جهالة ولا عمى، قد سمّى آثاركم، وعلّم أعمالكم، وكتب آجالكم، وأنزل عليكم (تبياناً لكلّ شيء)، وعمّر فيكم نبيّه أزماناً، حتى أكمل له ولكم فيما أنزله من كتابه - دينه الّذي رضي لنفسه - وأنهى إليكم - على لسانه - محابّه من الأعمال ومكارهه، ونواهيه وأوامره، وألقى إليكم المعذرة، واتّخذ عليكم الحجّة، وقدَّم إليكم بالوعيد، وأنذركم بين يدي عذابٍ شديد".

فلنراجع علاقاتنا وأوضاعنا ومواقفنا وسلوكيّاتنا؛ هل هي فعلاً منسجمة مع دعوة الله لنا في أن نكون عباداً ملتزمين جدّياً بروح الشّريعة الدّاعية إلى الحقّ، وإلى كلّ ما ينفع النّاس والحياة؟!.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن فضل الله: قضيَّة فلسطين ليست قابلة للمقايضة في محضر الجود منبر الجمعة: 8 رجب 1440هـ/ الموافق: 15 آذار 2019م أيّهما أسبق؛ الدّين أم الحريّة؟ "راب.. حسيني"! مسلم كمستشار لألمانيا! منبر الجمعة: 1 رجب 1440هـ/ 8 آذار 2019م ورشة التَّهدئة المجتمعيَّة في رجب مركز "بيو" البحثي ينشر خريطة أتباع الأديان 2060 دور الشَّباب في وجه تسقيط الآخرين! الإصلاح عمليّة شاقّة وطويلة ودعوة إلى مؤتمر بمناسبة 13 نيسان
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر