اليوم: الخميس5 ذو الحجة 1439هـ الموافق: 16 اغسطس 2018

عن العنف والإرهاب والاستكبار

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

الجهاد والعنف:

الجهاد هو مواجهة التحدّيات التي تعيش في واقع المسلمين من قِبَل الكافرين أو المستكبرين أو المنافقين والظّالمين. إنَّ حركة الجهاد تتمثّل في المحافظة على الأرض الإسلاميّة والدّين الإسلامي والإنسان المسلم، ويمكن أن يُستوحَى في النطاق العام الّذي تحركت فيه كلمة المستضعفين كعنوانٍ لتشجيع الجهاد العمليّ من أجل حماية المستضعفين في الأرض.

ومن الطبيعيّ أنَّ الجهاد لا بدّ من أن يلتقي بالعنف، عندما تنطلق التحدّيات بطريقة العنف، أو عندما تتوقف حماية الواقع الإسلامي بكلّ مفرداته على أساس العنف. إننا لا نوافق الآخرين بأنَّ العنف هو الأصل في الإسلام، لكنّنا نتصور أن العنف هو وسيلة عملية من أجل مواجهة الذين يتحركون في الحياة بالعنف، أو من جهة اختصار الكثير من الوسائل للوصول إلى الهدف بواسطة العنف عندما تفرض الظروف الموضوعيّة ذلك .

الإرهاب:

في المصطلح الغربيّ، هو الذي يمثل حركة العنف لدى الإنسان ضدّ الأبرياء. والإسلام لا يوافق على العنف ضدّ الأبرياء، لأنّك عندما تضطهد بريئاً، فأنت تظلمه، والإسلام ضدّ الظلم .

إنّ قضيّة الإرهاب يرفضها الإسلام، فيما يفرضه من احترام الناس الأبرياء في أنفسهم وأموالهم وأعراضهم، وتحريم عقوبة إنسان على أساس خطأ غيره، لأنَّ الله يقول: {ولا تزرُ وازرةٌ وِزْرَ أخرى}... ولكنّ رفضنا للإرهاب في النظرة الإسلاميّة، لا يعني رفضنا للأعمال الجهاديّة الّتي يفرضها موقف الدّفاع عن حريّاتنا وعن شعوبنا وعن القضايا الكبرى الّتي نؤمن بها.

ولذلك، لا بدَّ لنا من أن نفرِّق بين حركات الحريّة وحركات الإرهاب، فإنَّ الحريّة تتحرّك في حجم قضايا الإنسان، بينما يتحرَّك الإرهاب في دائرة الأطماع الشخصيّة للفرد، والنّوازع الذاتيّة للإرهابي .

الاستكبار:

يمثّل الخطّ النفسي والعملي الّذي يتحرّك في الحياة على أساس أنّه أعلى من الآخر وأفضل وأكبر منه، بالطريقة التي يرى فيها أنّ له الحقّ في أن يحصل من الآخرين على ما يريد، وليس لهم الحقّ في أن تُحفَظ مصالحهم، ولا أن يعترضوا على انتهاكها. إنّ الاستكبار يمثّل الظلم والبغي والقوّة التي تختزن في داخلها نفي الآخر واستغلاله.

المستضعَف:

هو الإنسان الذي يعيش في شخصيّته وموقعه أو في فكره وموقفه ودائرته، بالمستوى الذي يشعر فيه بالسّقوط أمام الآخر، وقد يملك المستضعف بعض القوّة، لكنّه إذا كان يعيش الهزيمة النفسية، فإنه لا يقدر على تحريك ما يملكه من قوّة في الواقع .

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ماذا أفعل عند انتقالي إلى سكن جديد؟ فضل الله: لتجاوز السّجال حول الحصص إلى السّجال حول البرامج في أيّ سنّ نربي الولد جنسيّاً؟ فضل الله: لتضميد الجراح وإعادة سوريا قويّة وموحّدة الإيمان بالملائكة من صفات المؤمنين ما هي حدود علاقتي بالآخرين؟ 28 ذو القعدة 1439هـ/ 10 آب 2018م سأحجّ هذا العام.. بماذا تنصحونني؟ الأحد أوّل أيّام شهر ذي الحجّة فضل الله: الحوار مع الفاتيكان مهمّ لبنانياً ودينياً سحب الجنسيّة يثير مخاوف المسلمين في الهند
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر