اليوم: الأربعاء24 صفر 1441هـ الموافق: 23 اكتوبر 2019

الصيام يعلِّمنا تحدّي الأهواء والأنانيات

الشيخ محمد جواد مغنية

أما الصيام، فقد أمر به الإنجيل قبل أن يأمر به القرآن {كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}. وليس الحكمة من وجوب الصيام أن يتذكر الصائم الجائعين، فيحسن إليهم، ويتصدّق عليهم بالقرش والرغيف ـ كما قيل ـ ، ولو كانت هذه فائدة الصيام، لوجب الصيام على الأغنياء دون الفقراء، ولكان حقّاً على الله أن يسلِّط على الناس حاكماً ظالماً يظلمهم ويستعبدهم ليتذكّروا المظلوم، وينتصروا له من الظالم.

إن قول الله سبحانه {كُتِبَ عليكم الصّيامُ} {لعلّكُم تتّقونَ}، إشارة إلى أن الحكمة من وجوب الصوم، وامتناع الإنسان عن طعامه وشرابه ـ وهما في بيته ومتناول يده ـ أن يضبط الصائم نفسه بوازع يردعه عن استغلال الناس واستثمارهم، والتعدي على طعامهم وشرابهم.

أن يدرك عملاً ـ لا قولاً ـ أن إطلاق العنان لأنانيته وأهوائه، يجعل أقوات الناس ومقدراتهم رهناً بمقدِرَته على الاحتكار واللعب بالأسواق، وبمهارته في فنّ الغشّ والتدليس، وفي ذلك خطر كبير عليه وعلى المجتمع.

أن يدرك أنّ حرية الفرد واستقلاله ومصالحه ـ مهما بالغنا في احترامها ـ هي دون حريّة المجتمع واستقلاله ومصالحه. أنّ الحرّ ـ فرداً كان أو مجتمعاً ـ هو من لا يَستغلّ ولا يُستغَلّ، لا يَستعبِد ولا يُستعبَد. وبالتالي، أن يهيّئ الصّائم نفسه بنكران ذاته، وكبح شهواته، ليكون عضواً صالحاً في مجتمعٍ يسير في سبيل النّجاح والازدهار.

إن الدين أمر بالصوم تحدياً للجوع والعطش، لا رغبةً في الجوع والعطش، تحدّياً للأهواء التي تفرض على الناس ضريبة الجوع والعطش، وتعيق سير التقدّم بجشعها الذي لا يُقيَّد بقيد، ولا ينتهي إلى حدّ.

قال الرسول الأعظم محمد بن عبد الله(ص): "الصائم مَن يذر شهوته وطعامه وشرابه لأجل الله سبحانه"، وقال: "كم من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش".

أجل، لأن صيامه لم يحدّ من طمعه، ولم يرْقَ به إلى احترام الحياة والإيمان بحقوق الإنسان. وجاء في بعض الأدعية التي يتلوها المؤمنون في شهر رمضان المبارك: "اللّهمّ ارزقني الجدّ والاجتهاد، والقوّة والنشاط لما تحبّ وترضى... والوَجَل منك، والرّجاء لك والتوكل عليك، والثقة بك، والورع عن محارمك".

إن الخوف من الله سبحانه، والورع عن محارمه، والنشاط لما يرضيه، كلّ ذلك، إنما يكون بالتحرر من عبودية الهوى، وحبّ السيطرة والاستئثار، والبعد عن الكسل والخمول، عن سبيل الذين يقامرون بقرش الفقير، ورغيف البائس، ولا عمل لهم سوى الانتقال من مقهى إلى بار، ومن ملهى إلى حانة، إنّ الله لا يحبّ ولا يرضى عن مجتمع لا يجدّ ويجتهد، ولا يكافح ويناضل في سبيل حياة أرقى وأبقى، ولو ملأ الشّوارع بالكنائس والجوامع، والفضاء بالأجراس والأذان! إن المجتمع الذي يحبه الله ورسوله، ويحبّ الله ورسوله، هو الذي لا ترى فيه إلا عاملاً في مصنع، أو زارعاً في حقل، أو راعياً على منحدر جبل، أو سماكاً يجذب شباكه، أو فناناً يرسم على لوحة، أو طبيباً في عيادة، أو عالماً في مختبر، أو أديباً ينقد الأوضاع.

إنّ مثل هذا المجتمع خليق بأن يعبد الله مخلصاً له الدّين والصّلاة والصّيام.

*من كتاب "الشيعة في الميزان"، ص 410-412.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة هل هرب فتية الكهف من الواقع؟ العربيّة ثالث لغة في أستراليا منبر الجمعة: 18 تشرين أوّل 2019 المودّة في القربى للحفاظ على مساحات الحوار والتنوّع واللّقاء فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر