اليوم: الاثنين11 شوال 1439هـ الموافق: 25 يونيو 2018

شهر رمضان في إندونيسيا

إندونيسيا أكبر بلد إسلاميّ من حيث عدد المسلمين فيه. وللشهر الكريم مكانة خاصّة في قلوب الناس، إذ يستقبلونه بمظاهر احتفالية تظهر مدى تمسك الناس بعاداتهم على كافة انتماءاتهم الدينية، ويبدأ الناس بتحضير الحاجات الرمضانية، فهو شهر مميز لدى الشعب وله حرمته.

على المستوى الرسمي، هناك عطلة قبل عيد الفطر وبعده على مدى أسبوعين، يحدّدها الرئيس كلّ عام، مع احتساب راتب إضافي للموظفين نهاية الشهر.

مع اقتراب أذان المغرب، لا يكاد يخلو مسجد من "موائد الرحمن" التي يتحمل سكان الحي تكلفتها تناوباً، حيث تكلف وجبة كلّ صائم عشرة آلاف روبية في المتوسط. وتعدّ شوربة الموز المطبوخ مع جوز الهند والسكر الأحمر، وكذلك المشروبات الصناعية الملوّنة، علامة مميزة لشهر رمضان في إندونيسيا.

ويخرج أبناء المدارس في احتفالية رمضانية، حاملين في أياديهم مشاعل، ويردّدون الابتهالات والأهازيج الدينية، كما أن المطاعم تغلق نهاراً، وكذلك تغلق الملاهي والمراقص ليلاً في أغلب المدن الإندونيسية.

وتغصّ المساجد في إندونيسيا بالمصلّين في رمضان، ويكثر الدعاء لفلسطين المحتلّة، فهي حاضرة في وجدان الإندونيسيين.

كما تجوب حفنة من المسحراتية الصغار، الّذين تتراوح أعمارهم بين 7 و15 عاماً، الشوارع لإيقاظ الأهالي لتناول السحور، في نشاط يحظى بدعم محلّي، ويحمل الأطفال معهم الطبول التي يقرعونها، فيما يتنقلون بين الشوارع الهادئة في العاصمة الإندونيسية، لدعوة الناس إلى السحور.

ويبث هؤلاء المسحراتية خلال مرورهم الحماسة في نفوس عشرات الأطفال الآخرين، الذين يهرعون للخروج من منازلهم، واللحاق بركب الفرقة، مع المساهمة في زيادة الجلبة، عبر الضّرب على عبوات طلاء فارغة وأباريق ماء.

أكثرية أفراد مجموعات المسحراتية الصغار في جاكرتا، هم من ذوي الصعوبات الاجتماعية، وقد شكل تالياً إدماجهم في الفعاليات الرمضانية التقليدية عاملاً مساعداً للسكان وللمسجد القائم على هذا النشاط على حد سواء.

يتمنى الشعب أن تبقى بلادهم تنعم بالأمان، وأن يجلب لهم هذا الشهر مزيداً من الشعور الوحدوي والتضامن بين جميع مكوّنات المجتمع.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع أخرى للكاتب

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الكيان الصّهيوني يسعى للسّيطرة أكثر على "الحرم الإبراهيمي" منبر الجمعة: 8 شوّال 1439ه/ 22 حزيران 2018م القصاص حماية للحياة طفلي بين الثّواب والعقاب! السفير الإيراني عند فضل الله حكم لبس المرأة البنطلون الوفاء لشهر رمضان بالحزن على فراقه أمّ زوجتي سيّئة.. كيف أعاملها؟! المبرّات تستضيف 1600 من كبار السنّ في دار الأمان للمسنين فضل الله: نستلهم فكر المؤسّس في انفتاحه وإنسانيّته أنا في خطٍّ سياسيٍّ فيه انحراف!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر