اليوم: الأربعاء11 ربيع الأول 1442هـ الموافق: 28 اكتوبر 2020

السيّد الّذي أسَّس لفكر المقاومة وأخذ بيد الأيتام

الدّكتور نسيب حطيط

بسم الله الرّحمن الرّحيم، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله الطيّبين الطاهرين. والفاتحة لأرواح الشهداء والصدّيقين، ولعلماء المذهب الذين عملوا في سبيل الله.

في الذكرى السنوية لرحيل المغفور له، سماحة السيد محمّد حسين فضل الله، أحب أن أطرح شيئاً أو فكرة حول التأسيس النظري لفكر المقاومة، ومساهمة سماحة السيد في إرساء الغلاف، أو الفضاء الفكري المعتمد على الإسلام كعقيدة، حول وجوب مقاومة المحتلّ بعناوينه العامّة، وبجنسيّاته المتعددة، ومقاومة كل جهل أيضاً، ومقاومة ما يسمى التكفير السياسي أو التكفير الإيماني.

يمكن أن تختلف مع سماحة السيد في أمر فقهي، يمكن أن تختلف معه في قراءة بعض الأحداث التاريخية وتفسيرها، أو في اجتهاداته في المواقف الاجتماعية أو السلوكية، لكن أعتقد أنّ سماحة السيد قد سلب من خصومه، على الأقلّ، أو من منافسيه، إمكانية اتهامه بعدم التخندق في محور المقاومة ضدّ المحتلّين، وضدّ الفقر والعوز، ومع رعاية الأيتام.

لقد تصدّى سماحة السيد بالمعطى الفكري والتنظير السياسي مع أقرانه في عصره، سواء مع الإمام الصدر، أو مع الشيخ شمس الدين، في تأليف منظومة دينية استطاعت أن تشكِّل المظلّة السياسيّة والفكريّة والدينيّة لحركة المقاومين الملتزمين دينيّاً.

وفي مرحلة ما، وحتى لا نبخسه حقّه، استطاع أن يستدرج الإعلام الغربي، وكذلك الإعلام اللّبناني والعربي، ليطلق عليه صفة المرشد الروحي لحزب الله، مع أنه لم يكن تنظيمياً مرتبطاً بهذا الكيان التنظيمي.

إضافةً إلى ذلك، هناك مساحة أو دائرة يشوبها الغموض والالتباس، أو ما يمكن قوله بعض الأسرار التي يعرفها البعض، والتي كان يختزنها ثلاثة؛ بعض الاستشهاديين الذين مضوا، وسماحة السيّد، ومن يملك معلومة حول هذا الموضوع في دور السيّد في بعض الفتاوى الّتي كانت تتيح العمل الاستشهادي، وشكّلت منعطفات رئيسة في مواجهة المتعدّدة الجنسيات، أو الاحتلال الإسرائيلي.

سماحة السيّد في مسألة المقاومة، كان على مستويين؛ على مستوى الفتوى والدعوة الدينية في المسجد أو في الحلقات الدراسية إلى وجوب المقاومة، وعلى مستوى المقاومة الاجتماعية، بحيث إنّه لم يكن يبارك الشّهيد فقط، بل كان يكمل المسيرة معه، ليرعى أيتامه، وأيتام شهداء الحرب الأهليّة، أو الحروب البينيّة بين أطراف القوى اللبنانية، فكانت المبرات، وكانت المؤسّسات الاجتماعية، واستطاع ـ وهذا جزء من المقاومة، إن لم يكن أساساً فيها؛ بعدم ترك المجتمع المقاوم يتيماً من رعاية أيتام الشّهداء والمفقودين ـ استطاع أن ينحو اتجاهاً يمكن أن يكون غريباً عن البيئة المقاومة الشيعية في مسألة بعض التخصّصات، سواء من خلال معهد الهادي للمكفوفين، أو بعض الاختصاصات الأخرى التي لم يكن العقل الشيعي قد استطاع أن يصل إليها، لاعتبارات موضوعية، ولعقد وعقبات مالية أو اجتماعية.

في ذكرى سماحة السيّد، نستطيع القول إنّه أدّى واجبه الملقى عليه كرجل دين، وكمواطن مسلم، واستطاع أن يثبّت نفسه في منظومة المقاومة، مهما اختلف الآخرون معه، أو اختلف مع الآخرين.. في هذه المساحة الذهبيَّة، استطاع أن يكون ركناً أاساسياً من أركان المقاومة في لبنان.

ـ خاصّ موقع بيّنات.

* الدّكتور نسيب حطيط، باحث إسلاميّ، وأستاذ جامعي، وسياسيّ وإعلاميّ لبنانيّ.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

<
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة فضل الله للمطبِّعين مع العدوّ: ستكتشفون أنّ رهانكم كان خاسراً من دروس الحسن العسكريّ (ع): النّصيحة في السرّ خدماتي للمنظّمة.. هل تتعارض مع طاعة الله؟! استنكر حادثة قتل أستاذ التّاريخ في فرنسا هل حفظنا وصايا الرّسول (ص)؟! السّجالات دليل على استمرار المحاصصة مركز الإمامين الحسنين (ع) في برلين يحيي أربعينيّة الحسين (ع) بمسرحيّة ثورة الثّقفي: الثّأر من قتلة الحسين (ع) فضل الله: لبناء دولة تحترم إنسانها وحجرها وشجرها
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر