اليوم: الخميس14 جمادى الأولى 1444هـ الموافق: 8 ديسمبر 2022

ما الفرق بين النفس والروح؟

محمد عبدالله فضل الله

ما الفرق بين النفس والروح؟ فغالباًما نسمع بهاتين المفردتين، وقد يقع الاشتباه والاختلاط عند البعض حول مدلولهما، وهل إنهما شيء واحد؟ وقد جرى نقاش هذه المسألة وأشبعت بحثاً كلاميّاً وفلسفيّاً وعقديّاً.

قال الله سبحانه وتعالى عن الروح: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا}.

جاء في كتابه تعالى، في إشارته إلى النفس التي هي ذات الإنسان: {الْيَوْمَ تُجْزَىٰ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ}.

وقد أجاب الشيخ الشعراوي على سؤال حول الفرق بين النفس والرّوح، فقال: "الروح، في الغالب، تطلق على ما به الحياة، سواء كان ذلك حساً أو معنى، فالقرآن يسمَّى روحاً. قال الله - تعالى -‏:‏ ‏{وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَ‏}‏[‏الشورى‏:‏ 52‏]‏‏، لأنّ به حياة القلوب بالعلم والإيمان، والروح التي يحيا بها البدن تسمى روحاً، قال الله - تعالى -‏:‏ ‏{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيل‏}‏‏[‏الإسراء‏:‏ 85‏]‏‏.‏

أمَّا النفس، فتطلق على ما تطلق عليه الروح كثيراً، كما في قوله - تعالى -‏:‏ ‏{اللهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمَّى‏}‏[‏الزمر‏:‏ 42‏]‏ ‏.‏

وقد تطلق النفس على الإنسان نفسه، فيقال جاء فلان نفسه، فتكون بمعنى الذات، فهما يفترقان أحياناً، ويتفقان أحياناً، بحسب السياق‏". (الشيخ الشعرواي/ سؤال وجواب).

والدكتور مصطفى محمود يفرق بين الروح والنفس، حيث يقول: "الروح جوهر شريف من أمر الله، وتنسب إلى الله عزّ وجلّ، والروح فى القرآن جاءت بمعاني كثيرة، مثل الروح القدس وهو جبريل. وبمعنى آخر، تعني كلمة الله، في قوله تعالى: {وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ}، {وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ}.

أما النفس، فهي ذات الإنسان، وهى التي تكلّف وتعذّب وتنعم {مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِك}، {فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ}، {وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم}. فالنفس تنسب إلى صاحبها، وهو الإنسان، أما الروح، فتنسب إلى الله عزّ وجلّ. والنفس هي التي تحاسب وتعاقب وليس الروح". [من محاضرة للدكتور مصطفى محمود].

في معرض تعريفه للنفس والرّوح والفرق بينهما، كذلك معنى النفس الأمّارة بالسّوء، يقول العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

"النفس إشارة إلى ذات الإنسان؛ من عقل وإحساس ومشاعر، والروح إشارة إلى ما يعطي الحياة للإنسان، وبدونها يكون ميتاً، وهي من أمر الله تعالى لا ندرك حقيقتها.

النفس هي الذات الإنسانيّة التي تحيا وتموت، والرّوح هي الطاقة الخفية التي تبعث الحياة في الإنسان، والموت يعرض على النفس {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الموْتِ} ولا يعرض على الروح.

أما تعبير النفس الأمّارة بالسوء، فالمراد الجهة الغريزية في الإنسان التي تجرّه إلى المعصية والسوء من خلال غلبة الشهوة على العقل". [استفتاءات عقيديّة].

وفي العقيدة المسيحيّة: النفس هي التي تعطي الحياة للجسد.. والروح هي التي تعطي حياةً للإنسان مع الله. لذلك، فللحيوانات أنفس، وليست أرواحاً كالبشر. أرواحنا خالدة، والحيوانات ليست لها أرواح خالدة.

النفس مصدر الحياة الجسدية للإنسان. وإن نفس الإنسان في دمه، إذا سفك دمه مات ..كما أنّ النفس تعنى الإنسان كلّه: وهكذا في خلق الإنسان، قيل "إنّ الله نفخ في آدم نسمة حياة، فصار آدم نفسًا حيّة" (تك 2: 7). إذاً، كلمة نفس تعنى الإنسان كلّه.[كتاب "من هو الإنسان"، البابا شنوده الثالث].

مادمنا مؤمنين بقدرة الله وعظمته في خلقه، وبعيداً من كل التفصيلات العقدية المتفرعة عن الروح والنفس، فإننا معنيون بتهذيب أنفسنا حتى تكون نفوساً طاهرة تقترب من نفوس الأنبياء والأولياء، لا تأمر بالسوء، ولا تلهث وراء الغرائز، نفوساً منفتحة على الله وعلى الناس وعلى كلّ معرفة وسلوك يسمو بالحياة ويحلّق بها فوق لغة الحسابات المادّية التي أضحت ترهق كاهل واقعنا.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر