اليوم: الخميس17 شوال 1440هـ الموافق: 20 يونيو 2019

أبو الأيتام

أمين قعيق

قصيرة هي الحياة في مدَّتها، طويلة في عبرتها، ولا سيّما عندما نمرّ في تجاربها الحلوة والمرّة. فكيف ونحن نتكلّم عن تجربتنا في مبرّتنا العزيزة*، التابعة لجمعيّة المبرّات الخيريّة...

فمنذ ما يقارب الثّلاثة عقود، كنّا مجموعةً صغيرةً، نعيش كعائلة في كنف المبرّة المتربّعة على تلّةٍ صغيرة في منطقة الدّوحة المطلّة على البحر.. تلك المنطقة الهادئة، حيث السّكون يعمّ المكان...

كنّا نعيش في محبّة ووئام، وكنّا نشعر بالقوّة والثّبات لما كان عندنا من عزيمةٍ على قهر الحياة وصعابها، وممّا زاد فينا الّثقة أكثر، ارتباطنا الوثيق بمؤسّس هذه المبرّة، أعني المرجع المقدّس السيّد محمد حسين فضل الله، الّذي كان الوالد الحنون، الرّاعي المحبّ، حيث لم يكن يمرّ يوم من الأيّام إلا ويتفقّدنا ويطمئنّ علينا.

وأحبّ أن أسرد بعض هذه المواقف الكريمة:

 إذ كان يدخل إلى المطبخ ليطعم الأيتام ويردّد: (لا تتباخلوا على الأيتام)..

كان يدخل إلى الأسرّة ويجلس معنا ويأكل معنا...

وفي إحدى اللّيالي، أتى فجأةً في اللّيل ليتفقَّد الأيتام وهم نيام، فقالوا له: نحن نرعاهم، فردَّ عليهم: (أريد أن أتأكّد من نوعيّة الغطاء). وكان يأتي فجأةً إلى الصّفوف والمطعم، رغم الظّروف الأمنيّة الصّعبة آنذاك.. ورغم الخطر الّذي كان محدقاً به، إلا أنّه كان يرى أنَّ الأيتام هم مسؤوليّته الشرعيّة.. وإن شاء الله نكمل المسيرة بعده..

ولم تكن مسيرة المبرّات لتستمرّ لولا هذه الرّعاية الّتي كانت مزيجاً من الرّعاية الإلهيّة ومصداقيّة المؤسَّسة. لم يأل سماحته جهداً أو وقتاً إلا وتابع الأيتام واهتمّ بهم، في مدارسهم وحتّى في جامعاتهم.. وبقينا نتواصل معه من خلال زياراتنا المتكرّرة إليه، فكان الوالد والمرشد والنّاصح الأمين، وفتح أمامنا الآفاق الواسعة، وعلّمنا كيف نختار دروبنا في الحياة وسط متشعّب المسالك...

أراد لنا أن نكون المتفوّقين في جامعاتنا وأعمالنا، حتّى نكون الأقوياء الأعزّاء، لا نسقط في المواقع الصّعبة، ولا نتشتّت في المتاهات، بل أن نكون دائماً متّكلين على الله، لأنّ مسيرة الأيتام هي مسؤوليّتنا أمام الله، كما كانت مسؤوليّته، وكما كان الملاذ الّذي تلجأ إليه قلوب الأيتام ليعطيها من عطفه وحنانه وحبّه، لأنّه ارتفع بسموّ خلقه إلى رحاب الله الواسع، لذلك أعطى كلّ ذاك العطاء، لأنّه كان يرى في الخير طاعةً لله، وفي العمل قربةً لله، ولذلك لم يستسلم يوماً للرّاحة، بل كانت كلّ أيّامه تعباً، كلّ ذلك لتستمرّ هذه المسيرة، وتُحفَظ كرامة الأيتام، ويكونوا أفراداً منتجين صالحين في المجتمع...

*مبرة الخوئي ـ الدوحة

نائب رئيس جمعية متخرّجي المبرات

إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبِّر بالضرورة عن رأي الموقع ، وإنما عن رأي صاحبه .


مواضيع أخرى للكاتب

المزيد..

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الفرق بين السّهو والإسهاء على الأنبياء؟! صديقي يتهاون بصلاته! وضع حجر الأساس لمدرسة "كليّة الرّحمن" في أستراليا تعذيب الحيوان جائز ؟! كيف يعصي النّبيّ وهو معصوم؟! بين الشّيطان والإنسان: عداوة وامتحان تنديد تونسي للتّطبيع مع العدوّ الصهيوني توحيد الصّفّ يجنِّب البلد المخاطر الكبرى اليونان: افتتاح أوّل مسجد في أثينا مطلع أيلول القادم لا يعي الصّلاة.. هل تسقط عنه؟ منبر الجمعة: 4 شوال 1440هـ/ 7 حزيران 2019م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر