اليوم: الأحد21 رمضان 1440هـ الموافق: 26 مايو 2019

العلاقة بين تدخين النرجيلة وتخفيف الضغط النفسي!

الأستاذ محمد بدرا - اختصاصي نفسي

هل تفكّر في النّرجيلة وأنت تتناول الطّعام؟ هل تطلب أن تكون النّرجيلة جاهزة للنّزهة قبل أيّ شيء، وقبل أن يكون أصحابك جاهزين؟

اليوم، في كلّ شارع وفي كلّ بيت، نشاهد مجموعة من مدخّني النّرجيلة يقضون فترات طويلة في هذا المجال.. نشاهد مجموعة شباب ومجموعة صبايا ضحايا لهذه الآفة.

من المهمّ أن نعرف أنّ المصطلح السائد الذي يقول إنّ تدخين النرجيلة يخفّف الأعباء النفسية اليوميّة والضغوطات التي نعيشها، هو مفهوم خاطئ.

إذا كنت تتذكّر كيف تعرّفت إلى النّرجيلة؟

إذا كنت تتذكّر من الذي عرّفك إلى النّرجيلة وكيف تعرّف هو إليها؟

إذا كنت تتنبّه إلى أنّك تشعر بالضغط النفسي أو بالحاجة إلى النّرجيلة أكثر من أن تكون النّرجيلة محاولةً للتنفيس.

أي أنّ النرجيلة التي تعتبرها محاولة تنفيس عن الضغوطات اليوميّة، أصبحت هي مصدر إزعاج، بحيث إنَّها تدفعك إلى تناولها عندما ينقص النيكوتين في جسمك.

فإذاً، الذي تعتبره حلاً هو بحدّ ذاته مشكلة.

وهذه المشكلة أصبحت أنت ضحيّةً لها، وأصبحت أحد المدمنين عليها، من دون أن تكون قد وضعت خطّةً لتصل إلى هذه المرحلة.

نقول للأهل، إنّ التدخين السلبي في البيوت يخلق عند الأولاد دوافع لتدخين النرجيلة، وأقول للأهل إنَّ النرجيلة التي يتناولونها، والتي تغيّر إفرازات النيكوتين في الدّماغ، قد تكون عاملاً جينيّاً يورّثونه لأولادهم، ويخلق عندهم استعدادات جينيّة لتدخين السيجارة أو النرجيلة.

وأقول للأهل، إنَّ القدوة التي يقدّموها لأولادهم وأقاربهم، هي قدوة يجب أن تكون حسنة، باعتبار أنّ الأولاد يتماهون بهم عندما يكبرون ويتّخذونهم قدوةً يتمثّلون بها.

إنّ تدخين النرجيلة الّذي نعتبره اليوم تنفيساً عن حالة غضب أو حالة احتقان نفسيّ، ما هو إلا حاجة إضافيّة لإفراز النيكوتين في الدّماغ، والذي يشعرنا بنوع من أنواع السعادة.

هذه الغدد الموجودة في الجسم، والّتي هي معتادة كلّ الوقت أن تعطينا كميّة مناسبة لحاجاتنا من النيكوتين، نحن نقوم بتكسيلها، ونستعيض عن هذا النيكوتين الذي يفرزه الجسم، بآخر من خارج الجسم، ونتحوّل إلى "عبيد" لهذه الآفة.

من المفيد جداً، وبشكل تدريجيّ، أن نتخلّص من هذه الآفة، وأن نضع الحلول للتخلّص من هذا الإدمان، أو من هذه التبعيَّة النفسيّة لتناول النرجيلة أو التدخين.

من الجيِّد أن نجري، وهذا يعود للاستعدادات النفسيّة عند الأشخاص، توقفاً كلّيّاً ومفاجئاً، أو انقطاعاً أو انسحاباً كلّياً من تدخين النّرجيلة، وهذا يترتب عليه تبعات نفسيّة وجسديّة، أو أن نقوم بالانسحاب التدريجي، بالتّخفيف التدريجي من الكمية التي ندخّنها خلال النهار.

من المفيد أن نكتب الأسباب أو المضارّ التي نعانيها نتيجة التّدخين، والدوافع التي تجعلنا نتخلّى عن التدخين وتناول النّرجيلة، ومن المفيد التواصل مع أشخاص قطعوا مرحلة التوقّف عن النّرجيلة أو التدخين لنستفيد من خبراتهم.

من المفيد أن نطلب الدعم ممن حولنا بأنّنا سنتوقّف... ومن الجيّد أن نتخلّى في مكاتبنا وبيوتنا عن الأشياء التي ترمز إلى النرجيلة أو السيجارة، مثل المنفضة أو فنجان القهوة المرتبط بالنرجيلة أو السيجارة بشكل يوميّ.

ومن المفيد جداً وضع برنامج رياضي غذائي يساعد على التعويض عن الحاجة التي تطرأ عن التوقف عن التدخين أو استهلاك النيكوتين.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن للوقوف مع جميع القيادات الواعية في مواجهة أصوات الفتنة إحياء ليلة القدر الأولى في مسجد الإمامين الحسنين (ع) عليّ (ع).. الإمام الّذي ذاب في الله حبًّا السفير البريطاني زار فضل الله وثانويّة الكوثر فضل الله: المسّ بحقوق ذوي الاحتياجات والأيتام والفقراء محرَّم "مؤسّساتنا بنيت بروح الانفتاح على كلّ أبناء الوطن" أتعرَّض لشبهات! تصنيف إدمان ألعاب الفيديو كمرض رسميّ فضل الله: نتطلَّع إلى بناء دولة تقوم بمسؤوليّاتها الصحيّة والاجتماعيّة والخدماتيّة السيّدة خديجة: مثال المرأة الرّساليّة الواعية 12 رمضان 1440هـ/ 17أيار 2019م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر