اليوم: الاثنين15 صفر 1441هـ الموافق: 14 اكتوبر 2019

أنا أهواك..

محمد عبدالله فضل الله

من القصائد الرّقيقة المفعمة بالعبق الإنسانيّ، قصيدة "أنا أهواك"، لسماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (رض)، والتي تتفجّر من جوانبها كلّ شاعرية غضّة وكلّ معنى جميل وهادف.

في هذا المقطع الشعريّ، نجد مناجاة بثَّ الشّاعر فيها شكواه وأنينه من صخب الحياة، غير آبه بما فيه من جلبة، فهو صاحب روح تشبّعت حبّ الله من دون أن يخالطه أيّ شيء آخر، حبّ تستأنس به النّفس وتتفيّأ ضلاله وترقص على أنغامه، حبّ بصفاء السماء ينساب ضياءً وهيبة، يحاكي اللّيالي المقمرة والغمام المتبختر بدلال عند ارتعاش الفجر.

إنّه الهوى في عزّ الصّبا السّاكن في الضّلوع، خاطباً رغيد العيش كلّما لاح الصّباح متدفّقاً بأمواج النّور، هوى يمتدّ على آفاق الشّطآن الحاوية لسعة النّسيم الملتفّة عليه بأجفانها.

يعيد الشّاعر في هذا النصّ تأكيده بأنّه يهوى الله ولا أحد سواه، يمحو بشعاع ألطافه الآثام المتراكمة التي تبعثها الغرائز الدّفينة التي تسجن الإنسان بسرابها عندما يقتحم عالمها ويجني منها ويرتع في جران المعاصي ممتلئاً بالغواية، وهنا يهوي إلى السّخط، ولكنّ عفو الله فيه كلّ النجاة.

إنّها حقيقة الآدمي الجامحة بالغواية، وليس من بدّ للإنسان سوى حسن الظنّ بالله للقرب منه أكثر والفوز بالرّضوان.

قال الشّاعر:

ربي مـالي أبكي ومالي أغنّي وحياتي تصدّ نجـــــواكَ عنّي

أنا أهــــواكَ لا لنعماكَ تستهوي كياني، ولا لجنّةِ عدنِ

أنا اهواكَ للهوى ترعشُ الرّوحُ بأفيائي ويهتزُّ لحني

للسّماءِ الزّرقاءِ تنسابُ منها شعلةُ النّورِ في جلالٍ وفنّ

للّيالي القمـــراءِ والسّحبِ تحدوها إلى الفجرِ في دلالٍ وحسنِ

للصّبـــــــا يوقظُ الصّبابةَ في الأعمـــــاقِ، والحبُّ في الضّلوعِ يغنّي

للرّبيعِ الحبيبِ يبتسمُ الزّهــــــرُ بواديه للنَّدى المطمئنِّ

للشّواطئِ تمازجُ النّسيمَ الرّخوَ بآفاقِهــا بألطفِ جـــــفنِ

أنا أهواكَ: إنَّ آثـامي السّودَ ستنزاح في شعاعِكَ عنّي

ربّي هذي حقيبتي ليسَ فيها لي من قربةٍ سوى حسنُ ظنّي.

نص أدبي رفيع متكامل العناصر الشعريّة والأدبيّة، تفوح منه كلّ رائحة ودعوة للانفتاح على الله بكلّ الجوارح، لما في ذلك من حلاوة وقيمة.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019 أسهر حتى طلوع الشّمس ولا أصلّي؟! لماذا صالح الإمام الحسن (ع) معاوية؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر