اليوم: الثلاثاء24 جمادى الثاني 1441هـ الموافق: 18 فبراير 2020

الوحدة الإسلاميّة لمواجهة التحجّر والتخلّف

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

هناك أصوات كثيرة تعلو وترتفع لردِّ أيّ صدمة لحركة الوحدة الإسلاميّة. ضمن هذا الجوّ، يتحدَّث الكثيرون عن الوحدة الإسلاميّة بما يشبه اليأس، ويؤكِّدون أنّ جهودهم ذهبت أدراج الرّياح، لأنّ المسألة ليست واقعية في هذا الجوّ من الحقد والبغضاء والتحارب، فيما الكثيرون ممّن يعملون في هذا الاتّجاه يعملون بطريقة المجاملة.

لكن هل هذه الصّورة حقيقيّة؟ إنّها ليست كذلك، وهي لا تلامس العمق في حركة الوحدة الإسلاميّة، لأنَّ مسألة الوحدة الإسلاميَّة هي من المسائل التي تمثِّل الثَّورة على كلّ هذا التخلُّف في الوعي الإسلامي لدى المسلمين، هذا التخلُّف الذي جعل من المذاهب المتعدِّدة التي تمثِّل وجهات نظر في فهم الإسلام، أدياناً، وجعل الاختلاف فيها أعمق من الاختلاف بين الأديان المختلفة.

إنَّ التخلُّف الّذي انطلق من الجهل، جعل المسلم يعيش التحجُّر، بحيث إنَّه لا يسمح لأيِّ نبضة أن تتحرَّك في اتّجاهٍ مخالف لما يفكِّر فيه.

نحن عندما ندعو إلى الوحدة الإسلاميّة، فإنّنا نواجه كلّ التاريخ المتحجِّر، وكلّ التخلّف الذي استطاع أن يعشِّش في أعماقنا وانطبعت به شخصيّاتنا، ونكون كمن يريد أن يهدم الجبل بفأس صغير. فقد نحتاج إلى وقتٍ طويل حتَّى نستطيع أن نزلزل هذا الجبل من الجهل والتخلُّف.

ثمّ نحن عندما نتحرَّك في الوحدة الإسلاميّة، نتحرَّك أمام المعادلات الدوليّة التي أفرزت قراراً دوليّاً جماعياً على مستوى الدّول الكبرى والمحاور الإقليميّة الوسطى، وعلى مستوى الدويلات التي تعيش في العالَم الإسلاميّ، وقرَّرت أنّه يمنع على المسلمين أنْ يتّحدوا، ويمنع عليهم أنْ يفكِّروا في مشروع سياسيّ إسلاميّ، ويمنع عليهم أن يكونوا قوّة مستقلّة أمام القوى الموجودة في العالَم، واعتبرت المسألة خطّاً أحمر في ما يتعارَف عليه النّاس من الخطوط الحمر.

إذاً، نحن عندما نطلق حركة الوحدة الإسلاميَّة، نطلقها في وجه الكفر كلِّه، وفي وجه الاستكبار العالمي كلّه، وفي وجه الخطط السياسيَّة الموضوعة لكلِّ قضايانا المصيريَّة، ونطلقها أمام كلّ القوى العسكريَّة الّتي تريد أن تصادر فكرنا.

المسألة ليست نزهة، ولا خطابات، ولا ندوات، ولا اجتماعات مشايخ، ولا بيانات، ولا شعارات تكتب على الجدران، القضيَّة أنَّك تتحرَّك في ساحة كلّها ألغام، وواقع يحمل لك كلّ التحدّي، واقع يريد أن يقهرك ويصفّيك ويلغي وجودك كلّه.

ولهذا، فإنَّ كلّ ما يحدث في العالَم الإسلامي منتظر، وربّما تكون المسألة المطروحة هي أنْ تتّخذ الخلافات السياسية مواقع مذهبيّة، بحيث يكون فريق من مذهب معيَّن في موقع سياسي معيَّن، ويكون فريق من مذهب آخر في موقع سياسيّ آخر، لتتغذّى الحرب السياسية من المواقع المذهبيّة.

*من كتاب "أحاديث في قضايا الاختلاف والوحدة".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة منبر الجمعة: 14 شباط 2020م كورونا بلاء أم غضب من الله؟! موقع الزّهراء (ع) عند الله والرَّسول جاري يؤذيني.. كيف أردّ عليه؟! إنقاذ الوطن مسؤوليّة الجميع وصفقة القرن تهدِّد المنطقة بأكملها فضل الله: الاعتداء على الجيش اعتداء على أمن اللّبنانيّين خائفٌ من المستقبل! منبر الجمعة: 7 شباط 2020 م ما بين الدّنيا والآخرة.. أين يقف المؤمن؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر