اليوم: الجمعة19 صفر 1441هـ الموافق: 18 اكتوبر 2019

العاقل.. والجاهل

محمد عبدالله فضل الله

بين العاقل والجاهل فرق شاسع في السلوك والموقف وطريقة التفكير، فهما لا يجتمعان، بل يفترقان كثيراً في نتائج ما يقومان به على مستوى الدّنيا والآخرة.

العاقل إنسان عرف حدوده والتزم طاعة ربّه وأوامره، وسعى في تحصيل رضاه، فسلك سبيله عن قناعة ومسؤوليّة، فلم يرض بغير الطاعة لله طريقاً لعصيان هواه وغرائزه، فعرف تمام المعرفة أنّ اتباع الهوى يرديه، ويمنعه من استغلال العمر في الإكثار من الخيرات وعمل الصالحات، ويجعله عاصياً لربّه، مطيعاً للشّيطان، وهذا ما يجعل منه كائناً دنيوياً خاسراً لآخرته ومصيره يوم الحساب، ويجني من وراء اتباع الهوى الأعمى كلّ الخسارة والنتائج السلبية في دنياه أيضاً على صعيد أوضاعه وعلاقاته.

والعاقل هو الشخص المؤمن الذي يسعى بالحقّ والخير بين الناس، ولا يحمل في قلبه إلا المحبة والطّهارة والنقاء، لذا هو في حالة طمأنينة، والنّاس منه في راحة، يقدّرونه ويحترمونه ويذكرونه بكلّ خير.

في المقابل، فإنَّ الجاهل هو الذي ضيَّع الفرصة، ولم يقبل على طاعة الله، بل انقاد لأهوائه ومصالحه، فتحرّك بكلّ قوّة، وعند أية فرصة، لإشباع نزواته، غير مكترث بمصيره وبرضا ربّه، بل باع نفسه للشيطان. لذا فهو الخاسر في دنياه وفي آخرته، وهو شخص منبوذ عند الله وعند الناس، لا قيمة له ولا وزن ولا اعتبار، لأنه تحوّل إلى مصدر لكلّ شرّ وباطل وأذيّة.

من هنا، فإن المسؤولية صعبة وكبيرة في أيّ فريق نكون؛ هل نكون من الجاهلين الذين باعوا آخرتهم بدنياهم، وانهمكوا وراء طلب ملذّاتهم ونزواتهم المنحرفة، أم نكون من العاقلين الذين يفكّرون في كل شيء، ويزنون مواقفهم وحركتهم ليعرفوا إذا كانت في رضا الله وطاعته أم لا؟!

إنه امتحان لنا، أن نضحّي بكل هوى وأنانية بغيضة في سبيل طاعة الله، هذه الطاعة التي تصنع منا مجتمعاً إيمانيّاً رساليّاً يفكر ويخطط ويتحرّك في كلّ حياته فيما يرضي الله تعالى، لأنّ رضا الله هو الغاية النهائيّة للإنسان العاقل، وليس رضا الناس والزعماء وهذا وذاك.

فلنتدارك أوضاعنا، وندرس أحوالنا، ونعود إلى رضا الله، ونستحقّ أن نكون فعليّاً من العاقلين الذين يربحون دنياهم وآخرتهم.

يقول أمير المؤمنين عليّ (ع): "العاقل من عصى هواه في طاعة ربِّه، والجاهل من أطاع هواه في معصية ربِّه".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة المودّة في القربى للحفاظ على مساحات الحوار والتنوّع واللّقاء فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر