اليوم: الأربعاء17 صفر 1441هـ الموافق: 16 اكتوبر 2019

الدّين والمرض النّفسيّ

الشيخ محمد جواد مغنية

نشرت مجلّة العربي الكويتية، عدد آب 1974، مقالاً بعنوان "المرض النفسي"، جاء فيه أنّ جماعة من كبار العلماء الغربيّين وأهل الاختصاص بعلم النّفس، درسوا ما ورد في الرسالات السماوية من حقائق وأفكار عن طبيعة الإنسان وتحليلها، فوجدوا فئة من الناس قد مات فيها الإحساس الإنساني والضمير الخلقي، فلا تشعر بذنب، ولا تؤوب إلى رشد مهما اقترفت من كبائر وجرائم، وفئة ثانية لديها ضمير خلقي، ولكنّه ضعيف مريض لا يقوى على مقاومة الرّذيلة والارتداع عنها في صورة ناجحة مثمرة، فيرتكب صاحبه الخطيئة، ثم يندم، وقد يكفّر عن جرمه وجريرته ببعض الصالحات.

وانتهى هؤلاء العلماء إلى أنّ الدين هو العلاج الشافي لأمراض النفس، لأنه الطريق الوحيد إلى القلب والعقل، وأنه يحدث نوعاً من غسل الدماغ للفرد، فقد ساعد الدّين مدى العصور والأزمنة على مواجهة قوى الظلم والاستبداد، ومن أجل ذلك ظهرت محاولات عدة لصياغة الكثير من القواعد الدينيّة في قوالب نظريات في علم النفس، ونستطيع أن نعبر عن ذلك بالعبارة المشهورة التي ذكرها (مورر): إن هذه المحاولات النفسية ذات الأصول الدينية سوف تنقذ البشرية في وقت قريب.

الدين وتفسّخ الشّباب:

ونعطف على ما قاله علماء النفس، أنّ جماعة من كبار الفلاسفة حاولوا أيضاً أن يداووا بالدين وتعاليمه أمراض الشباب وانحرافاتهم، فقد نشر فيلسوف كبير ومعاصر مقالاً في مجلة العربي عدد كانون الثاني 1972 جاء فيه أنّ عصرنا أدّى بشبابه إلى حالة من التّمزّق والتفسّخ والضياع، لأن القيم والفلسفات التي ينطوي عليها هذا العصر متنافرة مضاربة، بعضها يغري بالعلم وحده، وبعضها يغري بإشباع الغريزة والشهوة، ولو أننا نحن الفلاسفة نشرنا القيم الدينية عن طريق التربية والتعليم في المدارس والمعاهد وغيرها، وجعلنا منها قواعد ومعايير حيّة نابضة نترسمها ونهتدي بهديها، بدل أن نجعلها مجرد ألفاظ نردّدها على حبات المسابح، إذاً لكانت بين أيدينا منظومة منسّقة كاملة من القيم، فتخرج الإنسان المتكامل من وجهة نظر إسلاميّة.

وإذا تدبّرنا قول هذا الفيلسوف المعاصر وعلماء النفس، أدركنا السرّ في قوله تعالى: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ}، {إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ}، {فَاتَّقُواْ اللهَ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ}... فانكم تشخّصون الأدواء وتعرفون العلاج والدّواء، وما عليكم إلا أن تتقوا الله وتعلنوا كلمة الحقّ والصدق، وأنّ الإيمان بالله مع الطاعة والعمل بتعاليمه وأحكامه لا يغني عنه شيء في حلّ المشكلات والخروج من الأزمات، ذلك أنّ الإيمان بالله إيمان بالحقّ والخير والعدل.

*من كتاب "فلسفة الأخلاق في الإسلام".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة للحفاظ على مساحات الحوار والتنوّع واللّقاء فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019 أسهر حتى طلوع الشّمس ولا أصلّي؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر