اليوم: الأربعاء17 صفر 1441هـ الموافق: 16 اكتوبر 2019

أين الشباب من عاشوراء والسنة الهجرية؟

محمد عبدالله فضل الله

مع إطلالة رأس السنة الهجرية وذكرى عاشوراء، وما تعنيه هاتان المناسبتان الإسلاميتان، فإن الأمل يحدونا أن نخاطب جيل اليوم من الشباب الذين هم عماد المستقبل والتغيير، أن نخاطب عقولهم وقلوبهم باللغة التي يفهمونها وتؤثّر فيهم إيجاباً، بما يجدد نشاطهم ويفجر إمكاناتهم ويوجهها التوجيه الصحيح.

السنة الهجرية هي دعوة للشباب كي يتمسّكوا بالتاريخ الهجري الذي يعدّ هوية الإسلام الحضارية التي أسّست لمسيرة طويلة من التضحية والصّبر من قبل الرسول الأكرم (ص) وآله الكرام والصحابة المخلصين، من أجل تثبيت دعائم الحق والعدل والخير في المجتمعات، فكانوا قدوة في السلوك والموقف والحركة. من هنا، ماذا يعرف الشباب اليوم عن سيرة رسوله الأكرم (ص)؟ وماذا يعرف عن نشأة الإسلام؟ وهل يأخذ من دروس عاشوراء ما يعنيه على نفسه وعلى الحياة من حوله؟

إن التاريخ الهجري مدعاة للتوقف عند أحداث الإسلام، وإعادة التعرف إليها، بخاصة من قبل الشباب، ووعي ما فيه من دروس، حتى نتعرف أكثر أصالته وحضاريته في زمن الصخب والمغريات والمظاهر البراقة اليوم التي تجذب الشباب إليها.

مع بداية محرَّم الحرام، نستحضر ذكرى عاشوراء أبي عبدالله الحسين (عليه السلام)، وذكرى العباس وزينب وعليّ الأكبر والقاسم بن الحسن وزين العابدين (عليهم السلام)، هؤلاء الثلة القليلة من الذين ثبتوا على دينهم وأعزّوا أمّتهم، بما خلفوه من دروس الإيثار والتضحية في سبيل الحقّ، وأرادوا للشباب المؤمن أن يكون ثابتاً على دينه، مستقيماً في وعيه وفكره وحركته، ناصراً لله في كلّ الساحات بما لديه من قوة، وأن يكون صاحب بصيرة نافذة تعرف التّمييز بين الحقّ والباطل.

مع هاتين المناسبتين، نعيد التأكيد اليوم على أهمية خلق خطاب معاصر ومرن يدخل إلى قلوب الشباب وعقولهم ومشاعرهم بطريقة حكيمة وموضوعيّة، تعيد ربطهم بتاريخهم المشرّف، لأن معركة الحقّ والباطل لا تنتهي. لذا، فالشباب هو من عليه الثقل الأكبر في حمل لواء الدّين الحضاري والدّفاع عن هويته الأصيلة.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة للحفاظ على مساحات الحوار والتنوّع واللّقاء فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019 أسهر حتى طلوع الشّمس ولا أصلّي؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر