اليوم: الاثنين15 صفر 1441هـ الموافق: 14 اكتوبر 2019

لمصلحة من المشاعر المعادية للتشيّع في ماليزيا؟

محرر موقع بينات

تزايدت المشاعر المعادية للتشيّع في ماليزيا، بحسب ما يقول مراقبون للأوضاع هناك، حيث تتأثّر البلاد بأفكار سلفيّة متطرّفة.

وكانت البداية في العام 1996، حين أصدرت لجنة الفتوى للشؤون الدينية في ماليزيا حكمًا دينيًّا (فتوى) يعترف بالإسلام السنّي على أنّه "الشكل المسموح به للإسلام" في البلاد، ويصف الإسلام الشيعي بأنّه "منحرف"، وبموجب ذلك، يُحظر على المجتمع الشيعي، الذي يضم زهاء 250 ألف نسمة، نشر معتقداتهم وتوزيعها في أيّ مصادر إلكترونيّة أو مكتوبة تتبنى المبادئ الشيعية. وما يُثير الدهشة، أن هذا الحكم ألغى قرارًا صادرًا عن اللّجنة نفسها في العام 1984، وكان قد اعتبر التشيع مسموحًا في ماليزيا.

وصف الإسلام الشيعي بالمنحرف اليوم يزيد الانقسام ويشيع التوتر في البلاد، مع أن الشيعة أقلية، ولا يشكّلون أيّ تهديد أو خطر على الأمن والاستقرار، فهم يحتاجون إلى حماية الدولة ورعايتها، ولكن للأسف، فإن الجهات الرسمية تزيد الأمور تعقيداً بدعمها لقررات دينية رسمية موجَّهة ضد التشيع، فقد أدانت السلطات الدينية في ماليزيا مجدّداً "الإسلام الشيعي"، وطلبت من المساجد أن تدعو في الخطب المريدين إلى اليقظة تجاه انتشار "التعاليم المنحرفة" للمذهب الشيعي، وفق ما جاء في وكالة رويترز للأنباء.

وقالت إدارة الشؤون الدينية في سيلانغور في خطبة الجمعة، إن على المسلمين ألا يتأثروا بممارسات الطائفة الشيعيّة.

وتكون خطب يوم الجمعة في المساجد الماليزية موحّدة، اعتماداً على خطبة الأسبوع التي تصدرها السلطات، والتي قالت إنّ الأيديولوجية الشيعية "تقيّد ضحاياها"، حسب وصفها عن طريق المؤسّسات التربويّة وكتب الأطفال والقصص والرسوم المتحركة، إضافةً إلى وسائل أخرى.

وأضافت وزارة الشؤون الدينيّة قولها إن "على الأمة الإسلامية أن تمثل أعين السلطات الدينية وآذانها، عندما يتعلق الأمر بانزلاق نحو الشبهات تحت رداء الإسلام"، واصفة الممارسات الشيعية "بالمتطرفة والمثيرة للاشمئزاز".

وتقول رويترز إنها لم تتبيّن إذا كانت الخطبة المنتقدة للشيعة قد سلمت إلى جميع المساجد في البلاد، ولكن مطّلعين على الشؤون الدينيّة يقولون إن المساجد تتبع عادة الخطبة التي تصدرها السلطات الدينية الحكومية.

ويقول هشام بافان أحمد، الأستاذ في الجامعة الإسلامية الدولية قرب كوالالمبور، إن ما جاء في الخطبة يمثل أعنف تعليق يخصّ الشيعة في ماليزيا.

لكن منظماتٍ لحقوق الإنسان تقول إن الطائفة الشيعية التي تمثل أقلية في ماليزيا ذات الأغلبية السنيّة، تتعرض للتمييز والاضطهاد على يد السلطة في البلاد، حيث داهمت السلطة الدينية أماكن العبادة التي يرتادها الشيعة واعتقلوا أناساً منهم.

على السلطات الحذر والتنبه لما تقوم به منعاً من حدوث الفتنة، ورأباً للصدع وحفاظاً على الوحدة والعيش المشترك، وعملاً بقوله تعالى: {إنما المؤمنون إخوة} فما يجمع السنّة والشيعة أكثر مما يفرّقهم، فالوحدة الإسلامية مهمة، وكانت ولاتزال هي الطريق لتقوية الساحة الإسلاميّة وحمايتها من مشاريع التقسيم والشرذمة والفتنة.

إنَّ ماليزيا كبلدٍ مسلم ومتحضِّر، يأمل منه المسلمون أن يكون نموذجاً حيّاً ومشرقاً للعمل الإسلامي الموحّد والاعتراف بالآخر والتسامح والتعاون على البرّ والتقوى بين الجميع.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019 أسهر حتى طلوع الشّمس ولا أصلّي؟! لماذا صالح الإمام الحسن (ع) معاوية؟! فضل الله مستقبلاً رئيس جامعة الجنان والوفد المرافق
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر