اليوم: الخميس24 ربيع الأول 1441هـ الموافق: 21 نوفمبر 2019

حكم السّمك إذا مات في الشّبكة

محمد عبدالله فضل الله

إنّ موت السمك في الشبكة من المسائل التي يبتلى بها، حيث إنّ الأسماك الّتي تباع في الأسواق غير معلومة أنّها ماتت خارج الماء أو ماتت في الشبكة داخل الماء، فما هو حكم السمك الّذي مات في الشبكة وهو في الماء؟

بدايةً، نستعرض البحث الفقهي الروائي الذي تعرَّض له الشيخ جعفر السبحاني، لنلقي نظرة حول الروايات وما يتحصّل منها، ثم نعرض لآراء فقهاء آخرين حول الموضوع:

يقول الشّيخ جعفر السبحاني في بحثه:

إذا دخل السمك الحيُّ في الشبكة ومات فيها قبل إخراجه من الماء. وهذه هي مسألتنا، وهي معنونة في كتب القدماء والمتأخّرين، فقد ذهب الشيخ في النهاية، وابن حمزة في الوسيلة، والحليّ في السّرائر من القدماء، وصاحب الرّياض وصاحب الجواهر من المتأخّرين، إلى الحرمة، فقالوا بحرمة ما مات في الماء ولو في الآلة.

وذهب ابن أبي عقيل، والسبزواري في الكفاية، والمحقِّق الأردبيلي إلى الحلّية، وقالوا مقتضى أخبار الشّبكة والحظيرة حلّية ما مات فيها ولو في الماء أيضاً. والقولان ناشئان من اختلاف الأخبار.

وممّن ذهب إلى الحلّية من المتأخّرين، السيد أبو القاسم الخوئي (قدس سره) قال: إذا وضعت شبكة في الماء فدخل فيها السمك، ثم أخرجها من الماء، ووجد ما فيها ميتاً كلّه أو بعضه، فالظاهر حلّيته.

وأمّا السيد الأُستاذ (قدس سره) - الإمام الخميني - فالأحوط عنده هو الحرمة، قال:

لو نصب شبكة أو صنع حظيرة في الماء لاصطياد السمك، فكلّ ما وقع واحتبس فيهما ملكه، فإن أخرج ما فيهما من الماء حيّاً حلّ بلا إشكال، وكذا لو نضب الماء وغار ولو بسبب جزره فمات فيهما بعد نضوبه، وأمّا لو مات في الماء، فهل هو حلال أم لا؟ قولان؛ أشهرهما وأحوطهما الثاني، بل لا يخلو من قوّة، ولو أخرج الشبكة من الماء فوجد بعض ما فيها أو كلّه ميتاً ولم يعلم أنَّه قد مات في الماء أو بعد خروجه، فالأحوط الاجتناب عنه...

ومن الشّروط التي يجب توفّرها في السّمك لحليّته، ما ذكره السيّد السيستاني، يقول: أن يجزم المسلم أو يطمئنّ بأن السمك قد أخرج من الماء وهو حيّ، أو أنّه مات وهو في شبكة الصيد. ولا يشترط في صائد السمك الإسلام، ولا تشترط في تذكية السمك التسمية أو ذكر اسم الله عليه، فلو صاد السمك كافر فأخرجه من الماء حيّاً، أو مات في شبكته أو حظيرته، وكان له فلس، حلّ أكله. (الموقع – استفتاءات).

وكان السيد الخامنئي أجاب عن سؤال حول حکم السّمك الذي له فلس إذا مات داخل الشبکة، فقال: السمك الذي له فلس إذا مات داخل الشبکة حلال. (الموقع – استفتاءات).

ويقول السيّد كمال الحيدري: لو أخرج السّمك من الماء حيّاً، ثم وضع في إناء أو حوض صغير وهو تحت اليد، ثم مات السّمك في الحوض، حلّ أكله، وكذا لو أخرجها من الماء حيّاً، ثم أرجعها إلى الماء وهي تحت اليد، فماتت في الماء، حلّ أكلها. نعم، لو أفلتت من اليد ثم ماتت، لم تحلّ. ولو نصب شبكة ودخل فيها السّمك، ثم مات، حلّ أكله. (الموقع – استفتاءات).

أمّا العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله (رض)، فيقول بما يتعلّق بالموضوع:

"يحل السمك بالسيطرة عليه حياً والإمساك به باليد نفسها أو بما تمسك به اليد من رمح أو صنّارة أو نحوها مما يُتناول به الحيوان ويُعجز، أو بالسّيطرة عليه بالطرق غير المباشرة، مثل وقوعه في الشبكة أو في حظيرة أو جعله يقفز على لوح طاف أو سفينة متوقّفة بطريقة خاصّة ومعدّة للصيد، أو بدفعه إلى مكان معيَّن ثم إفراغه من الماء، ونحو ذلك من الوسائل التي لا تستخدم فيها اليد مباشرة، بل يحلّ السمك بالأخذ حتى في صورة ما لو قفز بنفسه إلى البرّ أو إلى السفينة فأمسك به الصائد، فإن لم يتحقّق الاصطياد بواحدة من الطرق المذكورة ولا بغيرها مما أشبهها، لم يَحلّ به السمك، فلا يحلّ به ـ مثلاً ـ ما يلتقط من السّمك الميت داخل الماء أو الطافي على وجه الماء، ولا ذلك الذي يقفز خارج الماء أو ينحسر عنه الماء فيموت في الحالتين قبل الإمساك به، حتى لو وقع النظر عليه وهو يضطرب خارج الماء.

لا يشترط في حلية السمك المصطاد بالنحو الذي سبق أن يتحقّق موته خارج الماء، بل إن من اصطاد سمكة في داخل الماء فماتت فيه حلّت له، وذلك كأن يطعنها برمح فتموت في داخل الماء من الطعنة، أو يخرج شبكته من الماء فيجد عدداً منها أو كلها قد مات في داخل الماء، بل إنّه لو وضع شبكته في الماء فدخلها السمك فانحسر الماء عن ذلك الموضع ومات ما في الشبكة، حُكِم بحلّيته، وهكذا نحوها من الحالات؛ ويقابل ذلك ما سبق ذكره من أنّ السمك إذا خرج حيّاً بنفسه فمات قبل أخذه، لم يحلّ رغم أنه مات خارج الماء؛ وبذلك يمكن وضع القاعدة التالية: "إنّ ما يقع من السمك حيّاً في آله الصّيد أو باليد يكون مذكّى حتى لو مات في الماء، وما لا يؤخذ كذلك لا يكون مذكَّى حتى لو مات خارج الماء". (فقه الشريعة – الجزء الثاني).

إذا مات السمك في الشبكة وهو في داخل الماء، فما حكمه؟ يجيب السيّد صادق الشيرازي: إذا كان بعض الأسماك يموت وبعضها يبقى حيّاً، لا بأس بالميت. (موقع السيد الشيرازي – استفتاءات)

وعند أهل السنة والجماعة، فقد أجمع العلماء على إباحة السمك الذي مات بسبب، قال ابن قدامة في المغني: أما ما مات بسبب، مثل أن صاده إنسان أو نبذه البحر أو جزر عنه، فإن العلماء أجمعوا على إباحته، وكذلك ما حبس في الماء بحظيرة حتى يموت، فلا خلاف أيضاً في حلّه.

قال السرخسي في كتابه "المبسوط": وإذا مات السمك في الشبكة وهي لا تقدر على التخلص منها، أو أكل شيئاً ألقاه في الماء ليأكله فمات منه وذلك معلوم، فلا بأس بأكله...

ويتحصّل بعد هذا العرض، أنّ السّمك إذا مات في الشّبكة، حكم بحلّيته عند كثير من الفقهاء على كلّ المذاهب.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة القضيّة الفلسطينيّة هي القضيّة المحوريّة للأمّة منبر الجمعة: 15 تشرين الثّاني 2019 الإمام الصّادق (ع): رجل العلم والانفتاح أنا صبورة.. ولكنّ زوجي متأفّف! التشيّع الوراثي.. والتشيّع بالتعقّل هل كان محمّد (ص) تلميذاً لراهب؟ درس الرّسول (ص) في ذكرى ولادته: ليكن غضبكم لله وللحقّ المدارس الإسلاميّة الأفضل في بريطانيا موقف الإسلام من الشخص النباتي! منبر الحمعة: 1 تشرين الأوّل 2019م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر