اليوم: الخميس3 رجب 1441هـ الموافق: 27 فبراير 2020

ما هو عالم الذّرّ؟

ما المقصود بعالم الذرّ؟ وهل هو ثابت وحقيقيّ؟

يوضح العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله (رض) هذه المسألة فيقول:

"المقصود بعالم الذرّ هو عالم ما قبل النّطفة وهو غير ثابت عندنا".

ويضيف: "ليس في عمليّة خلق الإنسان ما هو خفيّ عن العيان كي نحدّثك عنه بالتّفصيل، فالإنسان يبدأ نطفةً، ثم ينمو جنيناً، ثم يصير طفلاً، ثم صبيّاً، ثم فتى، ثم شابّاً، ثم كهلاً، ثم شيخاً، ثم يموت فيعيش في عالم البرزخ في نعيم أو شقاء إلى أن يبعث للحساب.

أمّا عالم الذرّ، فالظّاهر أنّه ليس عالماً حقيقيّاً، بل هو صورة رمزيّة ذكرها القرآن الكريم لكيفيّة ارتكاز الجبلة الإنسانيّة والفطرة على التّوحيد... وكيف نُشهد على ما لا نتذكّره، ولم تكن لنا حياة في عالم الذرّ، وهو قول لبعض العلماء لا نوافق عليه".

وحول ما يسمّى بالعهد الإلهيّ قبل خلق الخلق؛ يقول العلامة المرجع فضل الله (رض):

"لا يوجد شيء معيّن اسمه (العهد الإلهي)، غير أنه ربما يريد بعض المفسّرين به ما ورد في قوله تعالى: {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ}(الأعراف: 172)، حيث يراد بهذا الإشهاد ما يرمز إلى فطرة معرفة الله تعالى، وأنّه الخالق الأوحد لهذا الكون، وهو ما يشبه أن يكون عهداً بين الإنسان وبين الله تعالى قبل خلق الخلق".

وفي موضعٍ آخر، يفسِّر المرجع فضل الله (رض) المراد من الإشهاد أكثر حين يقول: "إنّ المراد بالإشهاد، هو الإشهاد المنطلق من عمليّة الخلق، في ما أودعه الله في كلّ واحدٍ من الدلائل والبراهين على وجوده وتوحيده، من خلال الفطرة التي أودعها في تكوين الإنسان، مما تعتبر شاهداً على قضية الإيمان، في ما توحي به من أفكار، وما تثيره من مشاعر، إذا لم ينحرف بها الإنسان عن مسارها الطّبيعيّ بسوء اختياره.

وبهذا يكون كلّ فردٍ من بني آدم شاهداً على نفسه بفطرته الّتي تنطق بذلك، بحركة الوجود نفسها في كيانه من دون كلام، لأنّ الفطرة تحسّ بالحاجة إلى الله في كلّ شيء، فالإنسان لا يملك أيّة إمكانيّةٍ للوجود، أو إمكانيّة لاستمراره، بعيداً من الله، ما يجعل من وجوده وجوداً مرتبطاً بالله في كلّ شيء. ففي كل نبضة من نبضاته هاتف يهتف بالوحدانية".[تفسير من وحي القرآن، ج 10].

يقول الشيخ محمد جواد مغنيّة إنّ آية الميثاق تشير إلى فطرة التّوحيد والدّلائل الكثيرة عليها من داخل النفس ومن العالم الخارجيّ:

"﴿وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ﴾: وأخذ الذريّة هنا عبارة عن إخراجهم من أصلاب الرجال وأرحام النّساء إلى الحياة الدنيا جيلاً بعد جيل ﴿وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ﴾: بما أودع فيهم من عقول، وما في الكون من بيّنات ودلائل على وجوده تعالى ﴿أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى﴾: والشواهد على وجود الله سبحانه يحملها الإنسان في جسمه وروحه فضلاً عن الكون، بل وفي فطرته حتى ولو كان ملحدًا...". [التفسير المبين].

وعند الشعراوي أيضاً، فإنّ المسألة هي تمثيل للفطرة المودعة في نفس الإنسان، إذ يقول: "إذاً فالله عزّ وجلّ يخاطب جميعَ خلقه، ويجيبُه جميعُ خلقه، فلا تقل: كيف خاطب المولى سبحانه الذّرّ، والذَرّ لم يكن مكلَّفاً بعد؟ ولم يحاول العلماء أن يدخلوا في هذه المسألة؛ لأنها في ظاهرها بعيدة عن العقل، ويكفي أن ربنا الخالق القادر قد أبلغنا أنه قد خاطب الذرات قائلاً: ألست بربّكم؟ قالوا: بلىَ.

ويبدو من هذا القول، أن المسألة تمثيل للفطرة المودعة في النفس البشريّة، وكأنه سبحانه قد أودع في النفس البشريّة والذات الإنسانيّة فطرةً تؤكّد له أنَّ وراءَ هذا الكونِ إلهاً خالقاً قادراً مدبّراً"[تفسير الشعراوي].

مواضيع أخرى للكاتب

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة ما هي مقوِّمات الزّواج النّاجح؟ هل القرآن كتاب فلسفيّ؟ نطمح أن تقدّم المؤسّسات جيلاً يعمل بالنزاهة والشفافيّة والعدالة فضل الله: جريمة غزّة برسم دعاة الحريّة وحقوق الإنسان أريد ترك الإرث لولد واحد! منبر الجمعة: 21 شباط 2020م لي جارٌ ظلمته في حياته؟! كيف نستعدّ لشهر رجب؟ الثّلاثاء أوَّل شهر رجب 1441هـ
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر