اليوم: الخميس3 رجب 1441هـ الموافق: 27 فبراير 2020

النبيّ إبراهيم (ع) ليس عاجزًا!

السيّد مرتضى علم الهدى

فإن قال قائل في شبهته التي يدَّعيها، فما قولكم في قوله تعالى: ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ... ﴾، وهذا يدلّ على انقطاع إبراهيم (ع) وعجزه عن نصرة دليله الأوّل، ولهذا انتقل إلى حجّة أخرى، وليس ينتقل المحتجّ من شيء إلى غيره إلا على وجه القصور عن نصرته.

قلنا في الجواب عليها:

قلنا ليس هذا بانقطاع من إبراهيم (عليه السلام) ولا عجز عن نصرة حجّته الأولى، وقد كان إبراهيم (ع) قادراً لما قال له الجبّار الكافر أنا أحيي وأميت، في جواب قوله ربي الذي يحيي ويميت، ويقال إنّه دعا رجلين فقتل أحدهما واستحيا الآخر، فقال عند ذلك أنا أحيي وأميت.

وموّه بذلك على من بحضرته على أن يقول له: ما أردت بقولي إن ربّي الذي يحيي ويميت ما ظننته من استبقاء حيّ، وإنما أردت به أنّه يحيي الميت الذي لا حياة فيه.

إلا أنّ إبراهيم (ع) علم أنّه إن أورد ذلك عليه، التبس الأمر على الحاضرين وقويت الشبهة، لأجل اشتراك الاسم، فعدل إلى ما هو أوضح وأكشف وأبين وأبعد من الشّبهة، فقال: فإنّ الله يأتي بالشمس من المشرق، فأت بها من المغرب، فبهت الذي كفر ولم يبق عنده شبهة.

ومن كان قصده البيان والإيضاح، فله أن يعدل من طريق إلى آخر لوضوحه وبعده عن الشبهة، وإن كان كلا الطريقين يفضي إلى الحقّ.

على أنّه بالكلام الثاني ناصر للحجّة الأولى وغير خارج عن سنن نصرتها، لأنه لما قال ربي الذي يحيي ويميت، فقال له في الجواب أنا أحيي وأميت، فقال له إبراهيم: من شأن هذا الذي يحيي ويميت أن يقدر على أن يأتي بالشّمس من المشرق ويصرفها كيف يشاء.

فإن ادّعيت أنت القادر على ما يقدر الرّبّ عليه، فأْتِ بالشمس من المغرب كما يأتي هو بها من المشرق، فإذا عجزت عن ذلك، علمنا أنك عاجز عن الحياة والموت ومدّع فيهما ما لا أصل له، فإن قيل: فلو قال له في جواب هذا الكلام: وربّك لا يقدر أن يأتي بالشّمس من المغرب، فكيف تلزمني أن آتي بها من المغرب؟

قلنا: لو قال له ذلك، لكان إبراهيم (ع) يدعو الله أن يأتي بالشّمس من المغرب فيجيبه إلى ذلك، وإن كان معجزاً خارقاً للعادة. ولعلّ الخصم إنما عدل عن أن يقول له ذلك، علماً بأنّه إذا سأل الله تعالى فيه أجابه إليه.

* من كتاب "تنزيه الأنبياء"، دار الأضواء: 48 ـ 49.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة ما هي مقوِّمات الزّواج النّاجح؟ هل القرآن كتاب فلسفيّ؟ نطمح أن تقدّم المؤسّسات جيلاً يعمل بالنزاهة والشفافيّة والعدالة فضل الله: جريمة غزّة برسم دعاة الحريّة وحقوق الإنسان أريد ترك الإرث لولد واحد! منبر الجمعة: 21 شباط 2020م لي جارٌ ظلمته في حياته؟! كيف نستعدّ لشهر رجب؟ الثّلاثاء أوَّل شهر رجب 1441هـ
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر