اليوم: الأحد12 شعبان 1441هـ الموافق: 5 ابريل 2020

هل توجد ثقافة الاختلاف بيننا؟

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

مما لاشكّ أنه لا يجوز أن يفرض أحد رأيه على الآخرين بالقوّة، ولا يجوز شرعاً لأحد أن يمارس أساليب غير مشروعة بإعطاء النّاس - مثلاً - رسائل صريحة وغير صريحة في هتك حرمة من يختلف معهم في تشخيص الموضوع وترتيب آثار التفسيق، من المقاطعة وتجييش عوامّ الناس لذلك. فالاختلاف الحاصل بين التيّارات والأحزاب - الذي يوصلها إلى التّناحر وسوء الظنّ في بعضها البعض – لا شكّ أنها بعيدة كلّ البعد عن الإسلام.

والصّحيح في ظرف الاختلاف في منطقة المباح، وفي تشخيص الموضوعات (موضوعات الأحكام الشرعيّة)، أن نحترم بعضنا البعض، وأن نحافظ على كرامة الإنسان الّذي حفظها الله (تعالى)، وأن نلتزم بتكليفنا الشّرعيّ المتولّد من تشخيصنا للموضوع، من دون أن نعتدي على الآخرين بسوء الظنّ المرفوض، وهذا النهج يجري حتى مع الفقهاء مع مقلّديهم.

بمعنى: لو وقع الخلاف في تشخيص الموضوع بين المقلّد العالم والخبير، لما جاز للفقيه أن يلزم المقلّد بتشخيصه، إذ لا تقليد في الموضوعات إلا في حالات استثنائيّة يكون فيها الموضوع مشتبهاً ويحتاج جلاؤه إلى تدخّل الفقيه.

كما أنّه ليس للفقيه أن يلزم النّاس بفعل المباح أو بتركه، إلا في إطار العنوان الثّانويّ، أو في إطار حاكميّة الفقيه التي قد تستدعي استحداث قوانين يلزم فيها بفعل المباح أو بتركه.

ومع الأسف الشديد، أننا نرى أنّ الأمّة من الطائفة الشيعيّة في حالة من التمزّق والانقسامات، مع أننا لا نختلف في الأصول العامّة للمذهب والاتفاق في أكثر المتغيّرات.

يبقى ما هو سبب هذه الانقسامات بين العلماء التي وقع الشّعب ضحيتها؟

الجواب: هو أننا لا نعيش ثقافة اختلاف، ولا توجد لدينا أجندة واضحة في التعامل مع الآخرين ممن نختلف معهم، وكلّ حزب بما لديهم فرحون، وتكاد تكون الحزبيّة كالصنميّة تعبد.. كلّ تيار يرى نفسه هو الأقوى، تجده يتعامل مع الآخرين من هذا المنطق، فتحرّكه مبادئ الحزبيّة على كلّ الاعتبارات الإنسانيّة والأخلاقيّة والوحدويّة.

*من ارشيف الاستفتاءات – أخلاقيّات الاختلاف.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة حسن الظّنّ بالله فضل الله: لدعم القطاع الطبي الذي يواجه خطر الفيروس العقوبة والعدل اللإلهي ظلم إنسانيّ أم إرادة ربّانيّة؟! مؤسّسة السيّد فضل الله وزّعت 200 حصة غذائيّة في منطقة صور تداعيات التّسويف على حياة الإنسان فضل الله: لتضافر الجهود ومساعدة الفقراء لحمايتهم الاستغفار.. باب التّوبة والعودة إلى الله الأربعاء: 25/3/2020 أوّل شهر شعبان
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر