اليوم: الثلاثاء10 شوال 1441هـ الموافق: 2 يونيو 2020

لا يوجد إنسان فوق النّقد

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

نحن نعتقد أنّ الارتباط بأيّ شخص، لا بدّ من أن يكون من خلال الارتباط بالقضيّة التي يمثّلها هذا الشخص، سواء كانت قضيّة إسلاميّة عامّة أو قضيّة وطنيّة. لهذا، نحن نعتقد أن الالتزام بالشخص لذاته، يرفضه الإسلام، باعتباره يمثّل نوعاً من العبوديّة للشّخص من خلال الخضوع له.

إنّنا نعتقد أنّ على القاعدة الشعبيّة أن لا تتّبع قيادتها اتّباعاً أعمى، بل عليها أن تدرس هذه القيادة في خلفيّاتها والتزاماتها وحركيّتها ومواقعها، بحيث إذا أخطأ القائد، يكون على القاعدة الشعبيّة أن ترصد هذا الخطأ وتحاسبه عليه، أو أن تبتعد عنه إذا أصرَّ على خطئه. إنّنا نعتقد أنّ الالتزام بالشخص الذي لا يملك المسؤولية القيادية للأمّة هو خيانة للأمّة.

نحن نلاحظ أنّ المسيرة السياسيّة في لبنان تجاوزت الطوائف إلى الشّخص، فالذين ينطلقون طائفياً، يتحرّكون على قاعدة الارتباط برمز الطائفة، بحيث إنهم لا يرون مصالح الطائفة إلا من خلال مصالح هذا الرّمز.

لذلك، نجد أنّ كثيرين من الناس ينطلقون على أساس تبعيّة الشخص بطريقة عاطفيّة غرائزيّة، والوضع السياسي في لبنان هو وضع استعباد الكثيرين من القيادات السياسيّة للناس الذين يتّبعونهم، بحيث إنَّ هؤلاء يصطفّون وراء قياداتهم بطريقة غرائزيّة، من دون عقلانيّة موضوعيّة ترفض المستوى الذي يتمثّلون فيه.

وقد كنت أقول دائماً إنّه لا يوجد إنسان فوق النّقد، سواء أكان شخصيّة دينية أم سياسية.

وأنا لا أتعاطف مع الذين يعارضون انتقاد موقع ديني هنا أو هناك، مسيحيّاً كان أو إسلاميّاً، لأنّ الشخص الذي يجلس في موقع ديني هو بشر كبقيّة البشر، يخطئ ويصيب، ويستقيم وينحرف.

لذلك، فإنّ الموقع الذي يجلس فيه، وإن كان يمثّل قداسةً ما، فإنَّ قداسة الموقع لا تفرض قداسة الشخص الذي يجلس فيه، إلا إذا كان يملك القداسة الأخلاقيّة والروحيّة والعملانيّة.

وعلى الإنسان أن يؤمن بالنقد الذاتي؛ أن ينقد نفسه في ما يصيب ويخطئ، وأن ينقد القيادات نقداً بنَّاءً موضوعياً، لأنّ تقديس الخطأ لمجرّد أنّه صادر عن هذا الموقع من المواقع الدينيّة، يجعلنا ننطلق في الطريق الخطأ، وفي الهدف الخطأ والوسيلة الخطأ، وهذا من شأنه أن يهدِّم الهيكل على رؤوس الجميع.

*من حوارات سياسية، صحيفة الشرق الأوسط، العام 2007.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة هل هناك ما يعجز الله سبحانه؟! هل يدخل الفاسق الجنّة بولايته لأهل البيت (ع)؟! العودة إلى صلاة الجمعة.. سبل الوقاية أوّلًا خطبة عيد الفطر: لا معنى للعيد إلّا بالبذل والعطاء. المبرّات وزّعت كسوة العيد على 4600 يتيم فتح الرسول (ص) مكة وأسباب انتصاره. الأحد أوّل شوّال 1441هـ ليلة القدر.. ليلة البركات والعطاءات فضل الله: ليتحسّس كلّ منّا إنسانيّته للتّخفيف من مآسي كورونا
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر