اليوم: الأربعاء4 شوال 1441هـ الموافق: 27 مايو 2020

أمّتنا تعاني الأميّة

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

إنّ هناك نوعاً من التخلّف في الواقع العربي والإسلامي، ولعلّ ذلك يتمثّل في الأميّة في القراءة والكتابة، والأميّة في السياسة، والأميّة في معرفة الواقع؛ هذه الأميّة المتحرّكة في أكثر من موقع، هي المسؤولة عن اهتمامات العرب والمسلمين بالقضايا الهامشيّة.

فنحن نلاحظ أنّ الاختصاصات الأدبية هي الغالبة على الكثير من المواقع الجامعيّة، ما يؤدّي إلى الابتعاد عن الأخذ بالثقافة العلميّة والتكنولوجيّة وما إلى ذلك، إضافةً إلى أنّ الأنظمة لا تبدي الكثير من الاهتمامات في الأخذ بأسباب التقدم في المسائل العلميّة والتكنولوجيّة، كما أنّ تدخّل بعض الخطوط السياسية الدولية بطريقة وبأخرى، يؤدّي إلى انحسار هذه الاهتمامات، مع أنّنا نتصوّر أنّ هناك انفتاحاً على المسائل العلميّة من خلال العديد من شبابنا الّذين يسافرون إلى الغرب ويتخصّصون في هذه المجالات. ولكنّ المشكلة، أنّ الشباب حين يتخصّصون ويصلون إلى درجة عالية، فإنّ الغرب يستوعبهم، لأن اهتمامات الأنظمة في العالم الإسلامي لا تنفتح على مثل هذه المستويات. وهذا النوع من التخلّف يؤثّر سلباً في تموضع الحضارة الإسلامية على الخريطة العالميّة.

من الطبيعي جداً أنّ الإسلام استطاع أن يصنع الحضارة عندما أخذ بأسباب العلم، وعندما انطلقت القيادات الإسلاميّة نحو الترجمات والاستفادة من علوم الشعوب الأخرى. كما أننا نلاحظ أنّ المسلمين عندما ذهبوا إلى الأندلس، استطاعوا الوصول إلى مستويات عالية من خلال علمائهم، وأعطوا أوروبّا في ذلك الوقت الكثير من التجارب العلميّة، حتى قال أحدهم، وهو جواهر لال نهرو، عن الحضارة الإسلاميّة، إنها أمّ الحضارات الحديثة في العالم، باعتبار أنّ المسلمين في الأندلس هم الذين أكّدوا ضرورة التجربة كمصدر للمعرفة بموازاة التأمّل، وهذا ما جعل أوروبا تتقدّم وتأخذ بأسباب التقدّم العلمي.

*من حوارات فكريّة - العام 2006.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة خطبة عيد الفطر: لا معنى للعيد إلّا بالبذل والعطاء. المبرّات وزّعت كسوة العيد على 4600 يتيم فتح الرسول (ص) مكة وأسباب انتصاره. الأحد أوّل شوّال 1441هـ ليلة القدر.. ليلة البركات والعطاءات فضل الله: ليتحسّس كلّ منّا إنسانيّته للتّخفيف من مآسي كورونا فضل الله: التّهاون في إجراءات الوقاية يهدّدنا بكارثة كيف الخلاص من وساوس الشّيطان؟! الدّعاء نعمة تستوجب الشّكر والحمد.
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر