اليوم: الأربعاء4 شوال 1441هـ الموافق: 27 مايو 2020

الجامعة ساحةٌ لبناء العقل وتحمّل المسؤوليَّة

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

أن تكون طالباً جامعيّاً، معناه ألا يكون عقلُك العلمي وحدَه معك، بل لا بدّ أن يكون إلى جانب مسؤوليّتك في تربية عقلك العلمي، أنْ يكونَ لك الإحساس بالمسؤوليّة في تربية عقلِكَ الأخلاقيّ، وفي تربية عاداتك الحركيّة، وفي تحديد نهجك في النظرة إلى الآخر، وفي النظرة إلى الحياة، وإلى الواقع.

أنتَ لستَ مجرَّد كتابٍ في الفيزياء والكيمياء تضعه في عقلك، بل أنتَ حياةٌ متحرّكة تترك تأثيرها في كلّ ما حولك وفي كلّ مَنْ حولك، حتّى المادّة العلميّة لها أخلاقيّتها في أسلوب الطّرح، ولها أخلاقيّتُها في طبيعة نظرتك إلى من تعطيه العلم، ولها أخلاقيَّتها في حركيّتك الدائمة في الاطّلاع على نتائج العلم.

لذلك، أنتَ لستَ مجرَّد كتاب علميّ في فكرك عندما تنال الشّهادة، أنتَ حياة متحرّكة تترك تأثيرها في مصيرك ومصير الآخرين.. كم من الجامعيّين دمَّروا الدّنيا، وكم من الجامعيّين استطاعوا أن يرفعوا مستوى الإنسان في الدّنيا! فقد تكون أنتَ خطراً عندما تأخذ بأسباب العلم وتوجّهه في الاتّجاه المضادّ للعلم، وقد تكون ضرورة عندما توجّهه في الاتجاه الذي يُغني الحياة ويبنيها.

لذلك، أنتَ كطالب جامعيّ، لا بدّ أن يكون لك فكرك حول الفساد والصّلاح، وأن تعتبر أنَّ الجامعة ليست مجرَّد ساحة يجتمع فيها الطلاب، بل هي ساحة يعيش فيها الكثيرون حالة الانضباط في الفكر، والانضباط في حركة العاطفة، والانضباط في العلاقات.. هي المَحْضَنُ الّذي يجعل الإنسان يتحسَّس إنسانيّته في الآخر، بالطّريقة التي لا يفكّر فيها باستغلال الآخر وخداعه.

لا بدَّ لنا أن نعتبر الجامعة مسؤوليّتنا، مسؤوليّتنا في أن نصلح أنفسنا فيها من خلال ما نجده في مواقع الصّلاح في داخلنا، وأن نبتعد عن عناصر الفساد، من خلال ما نتجنّبه من ذلك، ليكونَ وجودنا في الجامعة وجوداً واعياً، يتعلَّم فيه الإنسان من الآخر، ويعمل على أن يُغني تجربة الآخر.

من هنا، فالجامعة ليست ساحة للعبث وللعلاقات غير الأخلاقيَّة، وليست ساحة لأيّ وضع عبثيّ يشغل الطلاب عمّا يعيشونه في مسؤوليّتهم العلميّة.

إنَّكم سوف تتخرَّجون مدراء ومعلّمين ومسؤولين... لذلك، فإنّ أيّ فساد تختزنونه في شخصيّاتكم، سواء كان فساداً اجتماعياً أو سياسياً أو جنسياً أو اقتصادياً أو أمنياً، سوف يُثقل أُمّتكم من خلال المواقع التي تحصلون عليها من شهاداتكم الجامعيّة.

عندما تريدون أن تعرفوا مستقبل الأُمَّة معكم، ادرسوا حاضر الأُمَّة مع غيركم، مع كلّ هؤلاء الذين تنقدونهم سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وأمنياً.. عندما تحاولون أن تفهموا ما هو المستقبل فيكم، ادرسوا أنفسكم في عملية مقارنة مع الآخرين، وقد جاء في كلمة للإمام عليّ (ع): "كفاك أدباً لنفسك، اجتناب ما تكرهه من غيرك".. لا يَكُنْ نقدُكَ للآخرين نقداً مُتْرَفاً، ولكن ليكن نقداً تُثَقِّفُ فيه نفسك، لتجتنب ما يثقلُها في حياة الآخرين.

*من كتاب "للإنسان والحياة".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة خطبة عيد الفطر: لا معنى للعيد إلّا بالبذل والعطاء. المبرّات وزّعت كسوة العيد على 4600 يتيم فتح الرسول (ص) مكة وأسباب انتصاره. الأحد أوّل شوّال 1441هـ ليلة القدر.. ليلة البركات والعطاءات فضل الله: ليتحسّس كلّ منّا إنسانيّته للتّخفيف من مآسي كورونا فضل الله: التّهاون في إجراءات الوقاية يهدّدنا بكارثة كيف الخلاص من وساوس الشّيطان؟! الدّعاء نعمة تستوجب الشّكر والحمد.
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر