اليوم: الخميس18 ذي القعدة 1441هـ الموافق: 9 يوليو 2020

المرجع فضل الله: العفو عن العملاء مرفوض

محرر موقع بينات

لطالما عبّر سماحة العلّامة المرجع السيّد محمّد حسين فضل الله (رض) عن رفضه التّهاون مع عملاء العدوّ الصّهيونيّ، هؤلاء الّذين شكّلوا رأس حربة في وجه أبناء الوطن، وكانوا عوناً كبيراً للعدوّ ضدّ المقاومين وأبناء القرى، وسبّبوا الكثير من الأذى.

وكثيرة هي المواقف الّتي أطلقها في هذا الشّأن، ومنها قوله:

"لعلَّ من المعيب أن ينطلق بين الفينة والأخرى من يسعى لتحرير العملاء واللّصوص والمجرمين من قيود القانون ومستلزمات العدالة، وآخر هذه المحاولات، المشروع الّذي يُعمل على تقديمه إلى المجلس النيابي للعفو عن رموز الجريمة والعمالة، ممن كانوا يد الاحتلال وعينه في احتلال أرض الوطن، وقتل مواطنيهم وتدمير بلدهم، وزجّ الأحرار والشّرفاء في المعتقلات وبؤر التّعذيب المتعدّدة.

إنَّنا نفهم أنه في الوقت الذي يراد لبلد ما أن ينتقل من مرحلة إلى أخرى، ومن محطة إلى محطة، أن تنطلق بعض التشريعات التي تمثل الحماية للبلد في مستقبله وفي تطلّعات أجياله، بما يحميه من الدّاخل، ويمنع لصوص الأوطان من العودة إلى سياستهم السابقة في اللّصوصيّة الدولية أو الإقليمية أو ما إلى ذلك.. ولكنّنا نلاحظ أن العفو في لبنان أصبح جزءاً من اللعبة السياسيّة، ودخل في الحسابات الطائفية والمذهبية، ويراد له أن يتحوّل إلى سلعة انتخابية في بلد تتأنق فيه الخيانة والعمالة فتلبس ثوب المصلحة الوطنيّة، ويتأنّق الذّلّ حتى يُصبح غفراناً، ويُكابر المحترفون لخطوط الخيانة والإجرام إلى الدّرجة التي تُعطى العمالة فيه معنى الوطنية، فتصبح حرّيّة المجرمين والعملاء بمثابة الحرية والاستقلال اللَّذين لا قيامة للبلد من دونهما!!

إنّ المشكلة في لبنان، أنَّ العمالة انطلقت على مستوى القيادات السياسية، ولذلك، فقد استسهلت هذه القيادات أن يتحرّك من هو دونها في هذا الخطّ، لا بل أرادت أن يتحرّك التّشريع على مستوى القاعدة ليعطي المشروعيّة لها، ليظلَّ البلد رهينة الوصايات الخارجيّة في الحسابات السياسية الكبرى، وفي المشاريع الداخليّة الصغرى، ولنظلّ في دوّامة الاستزلام لزعامات الداخل التي تعيش كلّ معاني الاستزلام لزعامات الخارج... وعوّض الله اللّبنانيّين عن كل هذا الإرث المجبول بالذلّ والهوان والموت".[من خطبة جمعة لسماحته، بتاريخ: 27-3-2009].

وفي موقف آخر لسماحته، يقول:

"ثمة أخطاء ارتكبتها السلطتان السياسية والقضائية، ساهمت في تعريض الأمن اللّبناني لأخطار كبرى، ومنها قضيّة "عفا الله عما مضى" في مسألة العملاء، والّذين كانوا عيناً للعدوّ، وأذناً ويداً له أثناء الاحتلال، ووجدوا جهات سياسيّة تحرّض على احتضانهم والدفاع عنهم في أعقاب هزيمة العدوّ وانسحابه العام 2000، الأمر الذي انعكس دماراً على البلد بفعل شبكات التجسّس التي كشف النقاب عن بعض جرائمها، وقد يكون ما لم يكتشف حتى الآن من جرائم ارتكبتها هذه الشّبكات أفظع وأخطر". [تصريح لسماحته نشر بتاريخ: 03-06-2009].

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة فضل الله: لا تزال الأمّة تشعر بحرارة وجوده وفكره ونهجه يصلّي ويكذب.. وآخر لا يصلّي ولا يكذب؟! فضل الله: حصر الأخوّة في إطار المذهب هو سبب معاناتنا بالكرامة تبنى المجتمعات وتحفظ الأوطان الإسلام يقول: اِبدأ أنت بالتحيَّة؟! فضل الله: الأولويّة للوضع المعيشي وإذا غرق مركب البلد نغرق جميعاً مسؤولية التعاون والتضامن لحماية مجتمعاتنا. فضل الله: همّنا تعزيز الوحدة الوطنيّة وإبعاد شبح الفتنة نصيحتنا إلى الشّباب؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر