اليوم: الأربعاء15 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 5 اغسطس 2020

لا تمزج الحقّ بالباطل

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

قد يكون خلط الحقّ بالباطل في أساليب الصّراع، دليلاً في نظر الكثيرين من الناس على أنَّ الحقّ لا يستطيع الاستقلال بنفسه في قيادة الحياة بكلّ ألوانها وأشكالها، ما لم يطعّم بالباطل ولو في أساليبه.

وقد حاول الإمام أبو عبد الله جعفر الصادق (ع) أن يثير هذه القضيّة مع أصحابه ويشير إلى خطورتها في مجال الصّراع.

 فقد استمع الإمام (ع) إلى عدد من أصحابه، وهم يناقشون رجلاً شاميّاً في أمر الإمامة، ويحاورونه في سبيل إثبات ما يعتقدونه في شأنها. وحاول كلّ واحد منهم أن يقيم الحجّة على قضيّته بأسلوبه الخاصّ الّذي يعتقد أنّه يوصل إلى الهدف ويؤدّي إلى النتيجة.

وكان قيس الماصر ـ وهذا اسمه ـ أحد هؤلاء. ويبدو أنه حاول أن يربح المعركة بالحقّ والباطل، وينتصر للعقيدة بكلّ ما يمكن أن يكون حجّة دامغة توقف الخصم عند حدّه. 

وربما كانت الفكرة التي تسيطر عليه، هي أنّه أمام خصم عنيد لا بُدَّ له أن يهزمه، حيث كان لمعنى "الخصومة" بكلّ ما تدلّ عليه، الأثر الكبير في طبيعة موقفه، ولم تكن الفكرة أنّه أمام إنسان يخالفه في الرأي، أو لا يوافقه على الأقلّ، واردةً لديه، وقد تكون تلك الفكرة هي المسيطرة عليه عندما كان يحاور ويجادل، ومن هنا لجأ إلى كلّ وسيلة تصل به إلى القضاء على خصمه والانتصار عليه، معتقداً شرعيّة ذلك ما دام الهدف هو الانتصار لفكرة الحقّ.

أمّا موقف الإمام الصّادق منه، فقد كان موقف النّاقد الموجّه الذي يأخذ عليه هذا الأسلوب في الجدل، وهذه الطّريقة في الصراع الفكري من أجل العقيدة، ويحاول توجيهه نحو الأسلوب الإسلامي الأمثل في العمل والدّعوة إلى الله، وكان مما قاله الإمام الصّادق (ع): "لا تمزج الحقّ بالباطل".

وإذا وقفنا قليلاً مع هذه الكلمة، لوجدناها، في الوقت الذي تحاول أن تأخذ على هذا الإنسان موقفه، تبدأ في توجيهه وتنبيهه إلى الحقيقة الأصليّة التي ترتكز على أساس أنَّ الحقّ يستطيع أن يهزم الباطل وحده بدون حاجة إلى باطل معه، فليست وسائل الحقّ لهداية النّاس وإيصالهم إلى الغاية محصورة في نطاق محدود، وليست مجالاته مختصّة بآفاق ضيّقة، بل هي ممتدّة إلى آفاق الحياة ومجالاتها إلى أبعد حدّ.. ففي كلّ ظاهرة من ظواهر الحياة دليل على الحقيقة، وفي كلّ حقيقة من حقائقها إرشاد إلى الواقع، وفي كلّ مجال من مجالاتها متّسع للقول ومنطلق للعمل، على أساس إسلاميّ سليم.

وإذا كانت القضيّة في هذا المستوى من الامتداد والاتّساع، فلا بُدَّ للرائد من التوفّر على دراسة سبل الحقّ والتعمّق في مصادره وموارده، والانطلاق إلى البعيد والقريب من آفاقه، ليستطيع السّير بالحياة تحت ظلال الحقّ وفي هداه، من دون حاجة إلى الباطل في أيّ شأن من الشّؤون العامّة والخاصّة.

*من كتاب "قضايانا على ضوء الإسلام".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة توضيح لمحطّات الأيتام.. من دروس إبراهيم (ع): الثّقة بالله والتّسليم المطلق له
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر