اليوم: الأربعاء15 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 5 اغسطس 2020

الحذر من الفراغ

[من دعاء الإمام زين العابدين (ع) بخواتم الخير الوارد في الصّحيفة السجاديّة:]  

"فإنْ قَدَّرْتَ لَنَا فَراغاً مِنْ شُغْلٍ، فاجْعَلْهُ فَرَاغَ سَلامةٍ لاَ تُدْركُنَا فيهِ تَبِعَةٌ، ولاَ تَلحَقُنَا فيهِ سَآمَةٌ، حتّى ينْصَرفَ عنّا كُتّابُ السَّيِّئاتِ بصَحِيفةٍ خَاليَةٍ مِنْ ذِكْرِ سيِّئاتِنَا، ويتَولّى كُتّابُ الحَسَناتِ عنّا مسْرورِينَ بِمَا كتَبُوا مِنْ حَسَناتِنا".

... ربما تتخفَّف النفس من العمل الدّاخلي والخارجيّ عندما يدركها التّعب، ويرهقها الجهد، فتعيش بعض الفراغ الّذي يريح العقل والقلب والجسد، حتى تعود ـ بعد ذلك ـ إلى مرحلةٍ جديدةٍ من العمل في خطّ مسؤوليّاتها المادية والروحية، بعد أن تأخذ قسطاً من الراحة، وبعضاً من القوّة، وما أطلقته في تشريعك من ترويح القلوب والأجساد، لأنَّ القلوب تملّ كما تملّ الأبدان، ما يجعل الراحة أمراً حيوياً ضرورياً للاستمرار من أجل تجديد النشاط والقوّة.

ولكنّ للفراغ إيحاءاته التي قد تدخل فيها وساوس الشّيطان، كما أنَّ له مشاكله التي قد تجعل النفس وجهاً لوجه أمام أفكار السّوء التي تقود إلى الانحراف في غياب الشّغل الجدّيّ الذي يصرف عنها تلك الأفكار، لأنّ الخير إذا لم يملأ الفراغ بالعمل، فإنَّ الشرّ سوف يأخذ مكانه، فينحرف به في الاتجاه الخاطئ.

وللفراغ ملَلهُ وسأمُه عندما يتحوّل بالنفس إلى حالةٍ من الضّجر والكسل الذي يؤدّي إلى النتائج السلبيّة، بحيث يبعدها في المستقبل عن الرّغبة في العمل، كما نلاحظ ذلك في البطّالين الذين اعتادوا على الفراغ، فكانت حياتهم نوماً وكسلاً وضجراً واسترخاءً، بعيداً من روح الجدّ والمسؤوليّة.

وهذا ما حذّرت منه الأحاديث الواردة عن أئمة أهل البيت (ع)، فقد روى ثقة الإسلام في "الكافي"، بسنده عن أبي بصير عن أبي عبد الله جعفر الصّادق (ع) قال: "إنّ الله عزّ وجلّ يبغض كثرة النّوم وكثرة الفراغ".

وروى بسنده عن بشير الدهّان قال: سمعت أبا الحسن موسى الكاظم (ع) قال: "إنّ الله يبغض العبد النوّام الفارغ".

وروى ـ أيضاً ـ بسنده (ع) سعد بن أبي خلف عن أبي الحسن موسى (ع) قال: قال أبي ـ جعفر الصّادق ـ لبعض ولده: "إيّاك والضّجر والكسل، فإنهما يمنعانك حظّ الدنيا والآخرة"، وقال: "إيّاك وخصلتين: الضّجر والكسل، فإنّك إن ضجرت لم تصبر على حقّ، وإن كسلت لم تؤدّ حقاً".

إنّنا لا نريد الفراغ استغراقاً في المعصية التي نتحمّل مسؤوليّتها ـ غداً ـ بين يديك، ولا سأماً ومللاً يفسد وعينا للخطّ المسؤول الجادّ في حياتنا، بل نريده انطلاقة تأمّل، وتخفّفاً من جهدٍ، واسترخاءً في الراحة، وتجديداً للنشاط، وحافزاً ليوم عملٍ جديد، ليكون الفراغ مقدّمة للعمل، ونافذة على المسؤوليّة، لا بديلاً منهما.

إننا نفكّر في ذلك ـ يا ربّ ـ ونتطلّبه، لتكون حياتنا مملوءةً بالحسنات، خاليةً من السيّئات، لأنّ ذلك هو الذي يؤكّد لنا التوازن في حركة الشخصيّة الإسلاميّة في الخطّ الذي يحمينا من الانحراف، ويؤدّي بنا إلى الشعور بالأمان في حسن العاقبة.

إننا نعلم ـ يا ربّ ـ أنّك جعلت لكلّ واحدٍ منّا ملكين كاتبين، يكتب أحدهما حسناتنا، ويكتب الآخر سيّئاتنا، لذا إنّنا نريد ـ يا ربّ ـ أن تكون أوقات أعمالنا في طاعتك، وأوقات فراغنا في رضاك، فلا يرى كتّاب الحسنات منا إلا النتائج التي تملأهم بالسّرور، عندما يرون صحيفة الحسنات مملوءةً بحسناتنا، أمّا كتّاب السيّئات فينصرفون دون أن يكتبوا سيّئةً واحدةً، وذلك هو الفوز العظيم.

*من كتاب "آفاق الروح"، ج 1.

مواضيع أخرى للكاتب

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة توضيح لمحطّات الأيتام.. من دروس إبراهيم (ع): الثّقة بالله والتّسليم المطلق له
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر