اليوم: الجمعة8 صفر 1442هـ الموافق: 25 سبتمبر 2020

لماذا الخوف من الفقر والموت والمجهول؟

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

لماذا نخاف من الفقر؟

إنَّ الرّزق بيد الله، فهو مقدَّرٌ منه، بحسب الظّروف التي تحيط بالإنسان، والقدرات التي يملكها، والفوارق التي تتاح له، لا يزيد ولا ينقص.

إنَّ لك أن تبذل كلّ جهدك، وكلّ وقتك، منفرداً أو منضمّاً إلى الآخرين في العمل، وفي توفير الفرص في تهيئة الأجواء، فهي الأسباب الطبيعيّة التي تستطيع في إطارها التحرّك من أجل الحصول على الرّزق، ثمّ يبقى بعد ذلك الفرص التي لم تحتسب، وغير ذلك ممّا يوفّره الله للنّاس بأسبابٍ غير عاديّة.

هل تخاف من المجهول؟

إنَّ المجهول ليس قوّةً مجنونةً تتحرَّك دون وعي ولا نظام، حتّى تخاف منها أن تقتحم حياتك، فتدمّرها وتذهب بكلّ شيء.

إنَّ المجهول هو حياة المستقبل التي تخضع لتدبير الله ونظامه، وتتحرَّك وفق السنن الكونيّة التي أودعها الله فيه على أساس الحكمة والرّحمة، تماماً كما هي حياة الحاضر والماضي التي كانت سائرةً وفق الحكمة والنظام.

ولذا، فإنَّ عليك أن تواجه التطلُّع إلى المجهول بروح تحسب ما تستطيع عمله، وتترك لتقدير الله وتدبيره ما لا تستطيع إدراكه أو عمله، لتشعر بالرّضا والطمأنينة، وتبتعد عن الشّعور بالضياع والقلق المدمّر.

وهذا ما يفسّر مفهوم التوكُّل على الله، الّذي يجسّد الطمأنينة الهادئة بالمستقبل، لأنّه في رعاية الله وتدبيره، بعد أن قام الإنسان بكلّ ما يجب عليه تجاهه.

وقد ورد في الحديث الشّريف في تحديد معنى التوكُّل: ألّا تخاف أحداً إلّا الله، من قوى كونيّة، أو قوى بشريّة.

هل تخاف من الموت؟

إنَّ الأعمار بيد الله، فهو الذي حدَّدها ضمن النظام الكوني، وهو الذي خلق الموت والحياة، {فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ}[الأعراف: 34].

ماذا تخاف منه؟

أتخاف شكله أو أجواءَه؟ إنّه جواز المرور إلى حياةٍ جديدة، أفضل من حياتك في السّعة والامتداد والشّمول والتجرُّد.

أتخاف من حدوثه؟ كيف؟ أيمكن ألا يحدث أبداً؟ وإذا كان أمراً حتمياً، فأين يكون الخوف؟ ما معناه؟

إذاً، فالصورة ليست ضائعة الألوان والخطوط حتى نخاف وحشة الأشباح فيها، فنحن جزءٌ من هذا النظام، وفي إطاره نتحرّك، في ظلّ رعايةٍ رحيمةٍ حكيمةٍ، هي الأولى والآخرة في كلّ شيء، وليس لغيرها من الأمر شيء.

فلماذا تخاف من الحياة؟

ولماذا تخاف من الموت؟

إنّك في الحياة في رحمة الله، وبعد الموت في رحمة الله.. فأين يكمن الخوف، وما معناه؟

وتزول المثيرات المادية للخوف من نفس الإنسان، بفعل الإيمان بالله، والاطمئنان للقضاء والقدر.

ويبقى عنصر واحد يشغل عقل الإنسان وروحه، فيثير فيه انفعالات الخوف من المستقبل، ولكنّه ليس مستقبل الدنيا، بل مستقبل الآخرة.

إنّه عنصر المسؤوليّة العمليّة التي يتحرّك فيها الإنسان، ليواجه حسابها أمام الله، فيظلّ نهب الشّعور بالخوف من التقصير والقلق من الإهمال.

ويظلّ الخوف من الله، من غضبه وعقابه، يهزّ ضمير الإنسان المؤمن وكيانه، ليحرّك فيه الحافز الأعمق للسّير في الخطّ المستقيم الذي يؤمّن له الاطمئنان إلى رضا الله ورحمته.

{قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}[الأنعام: 15].

{وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ}[الأنعام: 51].

{يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ}[النّور: 37].

وحتّى الخوف من الله، لا ينبغي أن يتحوَّل إلى عقدة مرضيّة تشلُّ في الإنسان قدرته على العمل، فهناك بابٌ يفتحه الإسلام للأمل والرّجاء لله، في العفو والمغفرة، ولكنّه رجاء لا يبعث على التمادي في الضّلال، كما أنّ الخوف لا يشجّعه على اليأس والقنوط.

*من كتاب "مفاهيم إسلاميّة عامّة".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة الإمام الحسن: حليم أهل البيت (ع) المؤتمر التّربوي التّاسع والعشرون للمبرّات فضل الله: لبنان بحاجة إلى إطفائيّين وخصوصاً القيادات الدينيّة هل يحقّ لأبي منعي من الإرث؟! شهر صفر ليس شهر النّحوسة والتّشاؤم! لحكومةٍ منتجةٍ تراعي التَّوازنات والهواجس باحثون من جامعة USAL يكتشفون 1645 ثغرة برمجيّة الجمعة أوَّل شهر صفر للعام 1442هـ فضل الله نعى المرجع الصانعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر