اليوم: الخميس18 ربيع الثاني 1442هـ الموافق: 3 ديسمبر 2020

كيف يكون التشيّع لأهل البيت (ع)؟!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

ليس معنى التمسّك بالأئمّة (ع) أن تتمسّك بهم تمسُّكاً عصبيّاً، أن تهتف باسمهم أو تتحرّك فقط لتحدّث الناس عن فضائلهم، بل أن تتحرّك في خطّهم. الإمام عليّ (ع) في حضوره، حدَّد للناس في زمانه معنى الارتباط به كإمام: "ألاَ وإنَّ أمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه، ألا وإنّكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورعٍ واجتهاد، وعفّة وسداد"[1].

هذا هو الخطّ؛ أن يكون عليّ (ع) إمامك، أن تكون وَرِعاً كما كان عليّ (ع) ورعاً، أن تكون عفيفاً؛ عفيف اليد، وعفيف البطن، وعفيف الفرج، كما كان عليّ (ع) عفيفاً، أن تكون سديد الرأي كما كان عليّ (ع) سديد الرأي، وأن تجتهد في طاعة الله، وفي الدعوة إلى الله، وفي الجهاد في سبيل الله، كما كان عليّ (ع).

أن تقول إنَّ عليّاً إمامي، معناه أن تجعل فكر عليّ (ع) الذي هو فكر الإسلام، وسيرة عليّ (ع) التي هي سيرة الإسلام، وكلام عليّ (ع) الذي هو كلام الإسلام، أن تجعل كلّ ذلك أمامك، وأنْ تتحرّك معه.

هذا هو معنى التمسُّك بالعترة؛ التمسُّك بقيادتهم ومنهجهم وسيرتهم وفكرهم وخطّهم في الحياة، لا التمسُّك بأسمائهم والزيارة لقبورهم والبكاء عند مآسيهم.. هذه أمور تندرج في العلاقات الشخصيّة؛ أن تزور الأئمّة كما تزور قبور مَن تحبّ من أهلك أو أحبّائك، أن تهتف باسم الأئمّة كما تهتف باسم الذين تحبّهم، المسألة ليست كذلك، الأئمّة (ع) انطلقوا من خلال أنّهم أوصياء رسول الله في الخطّ الإسلامي. فبقدر ما تكون قريباً من الله أنتَ قريب منهم، وبقدر ما تكون بعيداً من الله أنتَ بعيد عنهم.

قالها الإمام الباقر (ع): "مَن كان مطيعاً لله فهو لنا وليّ، ومَن كان لله عاصياً فهو لنا عدوّ، ولا تنال ولايتنا إلاّ بالعمل والورع"[2]، أن تكون ورعاً عمَّا حرَّم الله، هذه نقطة لا بدّ أن نفهمها فهماً جيّداً وواقعياً وإيمانياً. 

إنَّ التشيّع عندنا تحوَّل إلى حالة من المزاج، وإلى نوع من العصبيّة، وإلى لون من العشائرية الطائفية من دون أن نبحث عن مضمون التشيّع.

أهل البيت (ع) ليسوا رؤساء عشيرة وليسوا قادة جماعة بالمعنى الشخصي لقيادة الجماعة، أهل البيت (ع) هم قادة الإسلام، يتحرّكون حيث يريد الله لهم أن يتحرّكوا في خطّ الإسلام، ويقفون حيث يريد الله لهم أن يقفوا في خطّ الإسلام، ولذا سالَم عليّ (ع) عندما رأى أنّ الإسلام يفرض عليه أن يُسالِم، وحارَب عندما رأى أنّ الإسلام يفرض عليه أن يحارِب، والإمام الحسن (ع) سالَم، ووافقه الحسين (ع) عندما رأى أنّ المصلحة الإسلاميّة تفرض ذلك، والإمام الحسين (ع) قاتل وثار وضحَّى عندما رأى أنّ المصلحة الإسلاميّة تقتضي ذلك.

المسألة هي أنّهم يبحثون عن رضى الله كيف يكون ليكون ذلك رضاهم، وعن سخط الله كيف يكون ليكون ذلك سخطهم.

ولهذا، علينا أن نحدِّد المسألة على هذا الأساس، أن لا نأخذ الإسلام أو التمذهب بالتشيّع إطاراً ليفتقد الداخل، بل نأخذه مضموناً يتحرّك على أساس السّير في كتاب الله، والسّير مع أولياء الله...


[1]بحار الأنوار، العلّامة المجلسي، ج:33، ص:473، رواية:38، باب:29

[2]بحار الأنوار، ج:67، ص:98، رواية:4، باب:47.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

<
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة حذَّر من استغلال حال التوتّر للاغتيالات وإشعال الفتن العدالة أوّلًا.. وحرمة الدّفاع عن الفاسدين عقليّة المحاصصة والأنانية أوصلت لبنان إلى مرحلة التضخّم تعاون بين جمعيَّة "طفل الحرب" الهولنديّة وجمعيّة المبرّات الخيريّة صبر أيوب (ع) على البلاء العمل الصّالح سبيل دخول الجنَّة ما علاقة العبادة بالإنسانيّة؟! الإثنين أوّل ربيع الثّاني 1442هـ فضل الله: ندين العقوبات الّتي تفرض من الخارج
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر