اليوم: الأربعاء11 ربيع الأول 1442هـ الموافق: 28 اكتوبر 2020

هل "لا حول ولا قوّة إلى بالله" إقرار بالضّعف؟!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

[إنّ] كلمة "لا حول ولا قوّة إلا بالله"، تعبّر عن أنَّ مصدر القوّة هو الله، باعتباره خالقها وخالق أسبابها التي تستمدّ منها الامتداد والاستمرار، فهي دعوة لإمداده[1] القوّة في حال الضّعف، من جهة، واستسلام للقوانين الكونيّة في حال العجز أمام نتائجها، من جهة أخرى.

ولهذا، فإنّها تصوّر الحالة التي يقف فيها [الإنسان] عاجزاً أمام القوانين الطبيعية التي لا يملك أحد أمر تغييرها، كتعبير عن حدود القدرة، وأنّه لا يملك من القدرة إلا ما أودعه الله فيه، ممّا لا يتعارض مع طبيعة الكون، تماماً، كما يقول الإنسان الذي لا يؤمن بالله، في تعبير واقعي، إنّني لا أستطيع ممارسة القدرة إلا في حدود الإمكانيات التي أملكها، من خلال الأدوات التي لديّ.

وعلى هذا الأساس، فإنّها لا توحي بأيّ حالة عجز طارئ عمّا يمكن للإنسان أن يمارسه، بل هي منطلقة من دراسة واقعيّة لما في الكون من قوانين قابلة للتغيُّر، وقوانين غير قابلة له، مع المقارنة بين ذلك وبين ما يملكه الإنسان من قدرة إزاء هذا أو ذلك.

ولا نمانع من وقوع الإنسان في بعض الأخطاء العلميّة في فهم قضايا الكون، فيزعم ثبات بعض الظّواهر أو الأوضاع الكونيّة، أو يعتقد باستحالة شيء غير مستحيل، لنقص الثقافة العلميّة، ولفقد التجربة التي يمكنه، من خلالها، أن يميّز بين الممكن وغير الممكن، ليعرف حدود القوانين الكونية الثابتة إزاء الظواهر المتغيّرة التي لا مجال عنده للاطّلاع على عنصر التغيّر والزوال فيها. ولكن هذا كلّه، لا يجعل من الكلمة الدينيّة عنصراً إيحائياً بالعجز؛ لأنّ ذلك ليس وحي الكلمة، بل وحي النقص العلمي والثقافي، عندما يفسح المجال لممارسات فكرية خاطئة بفعل الرؤية غير الواضحة وغير الدقيقة[2].

*من كتاب "الإسلام ومنطق القوّة".  


[1] أي إمداد الإنسان.

[2] وهناك تحليلٌ طريفٌ لمعنى هذه الكلمة في: نهج البلاغة، نسخة المعجم المفهرس، تحقيق الشَّيخ محمَّد الدَّشتي، مؤسَّسة النَّشر الإسلامي التَّابعة لجماعة المدرِّسين بقم المشرَّفة، قم ـ إيران، (د ت)، ص 186، الحكمة 404، عن الإمام عليٍّ(ع) قال: «وقد سُئِلَ عن معنى قولهم: "لا حول ولا قوَّة إلَّا بالله": إنَّا لا نَمْلِكُ مَعَ الله شيئًا، ولا نَمْلِكُ إلَّا مَا مَلَّكَنَا، فمتى مَلَّكَنَا مَا هُوَ أَمْلَكُ به مِنَّا كَلَّفَنَا، ومَتَى أَخَذَهُ منَّا وَضَعَ تَكْلِيفَهُ عَنَّا». وهذا التَّحليل يشير إلى الفكرة الَّتي ألمحنا إليها، مع استيحاء الجانب التَّكليفيِّ الَّذي يربط الحياة الموهوبة من الله، بالمسؤوليَّة، وجودًا وعدمًا..

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

<
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة فضل الله للمطبِّعين مع العدوّ: ستكتشفون أنّ رهانكم كان خاسراً من دروس الحسن العسكريّ (ع): النّصيحة في السرّ خدماتي للمنظّمة.. هل تتعارض مع طاعة الله؟! استنكر حادثة قتل أستاذ التّاريخ في فرنسا هل حفظنا وصايا الرّسول (ص)؟! السّجالات دليل على استمرار المحاصصة مركز الإمامين الحسنين (ع) في برلين يحيي أربعينيّة الحسين (ع) بمسرحيّة ثورة الثّقفي: الثّأر من قتلة الحسين (ع) فضل الله: لبناء دولة تحترم إنسانها وحجرها وشجرها
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر