اليوم: الخميس18 ربيع الثاني 1442هـ الموافق: 3 ديسمبر 2020

واعصمني يا ربّ من الفخر

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

[ورد في دعاء "مكارم الأخلاق للإمام زين العابدين (ع):]

"اللّهمّ اعصمني من الفخر".

يا ربّ، لقد خلقتني إنساناً سويّاً، وخطّطت لي الطّريق الذي يصل بي إلى الارتفاع بإنسانيّتي في مضمونها الدّاخلي، حتى أكون سويّاً في صورة الكيان في داخل ذاتي، كما كنت سوياًّ في الصورة الظاهريّة من وجودها، وأردتني أن أكون المخلوق الحيّ الذي يغني الحياة بجهده، ويرتفع بمستوى الناس في حركة مسؤوليّته، ويحرّك عناصر الخير في وجوده، ليعرف كيف يؤكّد نفسه في أخلاقه العالية، ويؤكّد دوره في حركة الواقع، فيكون الإنسان المسؤول في بذل الخير كلّه للنّاس، وفي الارتفاع بنفسه عن القبيح وإخضاعها لفعل الجميل، والتّخطيط لكلّ قناعاته وأقواله وأفعاله، من أجل الوصول إلى الدّرجة العليا التي تجعل من إنسانيّته عنصراً حيّاً تجد الحياة فيه بركتها وارتفاعها وحيويّتها وحركيّتها في اتجاه الخير والحقّ والعدل.

اللّهمّ هب لي معالي الأخلاق، لأكون الإنسان الّذي يعلو بأخلاقه لا بعناصره الماديّة. ولكن المشكلة - في هذا المجال - أن النفس قد ترتفع في النظرة إلى الذّات من خلال عناصرها الأخلاقيّة، لتكون رؤيتها لها باعتبارها عناصر امتياز ذاتيّ في مقابل العناصر الذاتيّة لامتيازات الآخرين، فتنطلق بها نزعة الفخر الّذي يتحدّث عن الأمجاد، ويتطاول بها على النّاس، لينظر إليهم من الموقع الأعلى باعتبار أنّهم في الموقع الأسفل، لأنّهم لا يملكون ما يملكه من الخصائص، الأمر الّذي يُسقط الرّوح، ويحوّل الأخلاق إلى عنصر ماديّ يضيع في عناصر التراب، بدلاً من أن ينطلق في آفاق السموّ في عناصر النّور الإلهي.

اللّهمّ اجعلني أنظر إلى معالي الأخلاق كنعمةٍ أنعمت بها عليَّ، من خلال إلهامك لي في السير على الخط المستقيم الذي يحدّد لي اتجاه السير في مواقع رضاك، وامنحني السموّ الروحي الذي أرتفع من خلاله إلى الأفق الرّحب الفكريّ الذي يوحي إليّ أنّني إذا كنت أتميّز عنهم في صفة، فإنّهم يتميزون عنّي في صفات أخرى، وأنّ قيمة أخلاقيّة الصفات الطيّبة، أن لا يحسّ بها الإنسان في حجم الذّات، بل في اتجاه السّير، بحيث تكون حالة عضويّة تحرّك خطواته من خلال إيحاءاتها بشكل طبيعيّ هادئ.

*من كتاب "في رحاب دعاء مكارم الأخلاق".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

<
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة حذَّر من استغلال حال التوتّر للاغتيالات وإشعال الفتن العدالة أوّلًا.. وحرمة الدّفاع عن الفاسدين عقليّة المحاصصة والأنانية أوصلت لبنان إلى مرحلة التضخّم تعاون بين جمعيَّة "طفل الحرب" الهولنديّة وجمعيّة المبرّات الخيريّة صبر أيوب (ع) على البلاء العمل الصّالح سبيل دخول الجنَّة ما علاقة العبادة بالإنسانيّة؟! الإثنين أوّل ربيع الثّاني 1442هـ فضل الله: ندين العقوبات الّتي تفرض من الخارج
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر