اليوم: الخميس18 ربيع الثاني 1442هـ الموافق: 3 ديسمبر 2020

الجنّ والعفاريت في العقيدة الإسلاميّة!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

[ما موقع الجنّ والعفاريت من العقيدة الإسلاميّة؟]

لم يرد في القرآن حول العفاريت إلّا ما ذكر في قصّة سليمان: {قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ}[النّمل: 39]. ومعناه ـــ حسب ما ذكر في التّفاسير ـــ المارد القويّ، فهو نوع من الجنّ لا عنصر آخر غيره.

أمّا الإيمان بالجنّ بشكلٍ عامّ، فهو منطلق من الإيمان بالقرآن، وأنّه كلمة الله الحقّة، فما دام القرآن يخبرنا عن وجود مخلوق عاقل واع يسمَّى الجنّ، فعلينا أن نؤمن به، تماماً كما نؤمن بأيّ شيءٍ آخر لا يخضع للحسّ ولا يقع تحت التّجربة، ولذا، فلا يملك العلم بوسائله المادية طريقاً إلى إثباته، كما لا يملك طريقاً إلى نفيه، لأنّه لا يستطيع أن ينفي أيّ افتراض على سبيل الجزم إلّا بعد أن يحيط بكلّ الموجودات الكونيّة الظاهرة والخفيّة، وهذا ما لا يدّعيه العلم لنفسه.

إذاً! نحن نؤمن بأنَّ القرآن كلام الله، وقد أخبرنا، في أكثر من آية، بأنَّ هناك خلقاً غير الإنسان يعيش في عالمنا الأرضيّ ضمن وجود خفيّ، يسمّى الجنّ، وقد حدّثنا عنه أنّه مخلوق عاقل مسؤول، فمنه المؤمن ومنه الكافر. وكما انطلقت الرّسالات لتحمِّل الإنسان مسؤوليّة السير في الحياة على إرادة الله، كذلك كانت موجّهة إلى الجنّ للهدف نفسه، وقد خصَّص القرآن الكريم سورة خاصّة للجنّ، كما تحدَّث عنه في بقيّة السّور بمختلف الأساليب.

أمّا شكله وأوصافه، فليس هناك صيغة دينيّة على مستوى الحقيقة، أي (100%) تحدِّد لنا ذلك.

أمّا الصور الموجودة في كتب الأدب وقصص ألف ليلة وليلة، وأحاديث شعراء الجاهليّة، أو في عقليّات الناس وأساطيرهم الشعبيّة، فليس لها أساس ديني صالح، بل هي في إطار الأساطير.

والخلاصة: إنَّ الإيمان بوجود الجنّ طريقة الإيمان بالقرآن، أمّا العلم، فلا يثبت ولا ينفي، ولكنّه يترك القضيّة تعيش في إطار الاحتمال والإمكان، تماماً كما قال ابن سينا: "كلّ ما قرع سمعك فذره في بقعة الإمكان، حتّى يذودك عنه واضح البرهان". ليس عند العلم شيء مستحيل، فهو يتقدَّم بالخيال والافتراض الذي يعمل من أجل أن يكتشف ـــ بالبحث ـــ جانب الحقيقة فيه.

وعلينا أن لا نخلط بين القول بأنَّ العلم لم يثبت هذا الشّيء وبين القول بأنّه ينفيه، لأنَّ الشكّ حالة طبيعيّة تعيش مع الإنسان ما دام لم يضع يديه على الدّليل، أمّا النفي، فهو تابع للدّليل تماماً كما هو الإثبات.

من كتاب "مفاهيم إسلاميّة".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

<
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة حذَّر من استغلال حال التوتّر للاغتيالات وإشعال الفتن العدالة أوّلًا.. وحرمة الدّفاع عن الفاسدين عقليّة المحاصصة والأنانية أوصلت لبنان إلى مرحلة التضخّم تعاون بين جمعيَّة "طفل الحرب" الهولنديّة وجمعيّة المبرّات الخيريّة صبر أيوب (ع) على البلاء العمل الصّالح سبيل دخول الجنَّة ما علاقة العبادة بالإنسانيّة؟! الإثنين أوّل ربيع الثّاني 1442هـ فضل الله: ندين العقوبات الّتي تفرض من الخارج
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر