اليوم: الأربعاء7 جمادى الثانية 1442هـ الموافق: 20 يناير 2021

كيف نبتعد عن القوم الظّالمين؟!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

يقول سبحانه: {قُل رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ * رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ}[المؤمنون: 93 ــ 95].

(قل) يا محمّد، ويا مَنْ يتّبعُ محمّداً (ص) {رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ} هؤلاء الكافرون المشركون الذين كفروا بك وبعبادتك، وانحرفوا عن خطِّك، وتوعّدتهم بأنَّك ستوقفهم موقف الخزي يوم القيامة، وستدخلهم نارَك، إنْ شئت أن تُريَنِي ما وعدتهم، فأعرف كيف يُحشرون.

الله تعالى يقول لنبيّه، اطلب هذا الطّلب، اطلبه لتعيشه في نفسِك قبل أن تطلبه منّي، لأنَّ الإنسان عندما يطلبُ شيئاً، فإنَّ من الطبيعي أن يكون راغباً فيما يطلبه، أو يطلبُ الابتعاد عن شيء، فمعنى ذلك أنَّه غير راغبٍ فيه. ولذلك، فإنَّ الدّعاء ليس مجرّد حالةٍ نفسيّةٍ روحيّةٍ يطلبُ الإنسان فيها شيئاً من ربِّه، كما يطلب أيَّ شيءٍ من غيره، لأنَّ الدعاء معنىً يعيش فيه الإنسان الطلبَ الذي يطلبه ليعمّقه في نفسه، ولا سيّما إذا كان من الأمور التي تتّصل باستقامته على الخطّ، وهو عندما يطلبُ من الله شيئاً، فكأنَّه يقول، أُحبّ يا ربِّ هذا الشّيء، لكنْ أُريدك أن تعاونني وتساعدَني في تحقيقه.

{رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}. ما أُريده منك ـــ يا ربّ ـــ ألّا تجعلني جزءاً من هذا المجتمع، أو عنصراً يمتزج بِقِيَمِه وأفكاره وخُططه ومشاريعه وحركته، اجعلني مفصولاً عن هؤلاء وخارجَ نهجهم وتوجّهاتهم ومعتقداتهم.

وهو عندما يطلبُ ذلك من ربِّه، فليس على أساس أن يُبعده عن المنطقة الجغرافيّة التي يعيش فيها هؤلاء الظالمون، لأنَّ الإنسان المؤمن قد يعيش في منطقة جغرافيّة معيّنة يتواجد فيها الظالمون والمشركون والمنافقون، ولكنْ ما يطلبُه منه سبحانه، ألّا يجعله منهم فكراً، بحيث يكون فكرُه فكرَ الظّالمين، وألّا يجعله فيهم روحاً، كي لا تكونَ روحه روحَ المجرمين، وألّا يجعله فيهم أخلاقاً، حتّى لا تصيرَ أخلاقه أخلاق الكافرين، وألّا يجعله فيهم عملاً، فيصبح عمله عمل المنافقين، وفي الحديث: "بَايِنْ أهلَ الشَّرِّ تَبِنْ عَنْهُم".

ولهذا، فإنَّ القضايا التي تتعلّق بالعقيدة والانتماء، لا تحتاجُ دائماً إلى الانفصال الجسدي والجغرافي عن الذين يرفضون هذه العقيدة، بل تحتاج إلى الانفصال الفكريّ والروحيّ والشعوريّ والعمليّ عنهم، ولذا، فإنَّ الإيمان لا بدَّ أن يُترجم في تولِّي أولياء الله، والتبرِّي من أعداء الله. والتبرِّي منهم لا يكون إلّا برفضِ قِيَمِهم ومعتقداتهم. وهذا ما يعلّمه الله تعالى لرسوله (ص)، وليس بصفتِهِ الذاتيّة، بل بصفتِه الرساليّة، حتّى يتعلّم ذلك كلُّ مَنْ أُرسل إليهم (ص)، فهذا التّعليم هو تعليم الرّسالة وليس تعليم الذّات.

إذاً، {رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}، حتّى لا يكون مصيري مصيرَهم، لأنَّه يُقال: قل لي ما هو مجتمعك الذي تنفتح عليه وينفتح عليك، أقلْ لكَ مَنْ أنت؛ إنْ كان مجتمعك مجتمعَ الظالمين، فإنَّك ستُحشر مع الظّالمين في الآخرة، ومجتمعك في الدّنيا هو مجتمعُك في الآخرة.. فصداقات الدّنيا القائمة على التّقوى هي التي تبقى، أمّا الصّداقات القائمة على غير التقوى فهي تزول {الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ}[الزخرف: 67].

وبعد أن طلبَ رسول الله (ص) من الله سبحانه أن يريَه وعدَه بالظّالمين، يقول تعالى: {وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ}. نحن سوف نُرِيكَ غداً ما نعِدهم نتيجةً لظلمهم وكُفرهم وتمرّدهم من عذابٍ وعارٍ وخزي، لأنّنا قادرون على ذلك.

* من كتاب "من عرفان القرآن".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي الخميس أوّل جمادى الثانية 1442هـ السيّد فضل الله ينعي سماحة الشّيخ يوسف سبيتي (ره) الاعتذارُ عن الخطأِ دليلُ شجاعةٍ وإيمانٍ فضل الله: لتنفيذ خطّة الإغلاق بعيداً من الاستنسابيّة هل لي أن أتَّخذَ من زميلتي صديقةً؟! فضل الله: أنتم نواة الجيل الرّساليّ الواعي فضل الله نعى آية الله اليزدي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر