اليوم: الأربعاء7 جمادى الثانية 1442هـ الموافق: 20 يناير 2021

على المرأة أن تقاتل من أجل نفسها

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

استطاعت الحركة الإسلاميّة أن تقدِّم المرأة عدّة خطوات، إذا لم نقل عدّة أشواط، عندما دفعت بها لكي تمارس دورها السياسيّ والاجتماعي وبعض الدّور الثقافي ـــ ولو بدرجة محدودة ـــ انطلاقاً من طبيعة الظروف التي عاشتها المرأة المسلمة، وانطلاقاً من "عمر" الحركة الإسلاميّة...

ومن جهةٍ ثالثة، فإنَّ الحركة الإسلاميّة ليست واحدة.. هناك حركات إسلاميّة لا تزال تحمل الكثير من أفكار التخلّف.. لا تزال خاضعةً للمفاهيم "الدّارجة" في المسائل التي تتّصل بالعرف والتّقاليد، ولذلك، فإنَّ هناك معاناة للمرأة مع بعض الحركات الإسلاميّة، تماماً كما هناك معاناة من جهاتٍ أخرى.

وهناك نقطة مهمّة، وهي أنّني أعتقد أنّ الموقع يؤخَذ ولا يُعطى، وعلى المرأة أن تثق بنفسها وتفجِّر طاقاتها، وأن تتصدَّى للتحدّيات، وتعمل على تنمية نفسها، وعلى أن تُقاتِل من أجل أن تجعل من عقلها عقلاً يحتاجه الناس، ومن جهدها جهداً يحتاجه الناس.. إنَّ الإنسان الذي يجعل من نفسه حاجة لمجتمعه، هو الذي ينحني له مجتمعه بفعل إغنائه لمجتمعه.

لذلك، لن تستطيع حركة إسلاميّة ولا غير إسلاميّة أن تصنع للمرأة دورها.. فقط، يمكن لها أن تعطيها إشارة الانطلاق، أو تُهيِّئ لها ظروفاً ملائمة، ولكنّها لا تستطيع أن تجعل من المرأة قائداً.. المرأة هي التي تحاول أن تعيش في نفسها مشروع قيادة اجتماعية أو سياسية أو ثقافية.. وذلك بتنمية طاقاتها التي قد يرفضها المجتمع، ولكنّها عند ذلك تملك القوّة التي تستطيع من خلالها أن تُواجه ضربات التيّار.

المسألة تحتاج إلى التحرُّك في خطّين: الخطّ الأوّل، توعية الرّجل فيما هو الدور الإنساني للمرأة في النظرية الإسلاميّة. والخطّ الثاني، هو أن تبادر المرأة لأن تستفيد من الثغرات الموجودة.. فعندما نكون في سجن، علينا ألا ننطح رؤوسنا بجدران السجن، أو أن نعيش الحالة المأساويّة التي تجعلنا نسقط نفسياً وروحياً، علينا أن نبحث عن أيّ ثغرة في السجن، عن أيِّ شيء، سلك حديديّ صغير، حجر صغير، نعمل من خلاله على أن نفتح نقطة للضّوء هنا، ونقطة للضّوء هناك.. ومن هنا، نفهم قول الله تعالى: {وَمَن يَتَّقِ اللهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً}[الطّلاق: 2]، باعتبار أنَّ الذي يتّقي الله يُحرِّك إرادته، وينطلق في مسؤوليَّته، ولا يسقط أمام التحدّيات، ولا يضعف أمام الضغوط.. وعندما يبدأ في اكتشاف المنفذ، فإنَّ الله يُعينه على ذلك.

إنَّ علينا أن نريد حتّى يُعيننا الله فيما نريد {إِنَّ اللهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ}[الرّعد: 11].. مشكلة المرأة في كثيرٍ من مواقعها، أنّها لا تثق بنفسها، حتّى ولو أعطاها الرجل الفرصة، أو تخاف أن تؤمن بنفسها، ولذلك قد تعيش الاهتزاز أمام الحريّة المعطاة لها، تماماً كأيّ شعبٍ من الشعوب يعيش مدّة طويلة تحت سلطة جهة أخرى، فإنّه لا يُطيق الحريّة، بل يخاف منها، بل ربّما يطلب من الذين كانوا يضغطون على حريّته أن يعودوا للضّغط من جديد. بعض الناس يخاف من القوّة، في أن يكتشف نفسه قويّاً، لأنَّ القوّة قد تفقده بعض راحته، وتفقده بعض امتيازاته.

*من كتاب "للإنسان والحياة".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي الخميس أوّل جمادى الثانية 1442هـ السيّد فضل الله ينعي سماحة الشّيخ يوسف سبيتي (ره) الاعتذارُ عن الخطأِ دليلُ شجاعةٍ وإيمانٍ فضل الله: لتنفيذ خطّة الإغلاق بعيداً من الاستنسابيّة هل لي أن أتَّخذَ من زميلتي صديقةً؟! فضل الله: أنتم نواة الجيل الرّساليّ الواعي فضل الله نعى آية الله اليزدي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر