اليوم: السبت28 شوال 1438هـ الموافق: 22 يوليو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في خطبة الجمعة: نقدر الجهود التي بذلت لإقرار السلسلة في لبنان وتبقى الخشية من فرض الضرائب على المواطنين العلامة فضل الله: على الدولة اللبنانية التدخل لإجراء رقابة جدية على أسعار السلع التي يرفعها التجار الجشعون العلامة فضل الله: على الدولة اللبنانية التدخل لإجراء رقابة جدية على أسعار السلع التي يرفعها التجار الجشعون العلامة فضل الله: ندعو العرب والمسلمين إلى نصرة المسجد الأقصى الذي يستصرخ ضمائرهم خالد البطش يدعو الفلسطينيين لتحطيم البوابات الإلكترونية أمام المسجد الأقصى هنية: ما يجري في القدس مقدمة لزوال الاحتلال والمعركة ستحسم لصالح الشعب الفلسطيني القدس المحتلة: مرجعيات دينية ووطنية تقرر عدم دخول الأقصى عبر البوابات مفتي القدس: إسرائيل لا تملك الحق في اتخاذ أي قرار بشأن الأراضي المحتلة قوات الاحتلال تمنع الرجال دون الـ50 عاماً من دخول المدينة القديمة في القدس الأزهر يطالب بتحرك عربي إسلامي دولي لإنقاذ الأقصى من انتهاكات الاحتلال هآرتس: نتنياهو التقى سراً عبدالله بن زايد بنيويورك في أيلول العام 2012 تظاهرة مناهضة للاحتلال أمام كنيس يهودي في إسطنبول هيومن رايتس تستنكر فتوى ضد الأقليات الدينية في ليبيا مركز الزلازل الأوروبي: زلزال تركيا قد يتسبب بأمواج تسونامي مجلس الشعب السوري يعفي هدية عباس من رئاستها له صندوق النقد الدولي يوافق على قرض بقيمة 1,8 مليار يورو لليونان أدوات تشير إلى وصول البشر إلى أستراليا قبل 18 ألف سنة مما كان يعتقد استطلاع إيطالي: 9 من كل 10 أشخاص يتملكهم الرعب من الإرهاب في أوروبا دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري عندما أكتئب لا أصلّي "كشك الفتوى" في مترو أنفاق مصر الإثنين 24 تموز 2017 أوَّل أيّام شهر ذي القعدة الإمام الصَّادق(ع): الدَّور الرّساليّ في مواجهة الانحرافات منبر الجمعة: 27 شوّال 1438هـ/ الموافق: 21 تمّوز 2017م مجلس الإفتاء الفلسطيني: القدس والمسجد الأقصى إسلاميّا الانتماء نيويرث: الحضارة الأوروبيّة بُنيت على تعاليم القرآن فضل الله: مخطَّط إضعاف الجميع لايزال مستمرّاً "محمد(ص) دليل الإسلام" الكتاب الأكثر مبيعاً في روسيا فضل الله: لمواجهة جماعيَّة لآفة المخدِّرات والسّاعين لتفكيك الأسر والوطن مستوطنون يقتحمون الأقصى ورفض مقدسي للإجراءات الصهيوينة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
فلسطين بعدك يا سيّدي!
سوسن غبريس
٤/٧/٢٠١٣
/
25 شعبان 1434هـ

أفنيْتَ عمرك، سيّدي، وأنت تحدّثنا عن فلسطين القضيَّة.. عن تلك الجميلة الغالية الّتي اختُطَفت في لحظة تكالب الأمم علينا، وضعف العرب وتخاذلهم.. عن العروس الّتي ما فتئت تنتظر فرسان العروبة ليفكّوا أسرها، وينزعوا عنها قيد الاحتلال وأغلاله الدّامية، لتعود إلى أحضان الأمّة حرّةً أبيّة، تمسح عن تاريخ تجّار السلطة بعض عار التّواطؤ واتّفاقيّات الخيانة والذلّ والبيع والشّراء...

ما سمعناك يوماً تلهج بغير اسمها حبيبةً، وما رأيناك تشيح بوجهك عنها، ولو صدفةً أو بغير قصد.. تدْتَ في الأرض قدمك، وثبّتت بصرك عليها، حتّى التصق بها، وصارت عنوان وجهك ولون عينيك وبريقهما.. صارت خارطةَ الطّريق لكلّ كلمة لك أو خطبة أو مقال أو لقاء... وكلمةَ السرّ الّتي تتغنّى بإفشائها أمام الملأ، وأنت تحرّضهم على اشتهاء حبّها، وتقول لهم: وجهة العبور إلى العزّة والكرامة ولمّ الشّمل لها طريق واحد؛ وفلسطين هي الطّريق.. فلتكن جسر العبور لكم إلى وجودكم ومنعتكم ووحدتكم واحترام العالم كلّه لكيانكم...

ولكنَّ الكثيرين منهم أضاعوا الطّريق وضيَّعوه، عمداً وبكلّ قصد، فالقضيَّة حِمْلها ثقيل، والكواهل ضعيفة، أتعبها الانحناء لغرب يتربَّص بنا، لغرب فكَّ شيفرة سرّنا، وعرف أنّنا لا نتقن إلا فنّ التّواطؤ على بعضنا البعض.

اليوم، فلسطين الّتي حملتها معك حتَّى الرَّمق الأخير، واستودعتنا إيّاها أمانة عزيزةً، ووصيّة نسمع صداها في كلّ كتاباتك وكلماتك، فلسطين هذه تبكي قهرها وغربتها، وقد باتت في مهبّ رياح الصّراعات والتمزّقات الّتي تنهش جسد الأمّة، بعد أن غدا التّحارب والتّناحر بين أبناء العروبة والدّين الواحد هو المنطلق والهدف، وأسقطنا العدوّ الأساس سهوا وقصداً من حساباتنا.

الأمانة، يا سيّدي، ثقيلة ثقيلة، ولكنَّ شرفاء الأمَّة يأبون الاستسلام، رغم كلّ الأشواك والألغام المزروعة في الطّريق، ورغم كلّ المحاولات الحثيثة لحرفهم عن المسار، فكواهلهم الصَّلبة لا تزال تحمل القضيَّة، ولا يزالون يشدّون الرّحال إلى أرض الطّهر المغتصبة، وهم يقسمون ألا يستكينوا حتّى يحرّروها من أيدي الوحش...

سوسن غبريس

*في الذّكرى الثّالثة لرحيل العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض).

إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبِّر بالضرورة عن رأي الموقع ، وإنما عن رأي صاحبه .



مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر