اليوم: الثلاثاء27 محرم 1439هـ الموافق: 17 اكتوبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش أغنية برازيليّة تستفزّ المسلمين السَّبت القادم أوَّل أيَّام شهر صفر 1439هـ بيئتي تكفِّر الشّيعة.. ماذا أعمل؟! هل تصبح الأعياد الإسلاميَّة ضمن الإجازات في ألمانيا؟ الأسلوب الرِّساليّ للإمام زين العابدين(ع) منبر الجمعة: 23 محرم 1439هـ/ الموافق 13 تشرين الأوّل 2017م المسلمون في نیجیریا: مطالبة بارتداء الحجاب في المدارس سلمان رشدي يسيء إلى القرآن مجدَّداً عمري 13 سنة.. ماذا أحتاج من الثَّقافة الجنسيَّة؟ بولنديّون يتظاهرون: الإسلام تهديدٌ لنا انطلاق الدَّورة الـ18 من المسابقة العالميَّة للقرآن في روسيا
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
فلسطين بعدك يا سيّدي!
سوسن غبريس
٤/٧/٢٠١٣
/
25 شعبان 1434هـ

أفنيْتَ عمرك، سيّدي، وأنت تحدّثنا عن فلسطين القضيَّة.. عن تلك الجميلة الغالية الّتي اختُطَفت في لحظة تكالب الأمم علينا، وضعف العرب وتخاذلهم.. عن العروس الّتي ما فتئت تنتظر فرسان العروبة ليفكّوا أسرها، وينزعوا عنها قيد الاحتلال وأغلاله الدّامية، لتعود إلى أحضان الأمّة حرّةً أبيّة، تمسح عن تاريخ تجّار السلطة بعض عار التّواطؤ واتّفاقيّات الخيانة والذلّ والبيع والشّراء...

ما سمعناك يوماً تلهج بغير اسمها حبيبةً، وما رأيناك تشيح بوجهك عنها، ولو صدفةً أو بغير قصد.. تدْتَ في الأرض قدمك، وثبّتت بصرك عليها، حتّى التصق بها، وصارت عنوان وجهك ولون عينيك وبريقهما.. صارت خارطةَ الطّريق لكلّ كلمة لك أو خطبة أو مقال أو لقاء... وكلمةَ السرّ الّتي تتغنّى بإفشائها أمام الملأ، وأنت تحرّضهم على اشتهاء حبّها، وتقول لهم: وجهة العبور إلى العزّة والكرامة ولمّ الشّمل لها طريق واحد؛ وفلسطين هي الطّريق.. فلتكن جسر العبور لكم إلى وجودكم ومنعتكم ووحدتكم واحترام العالم كلّه لكيانكم...

ولكنَّ الكثيرين منهم أضاعوا الطّريق وضيَّعوه، عمداً وبكلّ قصد، فالقضيَّة حِمْلها ثقيل، والكواهل ضعيفة، أتعبها الانحناء لغرب يتربَّص بنا، لغرب فكَّ شيفرة سرّنا، وعرف أنّنا لا نتقن إلا فنّ التّواطؤ على بعضنا البعض.

اليوم، فلسطين الّتي حملتها معك حتَّى الرَّمق الأخير، واستودعتنا إيّاها أمانة عزيزةً، ووصيّة نسمع صداها في كلّ كتاباتك وكلماتك، فلسطين هذه تبكي قهرها وغربتها، وقد باتت في مهبّ رياح الصّراعات والتمزّقات الّتي تنهش جسد الأمّة، بعد أن غدا التّحارب والتّناحر بين أبناء العروبة والدّين الواحد هو المنطلق والهدف، وأسقطنا العدوّ الأساس سهوا وقصداً من حساباتنا.

الأمانة، يا سيّدي، ثقيلة ثقيلة، ولكنَّ شرفاء الأمَّة يأبون الاستسلام، رغم كلّ الأشواك والألغام المزروعة في الطّريق، ورغم كلّ المحاولات الحثيثة لحرفهم عن المسار، فكواهلهم الصَّلبة لا تزال تحمل القضيَّة، ولا يزالون يشدّون الرّحال إلى أرض الطّهر المغتصبة، وهم يقسمون ألا يستكينوا حتّى يحرّروها من أيدي الوحش...

سوسن غبريس

*في الذّكرى الثّالثة لرحيل العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض).

إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبِّر بالضرورة عن رأي الموقع ، وإنما عن رأي صاحبه .



مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر