اليوم: الأحد21 ذي القعدة 1441هـ الموافق: 12 يوليو 2020

سيناء.. أرض التّعذيب للمهاجرين

محرر موقع بينات

لا تزال تسمع بين الحين والآخر عن أناس يتعرّضون للتعذيب على يد عصابات، فالأفارقة الّذين يحاولون الهرب من جحيم أوضاعهم، حالمين بالوصول إلى نعيم، يحملهم الحظّ السيّئ إلى أرض الكنانة، وتحديداً شبه جزيرة سيناء المصريّة، وهنا يقع ما ليس في حسابهم، إذ تتمّ مطاردتهم من الجانب المصري والإسرائيلي على السّواء، ويقعون فريسة العصابات والمهرّبين الّذين يبتزّونهم بالمال كي لا يقوموا بتعذيبهم وتوقيفهم، وغالباً ما يأتي هؤلاء من أريتريا وجيبوتي وإثيوبيا والسّودان.

وبعضهم يقع تحت تعذيب بشع من قِبَل المهرِّبين الّذين يقومون بضربهم بآلات حادّة، وإحداث ثقوب في أجسادهم، وصبّ البلاستيك المغليّ عليهم، لابتزاز عائلاتهم، وإجبارهم عل دفع فدية عالية تصل إلى آلاف الدّولارات لإطلاق سراحهم، وهم الّذين جاؤوا ليبحثوا عن المال، فأصبحوا هم من عليهم أن يدفعوه.

وينشط في هذه الحالات سماسرة البشر، إذ يتم بيع المهاجرين من واحدٍ إلى آخر، ويقعون ضحايا ابتزاز لكلّ هؤلاء، في مأساة لا تنتهي فصولها.. وحده الحظّ هو الكفيل بنجاتهم عبر الهرب من أيدي مهرّبي البشر وتجّارهم، بعد أن هربوا من بلادهم، وهم الآن يفكّرون بطريقة للهرب من جحيم يذوقونه قبل الوصول إلى النّعيم المفترض.

هذه الظّاهرة الآخذة في الانتشار تسيء إلى سمعة بدو سيناء الّذين يرفضونها، ويعتبرونها مستنكرة، ولا تمتّ إلى طباعهم وأخلاقيّاتهم بصلة، ويتساءل الكثيرون عن دور المفوّضية العامّة لشؤون اللاجئين في الأمم المتّحدة.

والبعض يرى أنّ عمليّات التّعذيب نادرة، ولا تتّبعها كلّ عصابات تهريب الأفارقة، وأنّ ما تأخذه هذه العصابات من أموال هي مقابل ما ينفقونه على المهاجرين من مصاريف المنامة والطّعام والشّراب قبل وصولهم إلى الهدف المحدّد..

وكان تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" لحقوق الإنسان، قد فصّل الكلام عن عمليات استهداف المهاجرين غير الشرعيّين على الحدود المصرية الإسرائيلية، وأنّه يتم استخدام القوّة المميتة ضدّهم، وأوصى بإيجاد حلول لهذه المسألة الإنسانية..

ويبقى هؤلاء البشر ضحايا عصابات تجار البشر، وملاحقة الجهات الأمنيّة الحدوديّة لهم، والتي ترديهم قتلى بالرّصاص، ويتم دفنهم في الصّحراء، وفي أحسن الظّروف، يتعرّضون للاحتجاز والتّعذيب البشع والابتزاز المالي، بانتظار أن تعود الكرامة إلى الإنسان، على امتداد حدود الأرض الّتي اصطنعها البشر بأيديهم...

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة هل يشمل البلاء أصحاب النّعم؟! فضل الله: لا تزال الأمّة تشعر بحرارة وجوده وفكره ونهجه يصلّي ويكذب.. وآخر لا يصلّي ولا يكذب؟! فضل الله: حصر الأخوّة في إطار المذهب هو سبب معاناتنا بالكرامة تبنى المجتمعات وتحفظ الأوطان الإسلام يقول: اِبدأ أنت بالتحيَّة؟! فضل الله: الأولويّة للوضع المعيشي وإذا غرق مركب البلد نغرق جميعاً مسؤولية التعاون والتضامن لحماية مجتمعاتنا. فضل الله: همّنا تعزيز الوحدة الوطنيّة وإبعاد شبح الفتنة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر